العرب في بريطانيا | علماء بريطانيون يطوّرون عصابة رأس لوقف صرير الأ...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

علماء بريطانيون يطوّرون عصابة رأس لوقف صرير الأسنان أثناء النوم

علماء بريطانيون يطوّرون عصابة رأس لوقف صرير الأسنان أثناء النوم
فريق التحرير January 2, 2024

تعمل فرق بحثية في المملكة المتحدة على تطوير تقنية جديدة تستهدف وقف صرير الأسنان وانقباض الفك، اللذَين يُعتقد أنهما يؤثران على نحو ثلث البالغين في مراحل مختلفة من حياتهم.

وبالتعاون مع شركة (JawSense)، يطوِّر باحثون في جامعة نوتنغهام ترنت عصابة رأس متطورة تستهدف علاج مشكلة صرير الأسنان، المعروفة أيضًا بـ”طحن الأسنان” في المصطلح الطبي.

ورغم عدم وضوح أسباب صرير الأسنان في كثير من الأحيان، فقد رُبطت هذه الحالة بارتفاع مستويات التوتر والقلق. ويمكن أن تتسبب الحالة بآلام الوجه والرقبة والكتف، وتآكل الأسنان أو كسرها والصداع وألم الأذن واضطرابات النوم.

ابتكار بريطاني لمعالجة صرير الأسنان

علماء بريطانيون يطوّرون عصابة رأس لوقف صرير الأسنان أثناء النوم
الأسنان (Unsplash)

وفي بعض الحالات، يُمكن أن يتسبب صرير الأسنان باضطراب الفك الصدغي (TMD)، الذي يمكن أن يؤدي إلى آلام شديدة ويؤثر على حركة الفك. وتُظهر التقديرات أن هذه الحالة تكلف هيئة خدمات الصحة الوطنية أكثر من 3 مليارات باوند سنويًّا.

وأوضح الباحثون أنه على الرغم من انتشار صرير الأسنان وازدياد آثاره الصحية، فلا يوجد حاليًّا أي علاج مرخص لهذه الحالة أو للاضطرابات المفصلية الفكية المتصلة بها في الأسواق.

ومن المتوقع أن تساعد عصابة الرأس الفرد على تعلم كيفية إرخاء فكيه بإرادته، والتوقف عن طحن الأسنان والحد من الضغط على الفكين.

عصابة رأس لوقف صرير الأسنان أثناء النوم

علماء بريطانيون يطوّرون عصابة رأس لوقف صرير الأسنان أثناء النوم
الأسنان (بيكساباي)

وأكد الباحثون أن هذا الجهاز هو الأول من نوعه الذي يمكن ارتداؤه، وطُوِّر في المملكة المتحدة لعلاج احتكاك الأسنان باستخدام الارتجاع البيولوجي، وهي تقنية تعلم الأفراد كيفية تحسين صحتهم بالتحكم بحركات جسمهم التي تحدث عادة بصفة لا إرادية.

وأضاف البروفيسور فيليب ويلسون من جامعة نوتنغهام ترنت: “إن هذا الابتكار سيُسهِم كثيرًا بتحسين حياة الملايين الذين يعانون من تأثيرات صرير الأسنان واضطراب المفصل الفكي الصدغي، وسيخفف كثيرًا من الأعباء المالية عن هيئة خدمات الصحة الوطنية وعلى الاقتصاد بصفة عامة”.

“يُعَد هذا العلاج القائم على البيانات خطوة فعّالة نحو تحقيق تأثير كبير ودائم على الصحة العامة. وقد موَّل المشروع (Innovate UK) بمبلغ قدره مليون باوند، وهي جزء من (UK Research and Innovation)، ومن المتوقع أن يتاح نموذج أولي عملي قريبًا”.

المصدر: التلغراف


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.