العرب في بريطانيا | عائلة بريطانية تفجع بوالدها الأربعيني الذي قضى ...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

عائلة بريطانية تفجع بوالدها الأربعيني الذي قضى بكورونا بعد رفضه اللقاح

عائلة بريطانية تفجع بوالدها الأربعيني الذي قضى بكورونا بعد رفضه اللقاح (المصدر: وكالة الأناضول)
فريق التحرير January 12, 2022
عائلة بريطانية تفجع بوالدها الأربعيني الذي قضى بكورونا بعد رفضه اللقاح (المصدر: وكالة الأناضول)

فُجعت عائلة بريطانية بوفاة والدها الأربعينيّ؛ بسبب رفضه تلقّي لقاح كورونا بالرغم من توسّلات زوجته المستمرّة!

وتوفّي جليجور كيديوسكي البالغ من العمر 45 عامًا في 2 كانون الثاني/يناير بعد نقله إلى المستشفى في شهر كانون الأول/ديسمبر.

وُلد جليجور في مدينة بريليب في مقدونيا، ولكنّه كان يعيش في ليفربول في بريطانيا مع زوجته بيليانا وابنتهما البالغة من العمر خمس سنوات. ويُعرف بين أصدقائه بأنّه رجل كريم ومليء بالحياة. وكان يعمل في مصنع وعَمِل أيضًا كسائق توصيل أثناء جائحة كورونا.

عائلة بريطانية تفجع بوالدها الأربعيني الذي قضى بكورونا بعد رفضه اللقاح (تويتر: @DailyMirror)
عائلة بريطانية تفجع بوالدها الأربعيني الذي قضى بكورونا بعد رفضه اللقاح (تويتر: @DailyMirror)

ونُقل إلى المستشفى في كانون الأول/ديسمبر بعد إصابته بكورونا ولم تُعرف كيفية الإصابة، إلا أن الشيء المؤكدّ هو أن جليجور لم يحصل على اللقاح على الرغم من محاولات زوجته بيليانا لإقناعه. وأمضى حوالي ثلاثة أسابيع في المستشفى، ودخل في غيبوبة قبل وفاته في 2 كانون الثاني/يناير.

ويجتمع الأصدقاء والعائلة حاليًا لجمع الأموال؛ لإعادة جثمان جليجور إلى موطنه الأصليّ مقدونيا؛  تماشيًا مع رغبته ورغبة أسرته.

وقام روبرت كاراليوسكي، صديق جليجور الذي يعيش في ليفربول، بتنظيم حملة جمع الأموال. وحين سُئل عن فقدان صديقه أجاب قائلًا: “لقد كان صديقًا رائعًا، وكنت أجده دائمًا إلى جانبي إذا احتجت إلى المساعدة.”

وأضاف قائلًا: “بعد دخوله إلى المستشفى، سُمح لبيليانا فقط بزيارته. كانت تقضي ساعات وأيامًا هناك، خاصّة في أسبوعه الأخير، وعندما قال الأطباء إنه دخل في غيبوبة، أرادت أن تبقى معه في غرفة العناية المركّزة للتحدّث معه ولتشغيل الموسيقى التي كان يحبّها.”

وتابع قائلًا: “كان جليجور خائفًا من اللقاح، ولم يكن متأكدًّا من كيفيّة عمله. كما أنّه كان يخشى أن يُصاب بنوع من المضاعفات الصحيّة من اللقاح.

ولم تستطع عائلة جليجور المجيء من مقدونيا لزيارته، ولكن زوجته كانت تحمل الهاتف بجانب سريره؛ كي يتحدّثوا معه بينما كان في غيبوبة.

وبالإضافة إلى رغبته في ضمان إعادة جثمان جليجور إلى بلاده، أمِل روبرت أن ترفع قصته الوعي بالأهميّة الحيويّة للحصول على لقاح كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ حملة روبرت لإعادة جثمان جليجور والتي تحمل اسم (GoFundMe) قد تجاوزت هدفها البالغ 5 آلاف جنيه إسترلينيّ؛ حيث جمعت أكثر من 12000 جنيه إسترلينيّ.


اقرأ المزيد:

بريطانيا أول بلد في أوروبا يتجاوز 150 ألف حالة وفاة بسبب كورونا

ممثلة سابقة تنفي ما يشاع بأن مرضها بسبب اللقاح

إيكيا يقلل رواتب موظفيه الرافضين لتلقي اللقاح في هذه الحالة

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.