العرب في بريطانيا | طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطا...

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطانيا رغم التحديات

طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطانيا رغم التحديات
ديمة خالد May 31, 2024

على الرغم من الظروف الصعبة التي تشهدها غزة، من انقطاع الإنترنت والتشريد وفقدان الوثائق، يواصل الطلاب الفلسطينيون تقديم طلباتهم للدراسة في بريطانيا بأمل وإصرار.

وتعاطفًا مع وضعهم، قدمت عدة جامعات وهيئات منحًا دراسية؛ دعمًا لهؤلاء الطلاب، ما يُبرِز روح التضامن الدولي مع أبناء القطاع المحاصر.

وتجسّد هذه المبادرات جهودًا حثيثة لتسهيل مسيرة الطلاب الأكاديمية، التي تأثرت بشكل مباشر بالعدوان الإسرائيلي على القطاع، وتُبرِز إدراكًا لأهمية العلم والتعليم بوصفهما سلاحًا في مواجهة الظلم والحرب.

ولكن الطلاب الذين نجحوا في الحصول على قبول جامعي وتقدموا للمنح الدراسية يواجهون عقبات جمّة للخروج من غزة، ما يضع الجهات المانحة أمام عقبات مالية كبيرة، كما يقول بيل ويليامسون، الأستاذ الفخري بجامعة دورهام وأمين صندوق التعليم الفلسطيني بدورهام.

طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطانيا رغم التحديات

طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطانيا رغم التحديات
غزة (أنسبلاش)

ويُعَد الصندوق، الذي أُسِّس عام 1984، من أقدم البرامج الدراسية للطلاب الفلسطينيين، ويقدم سنويًّا نحو ست منح لطلاب من غزة والضفة الغربية. وقد تلقى الصندوق هذا العام تمويلًا لمنحتين إضافيتين من الجامعة.

لكن تكاليف النقل إلى معبر رفح قد ارتفعت كثيرًا بسبب الحرب، ويدفع الفلسطينيون مبالغ تزيد على 5000 دولار للحدود المصرية؛ من أجل الحصول على تصاريح الخروج من غزة، وهو ما يثير تساؤلات عن إمكانية تحمل الصندوق لهذه التكاليف، وفقًا لويليامسون.

وفي السابق، كان الصندوق قد تكفل بدفع تكاليف تصريحَي خروج لطلاب، لكن تلك التكاليف كانت أقل بكثير، وهي تتراوح بين 700 و1000 دولار. والآن، تضاف إلى ذلك تكاليف حجز الرحلات الجوية من القاهرة إلى المملكة المتحدة في آخر لحظة، ما يزيد من الأعباء المالية.

جهود المجتمع الدولي لتسهيل خروج الطلاب من غزة

طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطانيا رغم التحديات
تعليم (Unsplash)

ويدعو ويليامسون المجتمع الدولي إلى الضغط على مصر وإسرائيل لتسهيل خروج الطلاب وضمان حقهم في التعليم، مشيرًا إلى أن المجلس الثقافي البريطاني كان في السابق ينظم نقل الطلاب عبر معبر إيريز.

هذا وقد دمّر الاحتلال الإسرائيلي جميع الجامعات الاثنتي عشرة في غزة بالكامل، ما حرم الطلاب من التعليم ومن الوصول إلى وثائقهم الأكاديمية المهمة.

ومع إغلاق مكاتب المجلس الثقافي البريطاني، يجد الطلاب صعوبة في الوصول إلى الإنترنت لإجراء اختبار اللغة (IELTS) عبر الإنترنت، ما يحرمهم من متابعة الدراسة.

وقد تأثرت بعض البرامج الدراسية بالوضع الراهن، مثل برنامج المنح الدراسية العليا للفلسطينيين (HESPAL) التابع للمجلس الثقافي البريطاني.

تأثير العدوان الإسرائيلي على العملية التعليمية في غزة

طلاب غزة يسعون لتحقيق أحلامهم الدراسية في بريطانيا رغم التحديات

يشار إلى أن مؤسسات عديدة مدّدت المواعيد النهائية للطلاب في غزة وأعفتهم من بعض الوثائق، مثل الشهادات الأكاديمية. كما أُتيح للمرشحين الذين لا يستطيعون مغادرة غزة في الوقت المحدد خيار تأجيل القبول.

وقد أتاحت منحة (Chevening) الحكومية البريطانية، التي استقبلت 13 طالبًا فلسطينيًّا العام الماضي، للطلاب من غزة الذين حصلوا على مقابلة خيار تأجيلها.

هذا ويؤكد ويليامسون الأثر الطويل الأمد لهذه المنح في فلسطين، مشيرًا إلى أن الخريجين يصبحون جسورًا بين الثقافتين الفلسطينية والغربية، وأن بعض الطلاب قد انخرطوا في مهن أو وظائف مفيدة في فلسطين، وبعضهم تابع العمل في الخارج.

المصدر: thenationalnews 


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة

loader-image
london
London, GB
5:55 am, Jun 25, 2024
temperature icon 15°C
clear sky
Humidity 89 %
Pressure 1016 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 2%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm