العرب في بريطانيا | شرطة لندن تحقق مع 800 ضابط بشأن استغلال السلطة ...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

شرطة لندن تحقق مع 800 ضابط بشأن استغلال السلطة لارتكاب جرائم

شرطة لندن تحقق في قضايا استغلال السلطة لارتكاب جرائم
فريق التحرير January 17, 2023

قال مفوض الشرطة: إن شرطة لندن تحقق في 1000 ادعاء بشأن استغلال 800 من ضباطها السلطة في ارتكاب جرائم وانتهاكات. ويأتي ذلك بعد إقرار ديفيد كاريك بارتكابه 49 جريمة، ويشمل ذلك العشرات من حالات الاغتصاب!

وأعلن السير مارك رولي أن جميع الضباط والموظفين البالغ عددهم 45 ألف شخصًا سيخضعون للمساءلة والتفتيش. واعتذر رولي إلى ضحايا كاريك عن إخفاق الشرطة في منع حدوث مثل هذه الانتهاكات قائلًا: “لقد أخفقنا! وأنا أعتذر، لم يكن ينبغي أن يكون الفاعل ضابط شرطة!”.

شرطة لندن في موقف محرج

شرطة لندن
إطلاق خط ساخن للإبلاغ عن انتهاكات ضباط الشرطة في لندن

“أساء هذا الرجل معاملة النساء بأكثر الطرق إثارة للاشمئزاز. إنه أمر مقزز! لقد خذلنا النساء والفتيات، بل خذلنا سكان لندن كلهم. نحن نثني على شجاعة النساء اللواتي عانين وكُنّ ضحية هذا العنف، ونشيد بهن إذ لم يسكتن عن طلب حقهن”.

“أقر وأعلم أن ما حصل سيؤدي إلى تساؤل كثير من النساء في جميع أنحاء لندن عما إذا كان بإمكانهن الوثوق بأن مركز الشرطة سيعمل على الحفاظ على سلامتهن!”.

وفي هذا السياق قالت الشرطة البريطانية: إن إجمالي 1633 حالة من حالات الجرائم الجنسية المزعومة أو العنف المنزلي التي تشمل 1071 ضابطًا وموظفًا آخر، تخضع للمراجعة خلال السنوات العشر الماضية؛ للتأكد من اتخاذ القرارات المناسبة.

يُذكَر أن كاريك قد أقر بالفعل بـ43 تهمة وُجِّهت إليه في ديسمبر، منها 20 تهمة اغتصاب، واعترف بالتُّهم الست الأخيرة يوم الإثنين الماضي.

وعند مقابلة بعض النساء على مواقع المواعدة، كان كاريك يتحكم فيما يرتدينه وما يأكلنه ومكان نومهن! بل إنه منع بعضهن من التحدث إلى أطفالهن!

ثقة مزعزعة!

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء: إن القضايا البارزة مثل قضية كاريك “زعزعت” ثقة الجمهور بعمل الشرطة. ودعت البارونة كيسي -التي تجري مراجعة لمعايير القوة والثقافة الداخلية- وزيرة الداخلية لإجراء تحقيق كامل في قضية كاريك.
وقالت: “نحن مدينون لجميع ضحاياه باستمرار هذا التحقيق”.

يجب أن يتضمن أي تحقيق في قضية كاريك “سلوك ديفيد كاريك والفرص المحتملة التي قد يكون لدى الشرطة البريطانية وقوات ومنظمات أخرى للشرطة لتحديد نمط سلوكه قبل أكتوبر 2021، لمنعه من أن يكون ضابط شرطة، وفي النهاية يُوقف عن العمل. وقالت: إن القضية “خطيرة للغاية” لدرجة أنه إذا تعذر تمديد التحقيق الحالي فإنها ستتطوع لإجراء تحقيق منفصل.

في حين قالت وزيرة الداخلية سوالا برافرمان: إنه كان “يومًا صعبًا وأسود في تاريخ الشرطة في جميع أنحاء البلاد”. وأضافت: “هذا الحادث المروع ما هو إلا خيانة لثقة الناس، ما سيجعل ثقة الناس بالشرطة تتزعزع، ومن الواضح أن المعايير التي تعمل الشرطة وفقها بحاجة إلى تغيير وتطوير”.

وفي هذا الشأن دعت زوي بيلينجهام التي شغلت سابقًا منصب مفتش الشرطة إلى إجراء تحقيق عام؛ للنظر في مسألة كراهية النساء في عمل الشرطة في برنامج (Newscast Podcast) على بي بي سي. وقالت: إنها تخشى “من وجود حالات أخرى” مثل قضية كاريك دون إجراء “تحقيق عام وسريع” في قوات الشرطة في إنجلترا وويلز.

هذا وقالت: سيكون من المفيد أن نتأكد مما إذا كانت “كراهية النساء في العمل داخل سلك الشرطة تؤدي إلى إخفاقنا في استئصال هذا الشكل من الفساد مبكرًا بما يكفي لحماية النساء”.

 

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضًا:

إحدى أبرز قادة شرطة لندن تطلب من السائقين عدم الاحتكاك بمعتصمي البيئة

جنازة الملكة إليزابيث.. شرطة لندن تستعد لأكبر عملية في تاريخها

معظمهم من السود.. شرطة لندن فتشت مئات الأطفال بعد تعريتهم بشكل غير قانوني

أخبار ذات صلة