العرب في بريطانيا | شرطة بريطانيا تدعو النساء للصراخ إذا أوقفهن شرط...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

شرطة بريطانيا تدعو النساء للصراخ إذا أوقفهن شرطي شككن في أمره

اتحاد الشرطة في بريطانيا يعلن سحب الثقة من عمدة لندن بعد استقالة قائدة الشرطة
Local October 1, 2021

تُنصح النساء الآن بالصراخ إذا شعرن بارتياب تجاه أحد ضباط الشرطة الذكور أو شككن في أمره. وقد أصدرت شرطة بريطانيا هذا التوجيه في ضوء الجريمة المروعة الأخيرة للشرطي واين كوزينز. (https://rentalsfloridakeys.com/)

في بيان لها، اقترحت شرطة العاصمة بعض الأساليب التي تُنصح النساء باستخدامها عند إيقافهن من قبل ضابط شرطة مريب. منها الاتصال برقم الطوارئ أو “الصراخ للنجدة من أحد المارة، أو دخول أي منزل قريب أو التلويح لحافلة”.

قد تبدو تلك النصائح غريبة بالنسبة للبعض. ومع ذلك، لربما اعتبرتها الشرطة الحل الأفضل للحد من دواعي الخوف في الوقت الحالي.

وفقًا لصحيفة “إندبندنت”، تعرضت الشرطة لضغوط لتوضيح نهجها في منع العنف ضد المرأة حتى تستعيد ثقتها في عيون العامة بعد قيام الضابط واين كوزينز بقتل واغتصاب سارة إيفيرارد.

في رسالة على موقعها على الإنترنت، قالت الشرطة إنه من غير المعتاد أن ترى “ضابط شرطة لوحده بملابس مدنية” يتعامل مع أي فرد من السكان. لذلك، يحق لأي مواطن أن يسأل الضابط المنعزل عن مكان وجود زملائه، وسبب وجوده هناك.

وأكملت الرسالة: “ومع ذلك، إذا كنت تعتقد أنك في خطر وشيك، فعليك طلب المساعدة من خلال الصراخ لأحد المارة، أو الركض إلى منزل أو طرق الباب، أو التلويح لحافلة. أو إذا كنت في وضع يسمح لذلك، قم بالاتصال بالرقم 999”.

أشارت صحيفة إندبندنت إلى أن إيفيرارد ما كانت لتجد أي فائدة من هذه النصيحة، حيث قتلها كوزينز عندما كانت وحيدة في الليل.

وجاءت هذه النصيحة بعد ساعات من اعتذار مفوضة الشرطة كريسيدا ديك، عن إخفاقات الرقابة في قضية إيفرارد، وواجهتها مطالب باستقالتها.

خطط لمستقبل آمن

إلى جانب النصيحة، تعهدت الشرطة بنشر استراتيجية جديدة لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات. وأوضحوا كيف سيعطون الأولوية للإجراءات ضد مرتكبي الجرائم الجنسية والعنف المفترسين.

وفقًا للإندبندنت، سترافق الاستراتيجية الجديدة وحدات مختصة بجرائم الاعتداء. والتي أسفرت، منذ نوفمبر الماضي، عن اعتقال أكثر من ألفي مشتبه بهم بجرائم العنف المنزلي والجرائم الجنسية والاعتداء على الأطفال.

وقالت الشرطة إن الضباط الجدد البالغ عددهم 650 ضابطا سيتم نشرهم في أماكن عامة مزدحمة “بما في ذلك تلك التي تفتقر فيها النساء والفتيات في كثير من الأحيان إلى الثقة في أنهن بأمان”.

في هذا الشأن، أشار متحدث باسم القوات إلى أنه قد وقعت “جرائم قتل مروعة أخرى لنساء في الأماكن العامة. بما في ذلك مقتل نيكول سمولمان وبيبا هنري، ومؤخرًا مقتل سابينا نيسا. كل هذا يسلط الضوء على واجبنا الملح لبذل المزيد من الجهد لحماية النساء والفتيات”.

يوم الخميس، تم الحكم على كوزينز بالسجن مدى الحياة لجريمة اغتصاب وقتل السيدة إيفيرارد.

المصدر: إندبندنت

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.