العرب في بريطانيا | تقارير: روبرت موردوخ التقى سوناك 5 مرات خلال سن...

1445 شعبان 15 | 25 فبراير 2024

تقارير: روبرت موردوخ التقى سوناك 5 مرات خلال سنة واحدة

رجاء شعباني February 12, 2024

أكدت سجلات حكومية أن روبرت مردوخ التقى ريشي سوناك خمس مرات عندما كان وزيرًا للمالية خلال فترة 12 شهرًا قبل أن يستقيل من رئاسة شركة نيوز كورب في سبتمبر من العام الماضي، وفقًا لتحليل أجرته مجموعة (Hacked Off).

وتشير السجلات الرسمية للاجتماعات الحكومية، التي عملت مجموعة (Hacked Off) على تحليلها، إلى أن رئيس نيوز كورب السابق، الذي يمتلك صحيفتي “التايمز” و”الصن” في المملكة المتحدة، التقى شخصيات حكومية 12 مرة بين أكتوبر 2022 وسبتمبر 2023، ويشمل ذلك خمسة لقاءات مع ريشي سوناك.

لقاءات متكررة بين روبرت مردوخ وريشي سوناك

سوناك يسعى لشراء الناخبين بهذه الطريقة

وتشمل هذه اللقاءات عشاءً في ديسمبر 2022 واجتماعًا في اليوم التالي مع روبرت تومسون، الرئيس التنفيذي لنيوز كورب، وريبيكا بروكس، الرئيسة التنفيذية لنيوز يوك، وتوني غالاغر، رئيس تحرير صحيفة التايمز، والصحفية في صحيفة الصن فيكتوريا نيوتن لـ”مناقشة أولويات رئيس الوزراء”.

ثم التقى الرجلان مرة أخرى في مايو 2023 لإجراء “مناقشة سياسية”، ومرة أخرى في يونيو في قمة الرؤساء التنفيذيين للتايمز والاحتفال التالي، وفي سبتمبر من العام الماضي في “لقاء اجتماعي”. ولا توجد محاضر متاحة علنًا لهذه الاجتماعات.

ودعا الممثل وناشط (Hacked Off) هيو غرانت، الذي من المتوقع أن تذهب دعواه للتعويض ضد ناشر صحيفة الصن (News Group Newspapers) -وهي فرع من نيوز كورب- إلى المحكمة في العام المقبل، إلى وقف “الاجتماعات السرية” بين رؤساء وسائل الإعلام والحكومة، بعد أن أظهرت السجلات وجود 534 اجتماعًا بين الصحافة والحكومة على مدى 12 شهرًا.

سوناك يكسب 2 مليون باوند في عام 2023 بينما تتفاقم أزمة غلاء المعيشة
سوناك يكسب 2 مليون باوند في عام 2023 بينما تتفاقم أزمة غلاء المعيشة

وقال غرانت: “تستحق بريطانيا سياسيين يحكمون بنزاهة ووفق مصلحة الشعب البريطاني، ولا يأخذون تعليماتهم من مردوخ وأصحاب الصحف غير المنتخبين في اجتماعات سرية.

وأظهر تحليل (Hacked Off) لأحدث البيانات الخاصة بالاجتماعات الوزارية أن 72 في المئة من الاجتماعات كانت مع الصحافة المحافظة (التي تمثلها الصن والتايمز وNews UK والإكسبريس والتلغراف)، في حين كانت 5 في المئة مع الصحافة غير المحافظة (التي تمثلها الغارديان والميرور).

وتشير السجلات أيضًا إلى أن وزيرة الثقافة لوسي فريزر كانت تُجرِي مكالمات هاتفية مع محرري البريد والصن والتايمز في الـ29 من مارس من العام الماضي عند نشر مشروع قانون الإعلام، الذي يستهدف إصلاح تنظيم البث العام والراديو والبث عبر الإنترنت.

وأشارت (Hacked Off) إلى أن الحكومة قد تجاهلت توصيات تحقيق (Leveson) الذي أُجرِي بعد فضيحة التنصت التي كشفت عنها الغارديان في عام 2011. وكان القاضي بريان ليفيسون قد قال: إن التفاصيل المتعلقة بأي قضايا تتعلق بسياسات وسائل الإعلام التي نوقشت مع الوزراء يجب نشرها.

كما أظهر تحليل (Hacked Off) أن 40 في المئة من الاجتماعات كانت مع منشورات مردوخ، في حين تصل نسبة الاجتماعات مع صحيفة التلغراف إلى 19 في المئة. وكانت الاجتماعات بين الحكومة وصحيفة الغارديان 3 في المئة من إجمالي الاجتماعات.

وتظهر السجلات أيضًا أنه في الـ29 مارس من العام الماضي، عندما نشرت الحكومة مشروع قانون الإعلام، أجرت وزيرة الثقافة لوسي فريزر مكالمات هاتفية مع محرري البريد والصن والتايمز.

سوناك يرهن مصير اللاجئين بمقامرة رخيصة مع مورغان
سوناك يرهن مصير اللاجئين بمقامرة رخيصة مع مورغان

وفي هذا السياق قال ناثان سباركس، الرئيس التنفيذي لـ(Hacked Off): إن إلغاء المادة الـ40 من قانون الجريمة والمحاكمات يُعَد تراجعًا عن توصيات ليفيسون، ووصفه بأنه “محاولة مستنكرة لكسب رضا صحف معينة ومحاولة لكسب الأصوات في الانتخابات القادمة”. وأضاف: “إن هذه الحكومة لا تهتم بمصلحة الناس وتسعى جاهدة للبقاء في السلطة بأي ثمن”.

هذا وقال متحدث باسم الحكومة: إن جميع الاجتماعات الوزارية تُعلن وفقًا للعمليات الشفافة المعتادة، وأكد قائلًا: “نحن ملتزمون أيضًا بوجود صحافة حرة ومستقلة، وسوف تحافظ أحكام مشروع الإعلام على إلغاء المادة الـ40 من قانون الجريمة والمحاكمات لضمان مستقبل الصحافة ذات الصلة بالمصلحة العامة في المملكة المتحدة”.

 

المصدر الغارديان 


اقرأ أيضا 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.