العرب في بريطانيا | ستارمر يتهم حكومة سوناك بمنح رواندا الملايين &q...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

ستارمر يتهم حكومة سوناك بمنح رواندا الملايين “دون مقابل”

ريشي سوناك
فريق التحرير December 7, 2023

اتهم زعيم حزب العمال السير كير ستارمر حكومة سوناك بمنح رواندا “مئات الملايين من الباوندات دون مقابل” بعد توقيع معاهدة ترحيل طالبي اللجوء الجديدة، وذلك خلال جلسة مساءلة في مجلس العموم أمس الأربعاء.

وجاء ذلك قبل إلقاء وزيرة الداخلية السابقة سويلا برافرمان بيانًا أمام النواب انتقدت فيه بشدة خطط ريشي سوناك المتعلقة بالهجرة إلى بريطانيا وأسلوبه في منع المهاجرين غير الشرعيين من عبور القنال الإنجليزي.

انقسامات داخل حكومة سوناك وحزب المحافظين!

انقسامات داخل حكومة سوناك
انقسامات داخل حكومة سوناك

وتواجه حكومة سوناك وحزب المحافظين انقسامات داخلية عميقة بعد أن قضت المحكمة العليا الشهر الماضي بعدم قانونية خطة ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا. ومن المتوقع أن تطرح الحكومة اليوم الخميس على البرلمان “مشروع قانون الطوارئ” الذي يستهدف إنقاذ خطة الترحيل.

وقال زعيم حزب العمال في مجلس العموم: “يبدو أن سوناك لم يطَّلع على تفاصيل معاهدة رواندا الجديدة، التي ينص أحد بنودها على أنه إضافة إلى مبلغ الـ140 مليون باوند الذي أنفقته الحكومة بالفعل على الخطة يتعيّن على بريطانيا إنفاق مبالغ أخرى تُغطي تكاليف إقامة طالبي اللجوء مدة خمس سنوات بعد وصولهم إلى رواندا”.

وأضاف: “وهذا ليس كل شيء، فقد اعترف أحد الوزراء هذا الصباح بأن أي طالب لجوء يرتكب جريمة في رواندا يمكن إعادته إلى بريطانيا بعد قضاء عقوبة السجن”.

وزير الداخلية جيمس كليفرلي يوقع معاهدة جديدة مع رواندا
وزير الداخلية جيمس كليفرلي يوقع معاهدة جديدة مع رواندا

يُشار إلى أن وزير الدولة في وزارة الداخلية المسؤول عن تنفيذ قوانين الهجرة كريس فيليب أكد في وقت سابق أن المعاهدة الجديدة التي وقَّع عليها جيمس كليفرلي مع رواندا تتضمن ضمانات لعدم حدوث المخاوف التي أثارتها المحكمة العليا، ويشمل ذلك: عدم إرسال طالبي اللجوء من رواندا “إلى مكان آخر غير آمن”، وإعادة أي طالب لجوء يتعرض لانتهاكات حقوق الإنسان في رواندا.

وردًّا على سؤال عمّا إذا كان هناك حد أقصى لعدد الأشخاص الذين يحق لهم العودة إلى بريطانيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان، قال فيليب: “أعتقد أن العدد سيكون قليلًا جدًّا، وسيشمل اللاجئين الضعفاء فقط الذين قد نتمكن من مساعدتهم”.

وأشار فيليب أيضًا إلى أن الاتفاقية الجديدة تتضمن تشكيل لجنة مستقلة؛ لمراقبة خطة الترحيل وضمان التزام بريطانيا ورواندا بتنفيذ بنود المعاهدة بشكل صحيح، ولكنه رفض توضيح ما سيحدث إنْ لم تلتزم رواندا بشروط المعاهدة، مؤكدًا أن مشروع القانون الجديد الذي ستطرحه الحكومة اليوم يوضح ذلك.

هذا ويأمل ريشي سوناك الذي يحشد دعم حزبه لمشروع القانون الجديد نجاح الخطة وبدء عمليات الترحيل بحلول الربيع المقبل، رغم التمرد الذي يواجهه داخل الحزب واستقالة وزير الهجرة روبرت جينريك الذي أراد اتباع نهج أكثر حزمًا في التعامل مع مسألة اللجوء.

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.