العرب في بريطانيا | خُطط لحماية النساء من الاعتداء ليلًا بنشر "...

1445 شعبان 15 | 25 فبراير 2024

خُطط لحماية النساء من الاعتداء ليلًا بنشر “طائرات الدرونز”

-لحماية-النساء-من-الاعتداء-ليلًا-بنشر-طائرات-الدرونز-1
فريق التحرير January 2, 2022

تستعد الحكومة البريطانية للاستماع لخطط جديدة لحماية النساء من الاعتداء ليلًا يتم بموجبها نشر “طائرات الدرونز” في موقع أي امرأة ترسل طلب استغاثة عبر تطبيق هاتفي.

وقد وُضعت الخطة من قبل فريق من ضباط الشرطة السابقين بالتعاون مع خبراء هيئة الطيران المدني (CAA) حسبما جاء عن صحيفة بريطانية، وسوف تُعرَض على برنامج الحكومة للأبحاث المبتكرة؛ على أمل الحصول على التمويل الكافي للبدء بها.

سيُجرّب نظام طائرات الدرونز في البداية داخل حرم جامعي لحماية الطلاب والموظفين، ولكن الطاقم العامل على المشروع يعتقدون أن هذا النوع من الطائرات التي لا تحتاج طيّارًا ستحلّ مكان العديد من مهام البحث والمراقبة الموكلة حاليًا لطائرات الهليكوبتر المروحية التابعة للشرطة.

وقال ريتشارد جيل مؤسس شركة “درون ديفينس”، التي طوّرت تقنية الطائرات بدون طيّار: إن التجربة في جامعة نوتنغهام تهدف إلى إظهار ما إذا كانت طائرات الدرونز قادرة على حماية المدنيين بشكل أرخص وأقل إثارة للضوضاء وأكثر صداقة للبيئة بالمقارنة مع مروحيات الشرطة.

 


 

وقف الاعتداء على النساء

يأتي المُقترح في أعقاب الاحتجاجات على العنف ضد المرأة التي هزّت جميع أنحاء البلاد، خصوصًا بعد اغتصاب ومقتل سارة إيفرارد من قبل ضابط الشرطة واين كوزينز.

وبموجب هذه الخطة يمكن لأي شخص يخشى التعرض لاعتداء أن يستخدم تطبيقًا هاتفيًّا لاستدعاء إحدى طائرات الدرونز التي تبلغ تكلفتها 35 ألف جُنيه إسترلينيّ، والتي بإمكانها أن تصل إلى موقع الضحية خلال أربع دقائق.

وستتبع الطائرات إشارة الهاتف تلقائيًّا باستخدام الذكاء الاصطناعي، لكنها ستبقى تحت مراقبة طيّار مؤهل من غرفة التحكم لتولي المهمة إذا لزم الأمر.

وعند الوصول ستعمل طائرات الدرونز على تسليط الضوء على المعتدي المحتمَل لإخافته، وستصوره لتقديم الأدلة لأي محاكمة مستقبلية.

هذا وقد أكد جيل أن تكلفة تشغيل طائرة الدرون لا تتجاوز 100 جنيه إسترليني للساعة، لكنها تستطيع القيام بـ 80 في المئة مما يمكن أن تفعله مروحية الشرطة التي تكلف 3200 جُنيه إسترلينيّ في الساعة. وذلك دون النظر في التداعيات البيئية التي تصاحب استخدام طائرات الهليكوبتر. (Provigil)

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.