العرب في بريطانيا | ما مدى خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة وفق أح...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

ما مدى خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة وفق أحدث الدراسات؟

ما مدى خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة وفق أحدث الدراسات؟
فريق التحرير January 12, 2024

أظهرت دراسات حديثة أن تكرر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يمكن أن يكون أكثر خطورة من الإصابة الأولى.

ووفقًا للدكتور روبرت ميرفي، المدير التنفيذي لمعهد هافي للصحة العالمية، فإن “هناك أدلة مبكرة تشير إلى أن تكرر الإصابة بكوفيد-19 قد يُسبِّب مشكلات صحية عدة للشخص المصاب”.

وأضاف: هناك دراسات تُظهِر أن الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس مرتين أو أكثر يعانون من آثار صحية أكثر تعقيدًا، مثل مشكلات القلب والرئة والدماغ.

خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة 

ما مدى خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة وفق أحدث الدراسات؟

وأشار الدكتور ديفي سميث، رئيس قسم الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا سان دييغو، إلى أن عوامل مثل التقدم في السن يمكن أن تجعل الأفراد أكثر عرضة للمضاعفات بعد تكرر الإصابة.

وقال: “كلما تقدمت في السن، زاد احتمال تأثرك بالفيروس كثيرًا، وهو أمر ينطبق بصفة خاصة على فيروس كورونا”.

وأشار إلى أن تكرر الإصابة يزيد احتمال الإصابة بمشكلات صحية خطيرة بناءً على العمر والحالة الصحية.

ما مدى خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة وفق أحدث الدراسات؟
خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة (آنسبلاش)

إضافة إلى ذلك، يؤكد الخبراء أن بعض الأمراض التي يعاني منها المصاب بفيروس كورونا والتي قد لا يكون على علم بها، مثل السكري أو الالتهابات، يمكن أن تزيد من خطر مضاعفاته بعد كل إصابة. وينوِّهون بأن تكرر الإصابة بكوفيد-19 قد يؤدي إلى تلف الأعضاء الحيوية وتغييرات صحية جسيمة لدى الأفراد المعرضين لهذه العوامل.

وبصرف النظر عن صحة الشخص، يظهر أن كل إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قد تزيد من خطر الإصابة بجلطات دموية، وقد تنتقل إلى الدماغ أو الرئتين.

ويرى الدكتور ديفي سميث أن المرضى المؤهلين للحصول على الأدوية المضادة للفيروسات، مثل باكسلوفيد، يجب عليهم أن يتناولوها؛ لأن هذه الأدوية وأمثالها يمكن أن تحد من التأثيرات المزمنة المحتملة أو المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بالفيروس.

تأثير المشكلات الصحية على المصابين بكورونا

ما مدى خطورة الإصابة بكورونا أكثر من مرة وفق أحدث الدراسات؟
كورونا (Unsplash)

ومع أن كثيرًا من الناس يعتبرون الإصابة بكوفيد-19 حميدة نسبيًّا في هذه المرحلة، فإن الدكتور سميث يؤكد أن تعافيك من الإصابة السابقة لا يضمن تكرار الأمر نفسه في المستقبل.

وفي إطار دراسته، اكتشف أن الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 عدة مرات كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات للذهاب إلى المستشفى خلال فترة تصل إلى ستة أشهر من الذين أُصيبوا به مرة واحدة. كما كانوا أكثر عرضة لتخثر الدم واضطرابات الجهاز الهضمي ومشكلات الكلى والمشكلات العقلية. وتشير هذه النتائج إلى زيادة المخاطر بناءً على تكرر الإصابة بفيروس كوفيد-19.

جدير بالذكر أن الأدلة المتزايدة تشير إلى أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في المرة الأولى قد تؤدي إلى إضعاف مناعة بعض الناس، ما يحد من قدرة أجسامهم على مقاومة المرض في المرات القادمة التي يصابون فيها بالفيروس.

المصدر: time


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.