العرب في بريطانيا | حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثو...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبي تاريخي

“My Historical Thobe” International campaign dedicated to the Palestinian thobe  حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبك تاريخي
فريق التحرير February 20, 2022

أطلق تلفزيون “فلسطيني” حملة إلكترونية دولية تحت شعار “ثوبي تاريخي”، وذلك للحفاظ على الثوب الفلسطيني وحمايته من محاولات الاحتلال الإسرائيلي سرقة الثقافة الفلسطينية ونسبتها إليه أمام العالم.

 

 

الثوب الفلسطيني

 

تدرك حملة “ثوبي تاريخي” أن اللباس التقليدي جزء لا يتجزأ من تاريخ أي دولة، وعليه فإن سرقة إسرائيل للثوب الفلسطيني تُعد جزءًا من خطة أوسع لمحو الهوية الفلسطينية وتاريخها العريق واستبدالها بـ دولة إسرائيل في أذهان العالم.

 

لذلك تهدف الحملة إلى “تعريف العالم بأن هذا التراث هو تراث فلسطيني أصيل” عن طريق دعوة الفلسطينيات في كل مكان للمشاركة باستخدام هاشتاغ (#ثوبي_تاريخي) وإبراز هويتهنّ عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبك تاريخي
حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبي تاريخي (وكالة الأناضول/ Ali Jadallah)

تحمل تطريزات الثوب الفلسطيني سطرًا من أسطر التاريخ الفلسطيني العريق في كل غرزة ودرزة، حيث تختلف أنماط التطريز الشهيرة من منطقة إلى أخرى وفقًا للموقع الجغرافي وبيئة العمل واختلاف الطقس. بل وكان الثوب يدل على وضع المرأة الاجتماعي في الماضي. لا شك أن بإمكان الجدّات الفلسطينيات التعرّف على بلدة إحداهنّ بمجرد النظر إلى لون ثوبها ونوع قماشه وأسلوب تطريزه.

 

وقد أدرجت منظمة الأمم المتحدّة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” فن التطريز الفلسطيني على لائحتها للتراث الثقافي غير المادي في كانون الأول/ ديسمبر 2021، مشيرةً إليه كرمز من رموز الهويّة الوطنيّة الفلسطينيّة.

 

 

مقاومة ثقافية

 

حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبك تاريخي
حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبي تاريخي (تلفزيون فلسطيني)

وتأتي الحملة من منطلق أن المقاومة ضرورية لتحقيق حلم العودة ودخول الأرض المقدسة من جديد، فلن نسترد الأقصى بالجلوس في أماكننا خمالين. ولكن المقاومة تأتي بأشكال عدة، وتعد المقاومة الثقافية من أكثرها أهمية، حيث يولي الاحتلال اهتمامًا خاصًا في حربه الثقافية ضد فلسطين ومحو تراثهم الذي يعود لآلاف السنين كدليل على إثبات ملكيتهم للأرض.

 

ويمكن العثور على أدلة ذلك بسهولة في بريطانيا والعالم الغربي ككل، حيث نجد أكلات فلسطينية كالفلافل والحمص والسلطة الفلاحية مدرجةً في قوائم المطاعم تحت تصنيف “الطعام الإسرائيلي”.

 

كما ظهرت متسابقات في مسابقة ملكة جمال الكون – وهي من أشهر المسابقات العالمية التي يشاهدها مئات الملايين سنويًا – في كانون الأول/ ديسمبر 2021 مرتديات الثوب التقليدي الفلسطيني على حساباتهنّ عبر منصات التواصل الاجتماعي. فقالت إحداهنّ “اليوم وفي طريقنا إلى إيلات، توقفنا عند مستوطنة بدوية في إسرائيل وانغمسنا في ثقافتهم وتقاليدهم”.

 

 

View this post on Instagram
Zolpidem) 5px; flex-grow: 0; margin-right: 14px; margin-left: 2px;”>

 

A post shared by Анна Нéплях | Hanna Nepliakh (@neplyah)

 

 

ثوبي تاريخي

 

حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبك تاريخي
حملة دولية للعناية بالثوب الفلسطيني تحت شعار ثوبي تاريخي (تلفزيون فلسطيني)

ستمتد حملة “ثوبي تاريخي” لعشرة أيام بداية من يوم الخميس 17 شباط/ فبراير، حيث دعت الجميع للمشاركة في إبراز الزي التقليدي الفلسطيني والاعتزاز به عبر منصات التواصل المختلفة، وقد شهدت الحملة بالفعل العديد من مشاركات المؤثرين العرب.

 

من جهتها دعت الممثلة والمخرجة الشهيرة جولييت عواد جميع متابعيها إلى “التمسّك بكل مكوّنات الوطن ومنها الثوب، وكذلك التفاعل مع حملة ثوبي تاريخي”، حسبما ورد عن موقع تلفزيون “فلسطيني”.

 

وقالت الممثلة: “البسوا الثوب وتفاعلوا مع حملة ثوبي تاريخي على تلفزيون فلسطيني عبر منصاتكم وصفحاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي. حب فلسطين يجمعنا والمحافظة على تراثها التاريخي يعتبر جزءًا من نضالنا”.

 

 

وفي إطار الحملة، سيركز تلفزيون “فلسطيني” على “تاريخ الأثواب الفلسطينية، ويوفر معلومات مختلفة عن أنواعها وتطريزاتها الخاصّة بكل مدينة فلسطينيّة”، بالإضافة إلى “صور وفيديوهات للمؤثِّرات وهنّ يرتدين الملابس التراثية الفلسطينيّة”.

 

بإمكانك الاطلاع على تفاصيل الحملة وكيفية المشاركة فيها عبر الرابط الآتي.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

وزير التعليم البريطاني يمنع معلمي المدارس في بريطانيا من مناقشة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

الأكاديمية الفلسطينية شهد أبو سلامة تنتصر وتحافظ على عملها في جامعة شيفيلد 

بريطانيا تحذف صورة قبة الصخرة من غلاف اتفاقية التجارة مع إسرائيل