العرب في بريطانيا | زيادة بنسبة 700 بالمئة في عدد المخالفات لتجاوز ...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

زيادة بنسبة 700 بالمئة في عدد المخالفات لتجاوز حد السرعة في لندن!

زيادة بنسبة 700 بالمئة في عدد المخالفات لتجاوز حد السرعة في لندن!
رجاء شعباني February 25, 2024

كشفت الإحصائيات الحديثة عن تزايد ملحوظ في عدد مخالفات تجاوز حد السرعة في العاصمة البريطانية لندن بنسبة تصل إلى 700 في المئة خلال السنوات الست الماضية. تشير الأرقام إلى أن واحدة من كل أربع سيارات مسجلة في لندن تلقت غرامات تجاوز السرعة، وقد بلغ عدد التذاكر التي أصدرتها شرطة لندن منذ عام 2018 نحو 595,000 تذكرة، ممثلة 85 في المئة من إجمالي الغرامات التي وُزِّعت على مستوى بريطانيا خلال الفترة نفسها.

كشفت صحيفة تايمز عن هذه المعلومات، حيث أظهرت البيانات أن شرطة لندن زادت عدد التذاكر المرفوعة لمخالفات السرعة بنسبة 700 في المئة منذ عام 2018، في تطور يسلط الضوء على التحديات المتزايدة التي يواجهها السائقون في المدينة.

تجاوز حد السرعة في لندن

خفض حد السرعة إلى 20 ميلًا في الساعة، في المزيد من طرقات العاصمة لندن
خفض حد السرعة إلى 20 ميلًا في الساعة، في المزيد من طرقات العاصمة لندن

وفي العام الماضي، شهدنا زيادة كبيرة في عدد الغرامات المفروضة على الأفراد الذين يقودون بين 20 و30 ميلًا في الساعة، حيث غُرِّموا ثماني مرات أكثر من السائقين الذين تجاوزوا السرعة فوق 60 ميلًا في الساعة.

يعود هذا الارتفاع الكبير في عدد المخالفات جزئيًا إلى خطوة عمدة لندن، صادق خان، الذي خفض حدود السرعة على العديد من الطرق الرئيسة في العاصمة. تركز سياسة الحد من السرعة على جعل لندن مكانًا “أكثر أمانًا وأخضر”، وتشجيع المزيد من السكان على التنقل عبر وسائل النقل العامة ووسائل التنقل البديلة مثل ركوب الدراجات. عمل العمدة أيضًا على تعزيز تنفيذ القوانين المرورية،

أكثر أمانًا

تقيد بحدود السرعة!
تقيد بحدود السرعة! (بيكساباي)

أشار ويل نورمان، المفوض لركوب الدراجات لعمدة لندن، إلى أن خفض السرعات يعد إجراء مهمًا لتقليل خطر الحوادث على الطرق، مع التأكيد على استمرار التعاون مع الجهات المعنية لجعل لندن أكثر أمانًا وصديقة للبيئة للجميع.

مع ارتفاع عدد المخالفات بنسبة 700 في المئة، يظهر أن قيود السرعة في لندن لها تأثير واضح على طبيعة الحياة المرورية، حيث أكدت شركة تكنولوجيا المواقع تومتوم في يناير أن حد السرعة البالغ 20 ميلًا في الساعة جعل وسط المدينة أبطأ مكان للقيادة في العالم. ومن المتوقع أن تبقى هذه القضية حاضرة على الساحة، مع تزايد أعباء الغرامات والتحديات المتزايدة التي يواجهها سائقو السيارات في لندن.

 

المصدر: اينفنينغ ستندرد


إقرأ أيضا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.