العرب في بريطانيا | جونسون يدعو لاجتماع "كوبرا" لمواجهة ا...

1445 ربيع الأول 15 | 30 سبتمبر 2023

جونسون يدعو لاجتماع “كوبرا” لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا

جونسون يدعو لاجتماع كوبرا لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا
فريق التحرير February 22, 2022

يرأس بوريس جونسون اجتماعًا للجنة الطوارئ الحكومية “كوبرا” (COBRA) صباح الثلاثاء شباط/ فبراير؛ بهدف التوقيع على مجموعةٍ من العقوبات ضد روسيا بعد احتلالها العسكري لمنطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا، حسبما ذكرته صحيفة “الغارديان”.

 

وجاء إعلان رئيس الوزراء البريطانيّ بعد اعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسيادة المنطقتين الانفصاليتين دونيتسك ولوغانسك، ثم إرساله قوات عسكرية إلى الأراضي الأوكرانية فيما وصفه بـ “مهمة حفظ السلام”، وما وصفته “سكاي نيوز” في المقابل بـ “خطوة تمهّد للحرب”.

 

 

اجتماع لجنة “كوبرا”

 

جونسون يدعو لاجتماع كوبرا لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا
جونسون يدعو لاجتماع كوبرا لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا (وكالة الأناضول/ Wolfgang Schwan)

تُشير الدلائل الأولية إلى أن العقوبات البريطانية ستستهدف “المتواطئين على انتهاك وحدة الأراضي الأوكرانية”، بعد أن صدرت أوامر مفاجئة للقوات الروسية بدخول المناطق الانفصالية في دونيتسك ولوهانسك.

 

وقالت الحكومة البريطانية: إنها ستعقد اجتماعًا طارئًا لمناقشة التصعيد الأخير، وللاتفاق على “مجموعة كبيرة من العقوبات التي ستصبح سارية المفعول فورًا”، حسبما قاله المتحدث باسم جونسون.

 

جونسون يدعو لاجتماع كوبرا لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا
جونسون يدعو لاجتماع كوبرا لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا (وكالة الأناضول/ Natalya Zamboska)

كما أشارت مصادر في وزارة الخارجية إلى أن العقوبات التي سيُعلَن عنها يوم الثلاثاء لن تكون إلا الخطوة الأولى، وسيرافقها خطط أخرى لاتخاذ المزيد من الإجراءات إذا غزت روسيا أوكرانيا.

 

هذا وتُجري المملكة المتحدة مشاورات مستفيضة مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن اعتماد عقوبات منسقة؛ في محاولة أخيرة لردع روسيا عن الغزو. مدى الضغوط التي تُمارس على موسكو وإن كانت ستؤتي أُكُلَها أم لا.

 

 

جهود منع الحرب

 

جونسون يدعو لاجتماع كوبرا لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا
جونسون يدعو لاجتماع “كوبرا” لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا (وكالة الأناضول/ Vladimir Shtanko)

وبالإضافة إلى العقوبات، يمكن أن ترسل بريطانيا مزيدًا من الأسلحة إلى أوكرانيا؛ بهدف دعم القوات المسلحة في كييف إذا ما غزتها روسيا.

 

وفي نفس السياق حصلت أوكرانيا في الاونة الاخيرة على أسلحة من دول عديدة أبرزها الولايات المتحدة، وتركيا، وكندا، وبولندا.

 

ولا تزال بريطانيا تخشى أن تنتقل روسيا بسرعة من احتلال دونيتسك ولوغانسك إلى غزو أوكرانيا؛ بهدف محاصرة العاصمة كييف، وإجبار سكانها على الاستسلام. وقد حشدت روسيا حتى الآن حوالي 190 ألف جندي، إلى جانب 30 ألف جنديّ من المنطقتين الانفصاليتين. (norvado.com)

 

هذا وبعد ورود أنباء عن تحرك القوات الروسية، قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس: إنها تحدثت إلى جوزيب بوريل – مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي – مشيرةً إلى أن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا اتفقا على “التنسيق لفرض عقوبات سريعة ضد نظام بوتين، والوقوف صفًّا واحدًا إلى جانب أوكرانيا”.

 

 

المصدر | الغارديان

 

 

اقرأ أيضًا:

كيف نقارن القوة العسكرية لأوكرانيا بروسيا ولماذا ينأى الناتو عن الدخول في الحرب؟

تفاصيل مثيرة حول حجم الأموال الروسية في السوق البريطاني

مئات الآلاف من المهاجرين سيغزون بريطانيا إذا غزت روسيا أوكرانيا