العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - جورج غالاوي: كيف يمكن لأحد ...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

جورج غالاوي: كيف يمكن لأحد أن يتردد في دعم مرشحنا سامح حبيب؟

صهيب جابر May 17, 2024

“سأخبرك شيئًا: لن ينعم منافسونا بنوم هانئ من الآن فصاعدًا، سيخسرون مقاعدهم في البرلمان، ومن سيسلبهم إياها فلسطينيون”، كان هذا تحديًا واضحًا من جورج غالاوي حليف سامح حبيب، المرشح المنافس لجيمس موراي ممثل منطقة نورث إيلنغ (North Ealing)، وحدث ذلك خلال إطلاق الحملة الانتخابية الخاصة بحبيب أمس الخميس غربي العاصمة البريطانية لندن.

وقد خصصت منصة العرب في بريطانيا (AUK) تغطية إعلامية شاملة لحملة سامح حبيب؛ سعيًا منها لدعم الصوت العربي في بريطانيا، ضمن مبادرة أطلقتها المنصة منذ أشهر تستهدف تعزيز حضور المرشحين ذوي الأصول العربية للانتخابات البريطانية المقبلة، وانخراطهم في الحياة السياسية في المملكة المتحدة.

حملة سامح حبيب الانتخابية

جورج غالاوي كيف يمكن لأحد أن يتردد في دعم مرشحنا سامح حبيب؟
النائب عن روتشديل جورج غالاوي

جورج غالاوي البريطاني السياسي المخضرم العائد إلى مقاعد البرلمان بعد غياب، والمناصر لقضايا الشعوب العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، أعلن مساء أمس دعمه لحملة سامح حبيب، الذي أعلن ترشحه عن دائرة نورث إيلنغ (North Ealing).

وقال غالاوي لمنصة العرب في بريطانيا: إن سامح لن يطالب بحق الشعب الفلسطيني ووقف جرائم الاحتلال في غزة فحسب، بل سيسعى لتحسين جميع الخدمات لسكان إيلنغ نورث.

وأضاف غالاوي: “سيكون لسكان إيلنغ ممثل في البرلمان نشيط محليًّا ودوليًّا، ماذا يريدون أكثر من ذلك، ومن يمكنه ألا يدعم سامح؟ ولا سيما أن الممثل الحالي رفض وقف إطلاق النار في غزة، علمًا أن رفض قتل الأبرياء هو أقل ما يمكن لأي إنسان أن يفعله، من جهة أخرى ماذا قدم موراي لأهالي إيلنغ؟ أنا بالكاد أسمع عنه، وسأبحث اليوم عنه عبر الإنترنت؛ لأنني حقًّا لا أعرفه!”.

جورج غالاوي: كيف يمكن لأحد أن يتردد في دعم مرشحنا سامح حبيب؟
لقطات من حملة سامح حبيب الانتخابية

من ناحيته قال سامح حبيب للعرب في بريطانيا: إنه سيعمل على تحسين جميع الخدمات التي أهملها ممثل حزب العمال في إيلنغ طوال السنوات الماضية، ومنها العجز في القطاع الصحي، ومشكلات الإسكان والتشرد، وتقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة، كما سيعمل على إنشاء المرافق الرياضية التي غابت عن إيلنغ مدة طويلة، وهي أحد مطالب السكان.

وأضاف حبيب: “هدفي الأساس في الانتخابات المقبلة هو مشاركة الصوت العربي على نحو واضح وفعّال. العرب في بريطانيا لا يشاركون، والناخبون العرب مع الأسف لا يسجلون للانتخاب حتى، وهذا تسبب بتغول وتفرد الحزبين الرئيسَين في بريطانيا وزيادة دعمهما لإسرائيل، والأهم أريد أن أكسر قاعدة أن العرب يمنحون أصواتهم تلقائيًّا لحزب العمال، الذي كان أول من خذل غزة خلال العدوان الأخير”.

مرشحو الانتخابات المقبلة في بريطانيا

جورج غالاوي كيف يمكن لأحد أن يتردد في دعم مرشحنا سامح حبيب
لقطات من حملة سامح حبيب الانتخابية

هذا والتقت منصة العرب في بريطانيا، خلال فعاليات إطلاق حملة سامح حبيب، جودي مك إنتاير وهو مرشح يستعد لخوض سباق الانتخابات المقبلة في منطقة ياردلي ببرمنغهام، ضد عضوة البرلمان الحالية عن المنطقة المتواطئة مع “إسرائيل”.

وقال مك إنتاير وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة: إن هدفه هو توحيد المسلمين وغير المسلمين الذين يؤمنون بأن الإبادة الجماعية جريمة لا تغتفر.

وأضاف مك إنتاير: “وسأسعى أيضًا لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة الذين أنكرهم حزب المحافظين، وأهملهم حزب العمال، كما سأدعم الأمهات المعيلات اللائي يواجهن صعوبة الحياة بمفردهن، ولا بد من دعم المجتمعات المسلمة في برمنغهام، التي يشكل المسلمون القسم الأكبر من تعداد سكانها، أنا أدعم سامح حبيب مرشح إيلنغ؛ لأنه يسعى إلى تحقيق الأهداف ذاتها التي أسعى أنا إلى تحقيقها”.

جورج غالاوي كيف يمكن لأحد أن يتردد في دعم مرشحنا سامح حبيب
سامح حبيب مع حزب العاملين البريطاني

يُذكَر أن جورج غالاوي البالغ من العمر 69 عامًا، وهو عضو البرلمان الحالي عن منطقة روتشديل في ضواحي مانشستر، قد عاد إلى البرلمان للمرة الرابعة في تاريخه السياسي، وقد قاد غالاوي قافلة مساعدات إنسانية إلى غزة في عام 2010، كما حصل غالاوي على الجنسية الفلسطينية؛ تكريمًا لمواقفه الداعمة للقضية.

وشكلت عودة غالاوي إلى البرلمان البريطاني كابوسًا لكل من ريشي سوناك وكير ستارمر، خصوصًا بعد إهدائه الفوز لغزة، وقال خلال حملته الانتخابية حينها: “إنهم يخشون عودتي، لذلك يجب أن تعطوهم ما يخافونه”.

 


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
4:51 am, Jun 18, 2024
temperature icon 12°C
overcast clouds
Humidity 88 %
Pressure 1014 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 7 mph
Clouds Clouds: 93%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm