العرب في بريطانيا | موجة من الجرذان تغزو بريطانيا في ظل تأخر جمع ال...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

موجة من الجرذان تغزو بريطانيا في ظل تأخر جمع القمامة

موجة من الجرذان تغزو بريطانيا في ظل تأخر جمع القمامة
فريق التحرير January 8, 2024

تشتكي أسر كثيرة في بريطانيا من انتشار الجرذان في ظل تأخر شاحنات جمع القمامة، إلى جانب بعض العوامل الأخرى، مثل: الأضرار التي أحدثتها الفيضانات، وخفض التمويل الخاص بالمجالس الحكومية.

وبهذا الصدد قال مارك موسلي الخبير في مكافحة الآفات: إنه تلقى العديد من الشكاوي من الأسر التي اكتشفت غزو الجرذان لمنازلها بعد العودة من حفلات عيد الميلاد.

“وأضاف موسلي: “لقد خرج الوضع عن السيطرة، وسيزداد سوءًا في نهاية الأسبوع الجاري”.

“لقد وجد الناس أن قطع الشوكولاتة المعلقة على شجرة عيد الميلاد أكلتها القوارض، وعثروا على آثار الجرذان ومخلفاتها في منازلهم”!

تأخر جمع القمامة يجذب الجرذان في بريطانيا

تحذيرات من غزو الجرذان لشوارع ويلز بعد حظر فخ الغراء
ما العوامل التي ساهمت بانتشار الجرذان في بريطانيا

وأشار موسلي إلى أن الثعالب تمزق أكياس القمامة المتراكمة نتيجة تأخر شاحنات جمع القمامة، وهو ما تستغله الجرذان لالتهام بقايا الطعام.

يُذكَر أن الجرذان لجأت خلال وباء كورونا إلى البحث عن طعامها من المخلفات في المناطق السكنية، مستفيدةً من هدر الطعام، في حين تغذى بعضها الآخر على الطعام الذي كان الناس يضعونه للطيور.

وأشار موسلي إلى أن إناث الفئران تترك المجاري في الغالب خوفًا على صغارها من الذكور البالغة.

وأكد موسلي أن بقاء الجرذان في المناطق السكنية أدى إلى زيادة أعدادها وانتشارها في أماكن لم تصل إليها قبل الوباء.

هذا واشتكى العديد من سكان مدينة غلاسكو من غزو الفئران، التي تجذبها مخلفات الطعام في القمامة، ولا سيما بعد تأخر شاحنات جمع القمامة عن عملها وتراكم النفايات خلال عطلة عيد الميلاد.

وفي هذا السياق قال أحد سكان مدينة غلاسكو الاسكتلندية: “نحن نواجه غزو الجرذان نظرًا إلى عدم جمع النفايات المتراكمة منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي”.

وأضاف: “لقد أصبح الأمر مقلقًا للغاية. إنها تتكاثر بسرعة، وتدخل المنازل من شبكات الصرف الصحي”.

من جهة أخرى نشر سكان مدينة سويندون مقاطع فيديو وصورًا على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر تراكم القمامة في الحاويات، وأعرب السكان عن قلقهم من أن تراكم النفايات سيجذب الحشرات والقوارض.

وادعى بعض السكان أنهم رأوا الثعالب والقطط والفئران تفتش عن الطعام في النفايات وتمزق أكياس القمامة.

ما سبب تأخر جمع القمامة ؟

نفابات متراكمة في أحد شوارع بريطانيا

واعتذر مجلس مدينة سويندون عن التأخر في جميع النفايات، مشيرًا إلى أن عاملي النظافة ركزوا على جمع الكميات الكبيرة من الورق المقوى التي يعاد تدويرها خلال فترة عيد الميلاد، ما أدى إلى تغيبهم عن العمل ليومين.

وأشار آخرون إلى أن جمع القمامة قد يتوقف بسبب خفض الأموال المخصصة للمجالس المحلية.

وبهذا الخصوص أشارت جمعية (Local Governments Association) إلى أن المجالس المحلية في إنجلترا ستواجه نقصًا في التمويل قدره 4 مليارات باوند على مدى العامين المقبلين.

الفيضانات تساهم في انتشار الجرذان

مانشستر تتجاوز الفيضانات بعد أن تسببت بإغلاق شوارع رئيسية
الجرذان تحفر أوكراها في منازل السكان المحليين هربًا من الفيضانات في بريطانيا (أنسبلاش)

إلى جانب ذلك أدت العوامل الجوية مثل الأمطار الغزيرة والفيضانات الناجمة عن العاصفة هينك إلى تردي البنية التحتية وإيجاد البيئة المناسبة لانتشار الجرذان في الأنفاق.

وقد حفر كثير من القوارض أوكارًا داخل منازل السكان المحليين؛ لأن مياه الفيضانات غمرت الحقول والحدائق والغابات.

وأسدى موسلي المتخصص في مكافحة الجرذان بعض النصائح للأسر لإبقاء القوارض بعيدة عن منازلهم.

وقال: “بالنسبة إلى أولئك الذين يتركون الطعام للسناجب والطيور فمن الأفضل لهم وضع صينية لالتقاط بقايا الطعام التي تتركها الطيور؛ لأن الجرذان تعثر على بقايا الطعام على الأرض، وتقيم بالقرب من الأماكن التي تعثر فيها على الغذاء”.

“ولا بد من فعل الشيء نفسه لأشجار الفاكهة؛ لأن الفئران تبقى بالقرب من الأشجار المثمرة بانتظار سقوط ثمارها”.

“ويُفضَّل عدم وضع أكياس النفايات على الأرض؛ لأن الثعالب ستمزقها، ما يجذب الفئران، وبدلًا من ذلك يجب وضع أكياس القمامة في الحاويات المخصصة”.

“ويُنصَح أيضًا بتقليم العشب والنباتات في حديقة المنزل؛ ففي الغالب تقيم الجرذان أوكارها بين الأعشاب الطويلة وأوراق الأشجار”.

المصدر: ديلي ميل


اقرأ أيضاً: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.