العرب في بريطانيا | جامعة شيفيلد هالام تفتتح فرعًا جديدًا قرب لندن ...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

جامعة شيفيلد هالام تفتتح فرعًا جديدًا قرب لندن

جامعة شيفيلد هالام
فريق التحرير November 10, 2022

تفتتح جامعة شيفيلد هالام أول ملحق جامعي لها خارج المدينة كجزء من تطوير بقيمة 8 مليارات باوند في مدينة برنت كروس (Brent Cross)، وهي مدينة متنزهات جديدة تبلغ مساحتها 180 فدانًا في بارنيت، لندن.

ويأتي المشروع في الوقت الذي تواصل فيه مطور العقارات والمجلس المحليّ لمدينة برنت (Barnet) مع جامعة شيفيلد هالام لتصبح شريك التعليم العالي الرئيس.

 

جامعة شيفيلد هالام تفتتح فرعًا جديدًا

جامعة شيفيلد
تفتتح جامعة شيفيلد فرعًا جديدًا (Pixabay)

 

من المقرر أن يستقبل الحرم الجامعيّ الجديد للجامعة طلاب العام الدراسيّ 2025/2026 آملة في قبول ما يصل إلى خمسة آلاف طالب بحلول عام 2030.

يهدف إنشاء الحرم الجامعيّ الجديد إلى توسيع مساحة خبرة الجامعة الكبيرة ونتائجها المثبتة لدى الطلاب وأصحاب العمل والمجتمع المحليّ.

وأعرب عمدة لندن صادق خان عن سعادته لافتتاح جامعة شيفيلد هالام أول حرم جامعيّ منفصل في مدينة برنت كروس (Brent Cross)؛ ما يوفر مركزًا تعليميًّا على مستوى عالميّ وفرص عمل ومساكن جديدة إلى المنطقة، حسبما قال.

يقع على مسافة قريبة من الحرم الجامعيّ الجديد مطاعم ومقاهٍ وجناح للزوار يمكن الوصول إليهم سيرًا.

 

تطوير المدينة

جامعة شيفيلد
تفتتح جامعة شيفيلد فرعًا جديدًا (Pixabay)

 

أعلن المجلس المحلي لمدينة برنت كروس (Brent Cross) في بيان عبر موقعه على الإنترنت، أنّ مشروع تطوير المدينة سيصبح من أكبر مشاريع المملكة المتحدة، إذ يضم 50 فدانًا من الحدائق والملاعب، و 6700 منزل جديد و 3 ملايين قدم مربع من المكاتب إلى جانب متاجر البيع بالتجزئة وأماكن الترفيه والمدارس.

ويركز الحرم الجامعيّ الجديد لجامعة شيفيلد على تعيين الطلاب المحليين مع توقع أن تكون النسبة الكبرى من الملتحقين طلابًا من المناطق المحيطة، حسبما ذكر بيان المجلس المحليّ.

وقال نائب رئيس جامعة شيفيلد هالام، البروفيسور كريس هزبندز، إنّ الجامعة ملتزمة بجعل المنطقة مكانًا أفضل للمجتمع، وهو ما يظهر بوضوح في مشروع إعادة تطوير جامعة شيفيلد الجاري الآن.

بينما رحب نيك سيرل الشريك في شركة (Related Argent) بالفرع الجديد لجامعة شيفيلد في مدينة برنت، وقال: إنّه بفضل اتصالها الممتاز والتزامها بصافي الكربون الصفريّ، بالإضافة إلى سهولة الوصول إليها بوسط المدينة لمدة 15 دقيقة، فإنّها تشكل موقعًا مثاليًّا لتنمية المجتمع.

وُيعتقد أنّ ما يصل إلى 50 ألف شخص سيعيشون ويعملون ويدرسون فيما سيكون واحدًا من أكبر مراكز المدن الصفرية الصافية من انبعاثات الكربون في المملكة المتحدة، مع اتصال المنطقة أيضا مباشرة بوسط لندن عبر محطة السكك الحديدية الجديدة الخاصة بها.

 

 

المصدر: YorkshireLive


 

اقرأ ايضًا:

جامعة شيفيلد.. الأولى في بريطانيا من ناحية مستويات رضا الطلبة

جامعة شيفيلد توسع برامج دعمها للطلاب الفارين من الحروب في بلدانهم

جامعة ساوثهامبتون تضيف أكثر من 4 مليارات باوند للاقتصاد البريطاني

(https://store.spaceylon.com/)

أخبار ذات صلة