العرب في بريطانيا | تيسلا تواجه حظر بيع سياراتها ذاتية القيادة في ب...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

تيسلا تواجه حظر بيع سياراتها ذاتية القيادة في بريطانيا

تيسلا تواجه حظر بيع سياراتها ذاتية القيادة في بريطانيا
فريق التحرير November 27, 2023

تواجه شركة تيسلا حظر بيع السيارات ذاتية القيادة في بريطانيا بموجب القوانين الجديدة، ما قد يهدد خطوط إنتاج هذه السيارات حديثة التقنية.

السيارات ذاتية القيادة تخالف معايير الأمان البريطانية 

هذا وستمنع وزارة النقل البريطانية الشركات من تصنيف بعض السيارات على أنها ذاتية القيادة، إذا خالفت الأنظمة والمعايير المعمول بها في بريطانيا خلال العام القادم.

يأتي ذلك بعد أن رُفعت دعاوى قضائية على شركة تيسلا، حيث تساءل العديد من خبراء السيارات عن مدى سلامة هذه النوع من السيارات.

وكانت شركة تيسلا قد قدمت عرضًا بتحديث السيارات العادية لجعلها ذاتية القيادة، لكنها استخدمت نسخة تجريبية من هذه السيارات في شمال أمريكا.

وعلى الرغم من تصنيف هذه السيارات بذاتية القيادة إلا أنه لا بد من مراقبة عملية القيادة من قبل السائقين.

لذلك يؤكد بعض الخبراء بأن التقنية الجديدة هي تقنية مساعدة للسائقين، لكنها ليست ذاتية، ولا تلبي معايير الحكومة البريطانية التي ستصدر قريبًا بشأن القيادة والسيارات.

فيما أشارت الحكومة البريطانية الأسبوع الماضي إلى أنها ستعدل التصنيفات التي تزعم بأن السيارات ذاتية القيادة، أو آلية القيادة، لمنع تضليل السائقين في السوق.

وأشارت الحكومة إلى أنها ستفرض قيودًا على آلية التسويق للسيارات، سيبدأ تسويقها في عام 2024 أو 2025، عقب توقيع القانون الجديد الخاص بتنظيم استخدام السيارات.

ولن يتعرض القانون الجديد لأنظمة السيارات الأخرى في شركة تيسلا، والتي تضبط سرعة السيارات بشكل آلي بما يتوافق مع ازدحام الطريق، بالإضافة لاختيار الطريق الأقرب لنقطة الوصول تلقائيًا..

وقال خبراء قانونيون إن قانون تسويق السيارات الجديد سيضع المزيد من العراقيل أمام شركة تيسلا التي تعمل على تسويق سياراتها ذاتية القيادة في بريطانيا..

هذا وتصل قيمة أسهم شركة تيسلا إلى 742 مليار دولار في العالم أو ما يعادل 589 مليار باوند، ما يجعلها أغنى شركة سيارات في العالم.

هل نجح ماسك بالوفاء بعهوده؟

تيسلا تواجه حظر بيع سياراتها ذاتية القيادة في بريطانيا
إيلون ماسك (وكالة الأناضول/ Yasin Öztürk)

وكان مالك الشركة إيلون ماسك قد تعهّد بإطلاق نوع جديد من السيارات ذاتية القيادة التي ستوفر أي جهد بشري.

وقال في هذا الصدد:” إن الإنتاج الجديد لسيارات تيسلا سيكون مثالًا واضحًا للفرق بين السيارات متدنية الجودة، وتلك التي تستحق دفع الكثير من النقود مقابلها..وباعت الشركة العديد من السيارات ذاتية القيادة منذ عام 2016، بينما عدلت بعض السيارات التقليدية لتصبح ذاتية الحركة في بريطانيا مقابل 6800 باوند، لكن الشركة أكدت أنها قد لا تستطيع تعديل المزيد من السيارات قبل موافقة الجهات المسؤولة.

وقد علق بورجس سالمون المحامي المتخصص في قطاع المواصلات على ذلك بالقول:” يجب على شركة تيسلا وغيرها من شركات السيارات أن تدرك حجم الصعوبات التي ستواجهها إذا رفضت الحكومة البريطانية تصنيف سياراتها على أنها ذاتية القيادة”.

وأضاف:” يخشى العاملون في صناعة السيارات رفض الجهات المختصة تصنيف هذه السيارات الحديثة بأنها ذاتية القيادة”.

تيسلا تختبر سياراتها الجديدة في أمريكا وبريطانيا

وقد أجرت شركة تيسلا اختبارين في كل من بريطانيا وأوروبا لتجربة السيارات المزودة بأنظمة القيادة الذاتية، في إشارة لاستعداد الشركة إطلاق تقنيتها الجديدة في أوروبا.

وقد عرض على الآلاف من وكلاء تيسلا في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا إمكانية الحصول على المزيد من النسخ التجريبية للسيارات ذاتية القيادة عام 2022، لكن ماسك واجه صعوبات كبيرة في تسويق هذه السيارات في العديد من البلدان.

وقال إيلون ماسك مالك شركة تيسلا العام الماضي:” في الولايات المتحدة الأمريكية لا يجرم القانون بيع هذه السيارات، لكن الأمر على العكس في أوروبا، لذلك علينا الحصول على موافقة مسبقة”.

وقال ماسك في تصريح آخر:” من الواضح أنني كنت أبالغ في تفاؤلي بشأن تقنية السيارات ذاتية القيادة”، وذلك بعد أن تعهّد ماسك في عام 2017 برؤية السيارات ذاتية القيادة تعبر الولايات المتحدة الأمريكية دون أي حاجة لتدخل السائقين”.

وقد واجهت الشركة العديد من المساءلات القانونية من قبل الوكالات الحكومية الأمريكية بشأن نظام السيارات ذاتية القيادة.

وقد كسبت الشركة إحدى هذه الدعاوى القانونية الشهر الماضي بعد ادعاء أحدهم بأن تقنية القيادة الذاتية أدت لوفاة شخص في حادث سيارة.

المصدر: التايمز


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.