العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - تقارير: حزب العمال قد يحصل ...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

تقارير: حزب العمال قد يحصل على أغلبية المقاعد البرلمانية في الانتخابات المقبلة

حزب العمال
عبلة قوفي March 18, 2024

تشتد المنافسة على رئاسة الوزراء في بريطانيا بين حزب العمال وحزب المحافظين، بعد تعرض رئيس الوزراء ريشي سوناك لموجة كبيرة من الانتقادات، على إثر محاولة نواب حزبه تنحيته حسَب ما ورد.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي أن حزب ريشي سوناك قد ينهار في الانتخابات العامة هذا العام، ويحتمل أن يفوز حزب العمال المعارض بأغلبية المقاعد في البرلمان بـ250 مقعدًا.

هل سيفوز حزب العمال على حزب المحافظين؟

النواب المتمردون من حزب المحافظين يضغطون من أجل استقالة ريشي سوناك قبل الإطاحة به
هل سيفوز حزب العمال في الانتخابات العامة المقبلة؟

دفع الوضع الذي آلَ إليه الحزب الحاكم في بريطانيا النواب المعارضين لسوناك إلى اقتراح العضوة بيني موردونت، التي تحظى باحترام كبير، لتكون قائدة لهم.

وبحسَب ما ورد، يخطط أعضاء مجلس النواب لإزاحة سوناك واستبداله بموردونت، التي تشغل منصب رئيس حزب المحافظين في مجلس العموم. وقد تناولت الصحف البريطانية خطة الحزب الحاكم في الوقت الذي ما يزال فيه متأخرًا بفارق 20 نقطة عن حزب العمال في استطلاعات الرأي.

وأظهرت دراسة شملت مؤسسات لم تذكر اسمها حجم الهزيمة المحتملة التي تنتظر حزب المحافظين. وقالت الدراسة: إن عدد مقاعد نواب الحزب الحاكم قد ينخفض إلى أقل من 150 مقعدًا، أي أقل من 165 مقعدًا فاز بها الحزب في انتخابات عام 1997، وأقل من 156 مقعدًا فاز بها عام 1906 عندما سجل حزب الأحرار فوزًا ساحقًا.

فضلًا عن ذلك أشار المحللون إلى أن أفضل سيناريو لحزب محافظين هو أن يتراجع دعم حزب العمال خلال الحملة الانتخابية ودعم حزب الإصلاح المناهض للهجرة، فتحصل المعارضة على 50 مقعدًا.

هذا ويتمتع حزب المحافظين بأغلبية 52 مقعدًا مع 348 نائبًا، لكن وفقًا لموقع الإحصاءات الانتخابية، قد ينخفض هذا العدد إلى 42 مقعدًا في أسوأ الاحتمالات.

ويُتوقع أن يفوز حزب العمال بنحو 200 مقعدًا أو أكثر، وهي نتيجة محتملة أكبر من النتيجة المسجلة في عام 1997، إذ حقق توني بلير فوزًا ساحقًا بـ179 مقعدًا.

وعلى ضوء احتمالات الاقتراع المفتوحة، قد يدعو سوناك إلى إجراء انتخابات عامة في يونيو بدلًا من نوفمبر إذا أُجبر على ذلك؛ بسبب الاضطرابات الداخلية في حزبه.

وختامًا، كان وزير الدفاع جيمس هيبي، الذي يحظى باحترام كبير، آخر نائب يعلن أنه لن يخوض الانتخابات، ليصبح العضو الخامس والستين من حزب المحافظين الذي يتقاعد، ما جعل المراقبين السياسيين يتوقعون اقتراب نهاية حكم المحافظين الذي استمر لسنوات.

المصدر: The National News


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
4:05 am, Jun 18, 2024
temperature icon 12°C
overcast clouds
Humidity 88 %
Pressure 1014 mb
Wind 1 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 91%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm