العرب في بريطانيا | مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا ل...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا لمواكبة التنوع الثقافي والعرقي

مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا لمواكبة التنوع الثقافي والعرقي (بيكسباي)
فريق التحرير February 26, 2022

تُعدّ المناهج الدراسية في بريطانيا من بين الأكثر تميزًا في العالم، وتتبوأ مدارسها مراكز مرموقة بفضل معاييرها الأكاديمية العالية و تركيزها على تعزيز الثقة بالنفس والتفكير الفردي والجماعي.

 

تغيير المناهج الدراسية في بريطانيا

 

مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا لمواكبة التنوع الثقافي والعرقي (بيكسباي)
مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا لمواكبة التنوع الثقافي والعرقي (بيكسباي)

ومع ذلك، تُخطّط الحكومة البريطانية لإدخال تعديلات على منهج مادة التاريخ في المدارس لمواكبة “التنوع الثقافي والعرقي” والابتعاد عن المواضيع “الكلاسيكية” مثل النظام الملكيّ في عهد الملك تيودور أو الحرب العالمية الثانية.

 

ووفقًا لخُطّة الحكومة البريطانية، فسيحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 عامًا على مادة دراسية غنيّة بالمواضيع التاريخية والثقافية، بدلاً من تدريسهم مجموعة محدودة من المواضيع التي تُركّز على بريطانيا فقط استعدادًا لشهادة الثانوية العامة.

 

وقال وزير الدولة لشؤون التربية والتعليم البريطانية روبن والكر: إن التنوّع يجب أن يكون جزءًا من منهج التاريخ في المدارس البريطانية بدلاً من كونه عنصرًا إضافيًا، وأعرب عن أمله في أن تؤدّي هذه الخطوة إلى إنتاج جيل يتمتع بالمعارف والثقافة العميقة والشاملة.

 

 وأضاف والكر: “سيكون المنهج النموذجيّ الجديد بعيدًا عن رؤية مايكل جوف لتعليم الأطفال “تاريخ بريطانيا العُظمى” التي فرضها كوزير للتعليم في عهد رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.”

 

دراسة تاريخ الأقليات في بريطانيا

 

مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا لمواكبة التنوع الثقافي والعرقي (بيكسباي)
مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا لمواكبة التنوع الثقافي والعرقي (بيكسباي)

وتشمل المناهج النموذجية تفاصيل أكثر من المناهج الوطنية، وتُحدّد ما يُستحسن  أن تشمله المناهج الدراسية لتحقيق التمييز المطلوب.

 

ووفقًا لصحيفة التايمز البريطانية، سيتمّ تطبيق المنهج الجديد على الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 14 عامًا، قبل الوصول للمرحلة الثانوية (GCSE) وسيبدأ العمل به في عام 2024.

ومن جهة أخرى، تهدف التغييرات المستقبلية لمناهج الدراسية إلى معالجة مشكلة تدنّي عدد الطلاب الذين يختارون دراسة مادة التاريخ في مستوى (A) باعتبار مواضيعها  “مُملّة”.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي طالب فيه لاعب كرة القدم في نادي برمنغهام سيتي تروي ديني (Troy Deeney) بأن تشمل المناهج الوطنية المزيد من التاريخ والتجارب للأقليات السوداء والآسيوية والعرقية في بريطانيا.

وأظهرت نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته شركة ( YouGov)  بتكليف من تروي ديني أن معظم المعلمين البريطانيين يعتقدون أن النظام المدرسي لا يخلو من تمييز عنصريّ.

 

مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا (فليكر)
مطالب بتغيير بعض المناهج الدراسية في بريطانيا (فليكر)

وقد شجّعت حكومة ويلز اقتراح لاعب كرة القدم المحترف وقرّرت أن يكون لديها إطار منهج دراسي جديد اعتبارًا من أيلول/سبتمبر، حيث سيتمّ تدريس تاريخ الأقليات العرقية في بريطانيا.

 

وفي حزيران/يونيو، خلُص تقرير بتكليف من (Penguin) و (Runnymede Trust) إلى أن أقل من 1 في المئة من الطلاب المرشحين لدراسة الأدب الإنجليزي في المرحلة  الثانوية العامة (GCSE) استطاعوا الإجابة على سؤال يتعلّق برواية لمؤلّف من إحدى الأقليات العرقية.

 

المصدر: DailyMail

 


 

اقرأ أيضًا:

سداد القروض الدراسية قد يستغرق 40 عامًا حسب الخطط الجديدة في بريطانيا

كيف تقضي أيامك الدراسية الأولى في بريطانيا

أولياء أمور يضطرون لاختيار التعليم المنزلي بسبب مناهج التربية الجنسية الإجبارية