العرب في بريطانيا | كيف تضر الأدوية المنتهية صلاحيتها بصحتك؟ - العر...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

كيف تضر الأدوية المنتهية صلاحيتها بصحتك؟

كيف تضر الأدوية المنتهية صلاحيتها بصحتك؟
فريق التحرير January 8, 2024

بعد البحث والتفتيش في منزلك قد تجد زجاجة من دواء السعال في الزاوية الخلفية للخزانة، لكن عندما تبحث عن تاريخ صلاحيتها، يتبين لك أنه قد انتهى قبل عامين، فيتبادر إلى ذهنك وأذهان كثير من الناس سؤال مفاده: أيمكن أن تكون هذه الأدوية المنتهية الصلاحية ضارة بالصحة؟

ويجيب عن هذا السؤال الصيدلاني سلطان الدجاني، الحائز على جائزة أفضل صيدلاني سابق، فيقول: إن تناول الأدوية بعد انتهاء صلاحيتها يُشكِّل خطرًا كبيرًا على الصحة.

وأضاف الدجاني: “مثلما يَفسُد الطعام ولا يعود صالحًا للأكل، تنتهي صلاحية الأدوية ولا تعود مناسبة للاستخدام، وبدلًا من إسهامها بشفاء المريض قد تُلحِق ضررًا به!”. وضرب مثالًا على ذلك الباراسيتامول، فقال: تناول هذه المادة بعد انتهاء صلاحيتها يمكن أن يضر الكبد، ويُسبِّب الغثيان أو القيء، إضافة إلى آثار جانبية أخرى قد تشمل الإسهال والنعاس، وتفاقم التهابات الجروح أو العين.

كيف تضر الأدوية المنتهية الصلاحية بصحتك؟

كيف تضر الأدوية المنتهية صلاحيتها بصحتك؟
كيف تضر الأدوية المنتهية صلاحيتها بصحتك؟ (Unsplash)

تفقد الأدوية فعّاليتها بمرور الوقت، حتى لو لم تُسبِّب ضررًا ملحوظًا. ويعود ذلك إلى أن المادة الفعّالة في الأدوية، أي الجزيئات الكيميائية التي تعمل على تحقيق التأثير المرغوب، تفقد قدرتها وفائدتها بعد انتهاء صلاحيتها.

ويعني ذلك أنه لا يمكن ضمان أداء الأدوية على النحو الذي صُنِعت من أجله بعد انتهاء تاريخ الصلاحية المحدد. وربما يؤدي ذلك إلى عدم انحلال الأقراص على نحو صحيح، أو عدم تحللها في الأماكن الصحيحة من الجسم، أو عدم امتصاصها كلها.

فضلًا عن ذلك يمكن للحرارة والرطوبة أن تؤثرا في خصائص الأدوية، ما يجعل الحبوب تصبح طرية أو تنتفخ أو تتحلل، ويؤدي إلى تغيير تأثيرها على الجسم.

كيف تضر الأدوية المنتهية صلاحيتها بصحتك؟
الأدوية (Pixabay)

وفي حالة الكبسولات الناعمة، التي تُصنَع من الجيلاتين، يمكن أن تكون عرضة للبكتيريا أو الفطريات، حتى عند الحفاظ عليها في زجاجات، ما قد يسبب اضطرابات في المعدة وتأثيرات سلبية أخرى.

وبعد مرور مدة تصل عادةً إلى ثلاثة أشهر من تاريخ انتهاء صلاحية الكريم المطهر، تفقد هذه المواد فعّاليتها، وتتحلل المواد الحافظة المضافة. وعلى إثر ذلك يمكن أن تصبح هذه المواد عرضة لنمو الفطريات أو التلوث بالبكتيريا، ما يزيد من احتمال إصابة الجرح بالعدوى.

المصدر: ذا صن


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.