العرب في بريطانيا | تضاعف ضريبة الرعاية الصحية على تأشيرات المهاجري...

1445 شعبان 15 | 25 فبراير 2024

تضاعف ضريبة الرعاية الصحية على تأشيرات المهاجرين في بريطانيا

الرعاية الصحية
ترجمة || شروق طه February 7, 2024

في خطوة استثنائية تثير الجدل، أعلنت بريطانيا عن زيادة حادة في ضريبة الرعاية الصحية المفروضة على حاملي تأشيرات المهاجرين.

وحذرت جمعية خيرية للمهاجرين من تأثيرات هذه الزيادة، مشيرة إلى أن آلاف الأشخاص قد يجدون أنفسهم في وضع مالي صعب، ويواجهون “الفقر المدقع”.

زيادة ضريبة الرعاية الصحية

 الرعاية الصحية

بدأت الزيادة في الرسوم الصحية للهجرة منذ 6 شباط/ فبراير، حيث ارتفعت بنسبة 66٪ تقريبًا على الأشخاص الذين يقدمون طلبات للهجرة إلى المملكة المتحدة أو يمددون تأشيراتهم.

ومن بين المتضررين من هذه الزيادة، ماري، ممرضة مساعدة تعيش في المملكة المتحدة منذ عام 2009 قادمة من نيجيريا، تحتم عليها تجديد تأشيرتها المحدودة بصورة دورية.

وفي ظل الزيادة الجديدة، من المتوقع أن يزيد العبء المالي على الأفراد بشكل كبير، حيث سيتوجب عليهم دفع ما يقدر بـ 2,587 باوند للحصول على رعاية صحية مقدمة من خدمة الصحة الوطنية (NHS) طوال فترة تأشيرتهم، بالإضافة إلى تكلفة طلب التأشيرة نفسها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الزيادة في الرسوم تثير مخاوف بشأن التبعات الاجتماعية، حيث يقول النشطاء المعنيين بحقوق المهاجرين، إن هذه الزيادة قد تدفع بالعديد منهم إلى التضحية بالاحتياجات الأساسية لأسرهم من أجل تلبية التكاليف المالية الجديدة.

ضغوط مالية على المهاجرين

 الرعاية الصحية

ومن جهتها، دعت جمعية براكسيس الخيرية للمهاجرين الحكومة إلى إلغاء هذه الرسوم الإضافية، مشيرة إلى أن الأفراد الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية، مثل الممرضات، يجب أن يكونوا معفيين من هذه الضريبة.

وفي الوقت نفسه، يشير كبير الممرضين في الكلية الملكية للتمريض، نيكولا رينجر، إلى أن هذه الزيادة في الرسوم “غير مقبولة”، محذرًا من أن تأثيرها قد يؤدي إلى تراجع في الوصول إلى الرعاية الصحية، ما قد يضع المهاجرين وأسرهم في مواجهة خطر المزيد من المشاكل الصحية نتيجة للتردد في طلب الرعاية اللازمة.

وفي سياق متصل، أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية أن هذه الزيادة توفر استخدامًا أفضل لخدمات الرعاية الصحية للمهاجرين، معبرًا عن استعداد الحكومة للاستماع إلى المخاوف والاقتراحات المتعلقة بتنفيذ هذه السياسة الجديدة.

المصدر: سكاي نيوز


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.