العرب في بريطانيا | تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق ...

1445 شوال 5 | 14 أبريل 2024

تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق الداخلية البريطانية

تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق الداخلية البريطانية
فريق التحرير December 22, 2023

كشفت صحيفة الغارديان عن تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء المقيمين في فنادق ومساكن وزارة الداخلية البريطانية، ويُعتقد أن 23 شخصًا قد فارقوا الحياة بسبب انتحارهم خلال السنوات الأربع الأخيرة، وهو رقم يفوق ضعف الإحصاءات السابقة.

وأظهرت بيانات حرية المعلومات أن عدد الوَفَيَات بسبب الانتحار قد ارتفع من 10 حالات في الفترة الممتدة من إبريل 2016 حتى نهاية 2019 إلى 23 حالة في الفترة الممتدة من عام 2020 حتى أغسطس 2023.

وتأتي هذه الإحصاءات الصادمة بعد انتحار طالب لجوء ألباني يُدعَى ليونارد فاروكو على متن سفينة بيبي ستوكهولم في بورتلاند في دورست.

تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق الداخلية البريطانية!

تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق  الداخلية البريطانية
تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق الداخلية البريطانية
(وكالة الأناضول)

ووفقًا لبيانات حرية المعلومات الصادرة عن وزارة الداخلية، فإن مجموع الوَفَيَات في أماكن إقامة طالبي اللجوء بلغ 176 شخصًا حتى الـ27 من أغسطس هذا العام، مع الإشارة إلى أربع حالات وفاة أخرى منذ ذلك الحين، مرتبطة جميعها بأفعال ذاتية، ما يرفع العدد الإجمالي إلى 180 حالة.

وفي فبراير 2022، شهدت المملكة المتحدة حادث انتحار شاب إريتري يبلغ من العمر 25 عامًا في إحدى محطات القطار. وفي أغسطس الماضي، فارق الحياة شاب إيراني يبلغ من العمر 29 عامًا بعد أن قدم طلب لجوء قبل 14 شهرًا.

ازدياد حوادث الانتحار بين طالبي اللجوء في المملكة المتحدة!

تضاعف حالات الانتحار بين طالبي اللجوء في فنادق  الداخلية البريطانية
حالات انتحار (Pixabay)

وتُعَد الحوادث الأخيرة جزءًا من سلسلة الوَفَيَات الغامضة في أماكن إقامة طالبي اللجوء في المملكة المتحدة. ومن هذه الحالات: إيراكلي كابانادزه، البالغ من العمر 37 عامًا، والذي عُثِر عليه ميتًا خارج فندق اللجوء الذي كان يقيم فيه في ويكفيلد في الـ14 من سبتمبر 2023. وتشمل القائمة أيضًا حالة ريما البادي، البالغة من العمر 21 عامًا من عمان، التي يُشتبه في أنها انتحرت في فندق وزارة الداخلية بعد أكثر من عام.

وفي الـ13 من أكتوبر 2023، عُثر على فيكتور هوغو بيريرا فارغاس، البالغ من العمر 63 عامًا، من كولومبيا، مصابًا على ما يبدو بجروح ألحقها بنفسه في غرفته بفندق في هيلشام، شرق ساسكس. ومع أن وفاته لا تُعَد مشبوهة، فإن الظروف المحيطة بحياته تبقى محط قلق.

ومن جهة أخرى قال متحدث باسم شركة (Clearsprings Ready Homes)، التي توفر أماكن إقامة للاجئين بموجب عقود مع وزارة الداخلية، ويشمل ذلك العقار الذي وقعت فيه حادثة وفاة فيكتور هوغو بيريرا فارغاس: “لا يمكننا التعليق على الحالات الفردية لحماية البيانات، ولكننا دائمًا نشعر بالحزن لسماع خبر وفاة أي فرد في مكان إقامتنا”.

المصدر: الغارديان


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.