العرب في بريطانيا | تسليم السجناء الخطرين في بريطانيا هواتف للتواصل...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

تسليم السجناء الخطرين في بريطانيا هواتف للتواصل مع عائلاتهم!

تسليم السجناء الخطرين في بريطانيا هواتف للتواصل مع عائلاتهم! (أنسبلاش/ Emiliano Bar)
فريق التحرير November 10, 2021

تسليم السجناء الخطرين في بريطانيا آلاف الهواتف للتواصل مع عائلاتهم! (أنسبلاش/ Emiliano Bar)

من المخطط تسليم آلاف الهواتف إلى السجناء الخطرين في بريطانيا حتى يتمكنوا من البقاء على تواصل مع عائلاتهم من داخل الزنازين.

قالت صحيفة بريطانية إن وزير العدل دومينيك راب سيسمح حتى لأخطر السجناء، بما في المساجين بتهم الإرهاب، بالتحدث عبر الهواتف على انفراد. إذ يقال إن راب متأكد من أن الهواتف الآمنة، التي تتصل فقط بالأرقام المعتمدة، ستؤدي إلى تسجيل انخفاض حاد في معدلات معاودة الإجرام بعد الخروج من السجون.

تزعم وزارة العدل أن المجرمين الذين يحافظون على روابط عائلية هم أقل عرضة بنسبة 40 في المئة للعودة إلى حياة الجريمة.

وسيتم الكشف عن عدد الهواتف التي تم طرحها في تقرير للسجون في وقت لاحق من هذا العام. بالفعل، تم تسليم حوالي 1500 هاتف إلى السجناء في فترة جائحة كورونا، حيث تم إلغاء اللقاءات وجهاً لوجه.

على الرغم من إعطاء السجناء شيئا من الخصوصية في مكالماتهم، نقلت الأنباء أن الحراسة ستحصر على تسجيل المكالمات ومراقبتها بشكل عشوائي. كما سيتم مراقبة جميع مكلمات الإرهابيين.

وسيتوجب على السجناء الدفع مقابل كل مكالمة عبر القيام بوظائف السجن الخاصة بهم.

من مركز منع الجريمة، انتقد ديفيد سبنسر الخطوة قائلاً: “إن سياسة الحماقة هذه تطالب فقط بالمتاعب وستؤدي إلى قدرة المزيد من السجناء على القيام بأنشطة غير قانونية من زنزانتهم”.

“بعيدًا عن مكافأة المجرمين بهواتف مجانية، يجب على وزارة العدل وقف تهريب الهواتف غير المشروعة، وإنفاق هذه الأموال على جعل نظام السجون يعمل بشكل أفضل لصالح المواطنين الملتزمين بالقانون”. وذلك حسب ما نقله الموقع.

أما دائرة السجون، فقد صرحت أنه قد “ثبت أن الحفاظ على الروابط الأسرية يقلل من إعادة الإجرام ويمنع المزيد من الجرائم المستقبلية ويحمي الجمهور”.

 


اقرأ المزيد:

بريستول: 18 سنة من السجن لسيدة بتهمة قتل زوجها

السجن مع وقف التنفيذ بحق بريطاني بتهمة الإساءة العنصرية لجارته المسلمة

السجن 8 أعوام لقاتل امرأتين وهو مخدر ومنشغل بهاتفه أثناء القيادة

تجريم المتطرف الذي حاول إحراق مركز إسلامي في مدينة فايف

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.