العرب في بريطانيا | تركيا تساعد عائلة زوجة حمزة يوسف على مغادرة غزة...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

تركيا تساعد عائلة زوجة حمزة يوسف على مغادرة غزة

حمزة يوسف: قادة بريطانيا "عليهم طأطأة رؤوسهم خجلا" بسبب موقفهم من غزة
فريق التحرير January 14, 2024

تروي نادية النخلة، زوجة الوزير الأول في اسكتلندا حمزة يوسف، قصة إنقاذ شقيقها وأفراد عائلته الأربعة من غزة بفضل مساعدة تركيا. مُنحت الأسرة حماية مؤقتة في تركيا، وتحث النخلة الحكومة البريطانية على تنفيذ برنامج تأشيرات مماثل للأوكرانيين لتسهيل لم الشمل للعائلات المتأثرة بالحرب في الشرق الأوسط.

زوجة حمزة يوسف تناشد الحكومة البريطانية لإعادة توطين عائلة شقيقها

اجتماع حمزة يوسف بالرئيس التركي أردوغان يثير غضب الحكومة البريطانية
اجتماع حمزة يوسف بالرئيس التركي أردوغان يثير غضب الحكومة البريطانية

تؤكد النخلة، في حديث حصري لصحيفة الغارديان، على أهمية فتح برنامج تأشيرات يُشابه البرنامج الممنوح للأوكرانيين، لتمكين أسر غزة من إعادة التوطين في المملكة المتحدة، وتشدد على ضرورة توفير فرص مماثلة لسكان غزة.

تعبر النخلة عن إحباطها من عدم توفر خيارات إعادة التوطين لشقيقة زوجها وأطفالهما، معبرة عن شعورها بأنها “مواطنة من الدرجة الثانية” في بلدها، وتعلق على عدم قدرتها على جلب شقيقها للبقاء في بيتها.

الدعوة للوقوف على الجانب الصحيح للتاريخ

والدة زوجة حمزة يوسف
والدة زوجة حمزة يوسف تروي مرارة ما عايشته بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة

تناشد النخلة القادة السياسيين النظر في أهمية الوقوف على الجانب الصحيح للتاريخ، وتعبر عن استيائها من قلة اهتمام الحكومة البريطانية بالقضية الفلسطينية، مؤكدة على أهمية تسليط الضوء على الحرب في غزة.

مع دخول المملكة المتحدة عام الانتخابات، تؤكد النخلة أهمية تقييم المواقف السياسية من قضية غزة. تعبر عن صدمتها من قلة الاهتمام الإعلامي بالعدوان على غزة وتحث الناخبين على اختيار الأحزاب بناءً على موقفها من القضية.

المصدر: وكالة الأناضول 


اقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.