العرب في بريطانيا | تراكم طلبات اللجوء لحوالي 55 ألف شخص في بريطانيا

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

تراكم طلبات اللجوء لحوالي 55 ألف شخص في بريطانيا

تراكم طلبات اللجوء لحوالي 55 ألف شخص في بريطانيا
رجاء شعباني February 29, 2024

تشير تقارير حديثة إلى أن قوانين اللجوء الجديدة في بريطانيا، التي أقرها ريشي سوناك، قد أسفرت عن تراكم طلبات اللجوء، ما يؤثر على نحو 55ألف شخص، ويجبرهم على البقاء غير متيقنين من وضعهم القانوني.

وكشفت التقارير أن أي شخص يصل إلى بريطانيا بطرق غير قانونية بعد الـ20 من يوليو 2023 لن يُنظَر في طلب لجوئه، وبدلًا من ذلك سيُعاد إلى بلده الأم أو يُنقَل إلى بلد ثالث مثل رواندا، وفقًا لقانون الهجرة غير القانونية.

وفي الوقت نفسه، يعني القانون أن الوافدين غير الشرعيين منذ الـ7 من مارس 2023 لن يحصلوا على إذن للإقامة، ويشير التقرير كذلك إلى إرجاء النظر في هذه الطلبات.

تأثيرات على الأفراد والحكومة

الداخلية البريطانية تتوقف عن البت في طلبات اللجوء وتعيد هيكلة نظام اللجوء
الداخلية البريطانية تتوقف عن البت في طلبات اللجوء وتعيد هيكلة نظام اللجوء

ويحذر المعهد للبحوث السياسية العامة من أن هناك شكوكًا كبيرة في قدرة رواندا على استيعاب عدد كبير من المهاجرين. وفي هذا السياق، يقول مارلي موريس، المدير المساعد للهجرة في المعهد: “أدت الفوضى في وزارة الداخلية إلى تراكم عشرات الآلاف من طلبات اللجوء، ما يمنع أصحاب هذه الطلبات من مواصلة حياتهم، ويكلف التراكم الضريبي ملايين. وكانت هذه نتيجة متوقعة لقانون الهجرة غير القانونية”.

وتأتي تحذيرات المعهد في سياق تصريحات وزير الداخلية، جيمس كليفرلي، الذي دعا الدول الغنية إلى دعم المهاجرين المحتملين للبقاء في بلدانهم” والحد من أزمة الهجرة الدولية. وفي جلسة الأسئلة والأجوبة، أشار كليفرلي إلى إمكانية “هجرة عدد كبير من الناس” إلى أوروبا مع تحسن الأوضاع المالية في إفريقيا والهند وجنوب شرق آسيا.

ردود الفعل الدولية والمخاوف المستقبلية

تراكم هائل في طلبات اللجوء إلى بريطانيا 2023
تراكم هائل في طلبات اللجوء إلى بريطانيا 2024

من ناحية أخرى، شككت مادلين سامشن، مديرة (Observatory for Migration)، في فعالية خطة كليفرلي، مشيرة إلى أن الأبحاث تشير إلى أن سياسات التنمية ليست وسيلة فعالة للحد من الهجرة. وأضافت: “في العادة لا تهاجر الفئة الفقيرة كثيرًا؛ لأن الهجرة تتطلب أموالًا. لذلك، إذا زادت الدول المنخفضة الدخل ثروتها، فقد يؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى زيادة الهجرة وليس الحد منها”.

من جهتها، أكدت متحدثة باسم وزارة الداخلية أن الحكومة قد أوفت بالتزام رئيس الوزراء بإنهاء تراكم طلبات اللجوء السابقة قبل الـ28 من يونيو 2022. وأوضحت: “نحن بصدد تنفيذ قانون الهجرة غير الشرعية بعد حكم المحكمة العليا بشأن رواندا، إلى جانب مشروع قانون سلامة رواندا الذي يُمرر في البرلمان، وهو يعمل وفقًا لأولويات هذه الحكومة في مكافحة الهجرة غير القانونية”.

 

المصدر الغارديان 


إقرأ أيّضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.