العرب في بريطانيا | تحطيم مطعم لسيدة يمنية في مدينة يورك - العرب في...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

تحطيم مطعم لسيدة يمنية في مدينة يورك

تحطيم مطعم لسيدة يمنية في مدينة يورك في تصرف عنصري
ديمة خالد December 22, 2021

تحطيم مطعم لسيدة يمنية في مدينة يورك في تصرف عنصري (@Wnicholasgomes)

 

أعلنت وسائل إعلام بريطانية تحطيم مطعم واقتحام منزل أم يمنية تعول خمسة أطفال في مدينة يورك ببريطانيا على خلفية تصرف يُعتقد أنه عنصري ولكن لم تقم الشرطة بالتحدث عن نوايا المشتبه به بعد.

صاحبة المطعم منى المفلحي قامت بتجديد مطعمها المسمى “جنة اليمن” Yemen Heaven في منطقة يورك في إنجلترا بعد ما تم إغلاق مطعمها السابق بسبب الجائحة.

وبعد انتهاءها من افتتاح مطعمها أخيرًا، عادت صباح إحدى الأيام إلى المطعم لتجده محطمًا تمامًا. فقد تم تدمير دورات المياه جميعها وتلطيخ الحوائط بالطلاء، تم أيضًا تحطيم جميع المرايا، وسرقة عدة أدوات وأغراض من المطعم.

أعلنت شرطة المنطقة أنها اعتقلت رجلا يبلغ من العمر 38 عامًا للاشتباه بقيامه بعملية اقتحام وسطو.

السيدة المفلحي، البالغة من العمر 48 سنة قالت: “كان حلمي أن افتتح المطعم وأقدم الطعام إلى سكان يورك”. وعبرت عن حزنها قائلة: “لا أستطيع أن أصدق أنه يمكن لشخص أن يتصرف بهذه القسوة. لا أفهم لماذا قد يفعل أحدهم ذلك”

 


انتقلت السيدة المفلحي إلى يورك في عام 2018، بعد أن غادرت اليمن في عام 2016 سعيًا لحياة أفضل، قامت بافتتاح مطعمها بعد ذلك بعامين. ولكن بسبب الجائحة، تم إلزام منى على إغلاق مطعمها، فقامت بعد ذلك بافتتاح مطعمًا جديدًا “جنة اليمن”. عملت منى وأطفالها على تجديد مبنى المطعم الجديد الواقع في والمجايت.

أضافت منى: “وضعي المادي ليس بجيد، فلذلك قررت افتتاح المطعم أملًا بمنح أطفالي حياة أفضل”.

تم جمع أكثر من 20,000 جنيه إسترليني على موقع GoFundMe لمساعدة منى وأسرتها على دفع تكاليف الإصلاحات خلال 6 أيام فقط.

قالت السيدة المفلحي: “الكلمات لا تكفي لشكر الناس” وقالت أملةً أن تساعدها التبرعات على الوقوف على أقدامها من جديد.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.