العرب في بريطانيا | ما تأثير حظر حزب التحرير الإسلامي على المسلمين ...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

ما تأثير حظر حزب التحرير الإسلامي على المسلمين في بريطانيا؟

حزب التحرير
فريق التحرير January 22, 2024

قررت الحكومة البريطانية حظر حزب التحرير الإسلامي، وهو حزب يسعى إلى إقامة خلافة إسلامية أو دولة تحكمها الشريعة الإسلامية.

وعلى مدى العقدين الماضيين، واجه الحزب تهديدات بالحظر من مسؤولين بارزين، مثل توني بلير وديفيد كاميرون، ولكن هذه المرة تمت الخطوة الفعلية بدعم كبير من جميع الأحزاب ودون معارضة من أعضاء البرلمان.

حظر حزب التحرير الإسلامي

حزب التحرير
حظر حزب التحرير الإسلامي في بريطانيا (AFP)

ومن المتوقع أن يؤدي حظر الحزب إلى منعه من تنظيم الفعاليات في المملكة المتحدة، مع فرض عقوبات تصل إلى السجن 14 عامًا لأي شخص يروج لأفكاره.

ومع أن الحزب قد حُظر في عدة دول، فإنه لا يزال نشطًا في دول كثيرة، إذ يمتلك 40 فرعًا حول العالم، ويشمل ذلك: أستراليا وكندا والولايات المتحدة.

يُذكَر أن حزب التحرير أُسِّس في عام 1953 في القدس، ويسعى إلى تغيير “الرأي العام في الدول الإسلامية لإقامة نظام سياسي إسلامي”. وفيما يتعلق بأتباعه في الغرب، يدعو الحزب المسلمين في الغرب إلى دعم جهوده لتحقيق هذا التغيير.

وقد واجه الحزب انتقادات حادة؛ بسبب تنظيمه مظاهرات ترفض العدوان الإسرائيلي على غزة، بالتزامن مع احتجاجات كبيرة في لندن تطالب بوقف كامل لإطلاق النار.

الحجة والذريعة

حزب التحرير
ما تأثير حظر حزب التحرير الإسلامي على المسلمين في بريطانيا؟ (Unsplash)

بعد عملية طوفان الأقصى التي نفّذتها حماس في غلاف غزة يوم الـ7 من أكتوبر، دعا حزب التحرير إلى “القضاء على المحتلين الصهاينة”.

وعلى إثر ذلك عمدت الحكومة البريطانية إلى اتخاذ إجراءات لحظر الحزب وأنشطته بذريعة الحض على العنف والإرهاب، وبالمقابل أصدر الحزب بيانًا ينفي فيه التهم الموجهة إليه، وأكد عزمه التقدم بطعن قانوني ضد هذا الإجراء.

وفي هذا السياق، يرى بعض المحللين أن تصريحات الحزب الداعمة لحماس بعد هجمات أكتوبر قد استُخدمت ضده كدليل على تورطه في العنف.

ويُعَد صادق حميد، وهو أكاديمي في جامعة ويلز، أن حظر الحزب لم يكن ممكنًا في الماضي بسبب عدم وجود دليل على دعوته للعنف، ويرى أن التغيير الحالي يعود إلى رد فعل الحزب على هجمات حماس.

يشار إلى أن المملكة المتحدة حظرت حركة حماس، حيث أعلنت حظر جناحها العسكري (كتائب القسام) عام 2001، وحظر جناحها السياسي عام 2021.

وبهذا الشأن أصدرت عدة شخصيات دينية مسلمة في المملكة المتحدة رسالة مفتوحة تدين حظر الحكومة البريطانية لحزب التحرير، مؤكدة أنها تختلف في الرأي مع الحزب، ولكن تشير إلى حقه في التعبير عن آرائه.

ما تأثير حظر حزب التحرير على المسلمين في بريطانيا؟

حزب التحرير
ما أسباب حظر حزب التحرير الإسلامي في بريطانيا؟ (AFP)

في أواخر القرن العشرين، كان حزب التحرير عنصرًا فعّالًا في العديد من المساجد والجامعات في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وكثيرًا ما كان الحزب يشتبك مع جماعات إسلامية أخرى ناشطة في المجال السياسي بشأن قضايا مثل التصويت في الانتخابات تراها محظورة أو حرامًا على المسلمين.

وأوضحت خديجة الشيال، وهي أكاديمية في جامعة إدنبرة، أن حزب التحرير عمل على تسييس المسلمين بسبب “نقده الإرث الاستعماري البريطاني والغربي والاستعمار الجديد”، حسب قولها.

وتقول الشيال المتخصصة في سياسات الهُوية البريطانية والإسلامية: إن حزب التحرير أسهم إسهامًا بارزًا في رفع مستوى الوعي السياسي بين الشباب المسلمين باللغة الإنجليزية، وتشجيعهم على الشعور بالوحدة والترابط وتعزيز مفهوم الأمة الإسلامية الواحدة.

وأعربت عن مخاوفها من امتداد سياسة الحظر لجماعات المجتمع المدني المسلمة الأخرى التي تواجه قيودًا مماثلة.

ويشاركها الرأي الأكاديمي في جامعة ويلز، صادق حميد، إذ قال: “يمكن أن يفتح هذا الباب أمام حظر المنظمات الإسلامية وجماعات حقوق الإنسان التي تدافع عن القضية الفلسطينية بحجة منع الإرهاب ومعاداة السامية”.

وأوضح أن حظر حزب التحرير سيكون له تأثير مخيف على الحريات المدنية وتكميم أفواه المعارضة، والتحول للنمط الاستبدادي الذي يبدو أن الدولة تسير فيه، حسب قوله.

المصدر: ميدل إيست آي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.