العرب في بريطانيا | بولندا تبدأ توزيع أقراص مضادة للإشعاع مع احتدام...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

بولندا تبدأ توزيع أقراص مضادة للإشعاع مع احتدام التهديد في أوكرانيا وبريطانيا تراقب

أقراص مضادة للإشعاع
فريق التحرير October 1, 2022

في خطوة وقائية استباقية، بدأ المسؤولون البولنديون توزيع أقراص مضادة للإشعاع في جميع أنحاء البلاد، مع تزايد المخاوف من التعرض للإشعاع النووي الذي يمكن أن ينجم عن الحرب الروسية في أوكرانيا المجاورة لدولة بولندا.

 

صرّح مسؤولون بأنّ هذه الخطوة هي إجراء وقائيّ بعد الصراع الدائر حاليًا حول محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، وهي المحطة الأكبر في أوروبا، ما يثير مخاوف من وقوع كارثة نووية.

 

تحتوي المحطة النووية في جنوب شرق أوكرانيا على ست وحدات طاقة تولد 40-42 مليار كيلوواط ساعة من الكهرباء، ما يجعلها أكبر محطة للطاقة النووية ليس فقط في أوكرانيا، ولكن أيضًا في أوروبا.

 

أقراص مضادة للإشعاع
البولنديون يوزعون أقراص مضادة للإشعاع في جميع أنحاء البلاد (Pixabay)

 

قال نائب وزير الداخلية بليزيج بوبوزي في تصريح صحفيّ: “قررنا اتخاذ خطوة وقائية استباقية لبدء توزيع أقراص يوديد البوتاسيوم على إدارات الإطفاء في المقاطعات”.

 

ستُنقل الأقراص المضادة للإشعاع إلى السلطات المحلية ومنها إلى نقاط التوزيع – المدارس في معظم الحالات – حيث سيأخذها السكان إذا لزم الأمر، وأوضح وزير الداخلية أنّ هناك جرعات كافية لكلّ من يحتاجها.

 

وحذّر الدكتور فويتشيك زغليتشينسكي، من تناول أقراص مضادة للإشعاع إلا عند الضرورة، وأضاف أنّ الأطفال والشباب والنساء الحوامل والأمهات المرضعات هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان من التعرض للإشعاع.

 

محطة طاقة نووية (Pixabay)

 

وقال بوبوزي إنّ أقراص يوديد البوتاسيوم هي إجراء وقائيّ في حالة وقوع حادث نووي لكنّها لن تساعد في الرد على هجوم تكتيكيّ بالأسلحة النووية.

 

تأتي هذه الخطوة وسط تهديد فلاديمير بوتين النووي الأخير، بعد إعلانه ضم أربع مناطق أوكرانية إلى روسيا في خطاب حاد اللهجة ألقاه في الكرملين أمس الجمعة، ما أثار مخاوف من أنّه يستعد لنشر ترسانة موسكو النووية الضخمة.

 

توزيع أقراص مضادة للإشعاع بعد تهديد فلاديمير بوتين النووي الأخير (Pixabay)

 

وأعلن الرئيس الأوكرانيّ زيلينسكي، عدم الاعتراف بهذا الضم أبدًا، وتابع أنّ أوكرانيا ستتقدم بطلب رسميّ للانضمام إلى حلف شمال الأطلسيّ ولن تتفاوض مع روسيا طالما أنّ بوتين في السلطة.

 

من جانبه وصف الرئيس الأمريكيّ جو بايدن إعلان بوتين بأنّه “احتيال”. وقالت رئيسة الوزراء ليز تروس إنّ بريطانيا تحرص على خسارة بوتين لهذه الحرب غير القانونية. بينما أدان الاتحاد الأوروبي واستنكر هذا الإعلان.

 

المصدر: Daily Mail


 

اقرأ أيضًا:

بريطانيا تعد جيشها لمواجهة محتملة مع روسيا

روسيا تعلن منع دخول بوريس جونسون لأراضيها بسبب موقفه من حربها في أوكرانيا

المغرب يطرح نفسه بديلا لروسيا بتوفير الطاقة لبريطانيا