العرب في بريطانيا | بريطانيا تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق ومنظمات ح...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

بريطانيا تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق ومنظمات حقوقية تنتقد

بريطانيا تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق ومنظمات حقوقية تنتقد (وكالة الأناضول/ Aslı Aral)
فريق التحرير November 29, 2021
بريطانيا تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق ومنظمات حقوقية تنتقد (وكالة الأناضول/ Aslı Aral)

تنتقد جمعية حقوق الأطفال (Children’s Society) إجراء تتخذه بريطانيا حاليا، حيث تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق غير مصحوبين بذويهم في فنادق دون توفير الرعاية الكافية لهم.

وفقا لما نقلته صحيفة بريطانية، تنقل بريطانيا أطفالا لاجئين إلى فنادق دون أهاليهم بأعداد قياسية، حيث وصل هؤلاء الاطفال مع عائلاتهم إلى بريطانيا على متن قوارب صغيرة. ويتم توزيعهم على أربعة فنادق على طول الساحل الجنوبي لإنجلترا.

حسبما ورد، يُعتقد أن حوالي 250 طفلاً موجودين في تلك الفنادق حاليا. وذلك أكثر من ضعف العدد المبلّغ عنه، إذ صرح مسؤولو وزارة الداخلية في سبتمبر أن البلاد لا تأوي سوى 70 طفلاً غير مصحوبين بذويهم في الفنادق.

وفي 23 نوفمبر، أعلنت الحكومة أن مخططًا لتوزيع هذه المجموعة من الأطفال على سلطات محلية مختلفة أصبح إلزاميًا مؤقتًا. لكن المجالس الفردية لديها أسبوعين لتقديم احتجاجات ضد هذه القاعدة الجديدة.

انتقادات جمعيات حقوق الأطفال

تقول الجمعيات الخيرية للأطفال واللاجئين إن قلقهم بشأن سلامة اللاجئين الصغار يتزايد مع استمرار وصول أعداد قياسية من البالغين والأطفال إلى بريطانيا على متن قوارب صغيرة.

في هذا الصدد، قالت ماريك ويدمان، مستشارة السياسات والممارسات في جمعية الأطفال: “هؤلاء هم أطفال وشباب ضعفاء غالبا ما فروا من الحرب والاضطهاد. وقد يصابون بالخوف والحزن بعد رحلة مؤلمة بشكل لا يمكن تصوره”.

وأضافت أن “من المهم أن يحصلوا على المساعدة والدعم والأمن الذي يحتاجون إليه عندما يصلون إلى هنا بمفردهم، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى أماكن الإقامة المناسبة. إن نقل الأطفال غير المصحوبين بذويهم إلى فنادق ذات درجة محدودة من الرعاية والإشراف أمر مروع للغاية. إنه يعرض هؤلاء الأطفال الضعفاء بالفعل لخطر لا يُصدق”.

ذلك وقد أشارت إلى أن الجمعية على علم بعدد من الحالات التي شهدت اختفاء الأطفال وفقدانهم بسبب ذلك. شددت ويدمان أنه “من واجب وزارة الداخلية حماية جميع الأطفال والحفاظ على سلامتهم”.

من يتحمل مسؤولية هؤلاء الأطفال؟

من جهة قانونية، أثار المحامون سؤال مفاده “من يتحمل المسؤولية القانونية لهؤلاء الأطفال؟”. في ذلك، قالت ريبيكا آيفز، محامية من ويلسون: “تعمل وزيرة الداخلية فعليًا بصفتها الشركة الأم لهؤلاء الأطفال. لا تملك الحكومة المركزية أي سلطات قانونية للتصرف بهذه الطريقة أو لإيواء [الأطفال طالبي اللجوء غير المصحوبين بذويهم] في الفنادق.

بريطانيا تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق ومنظمات حقوقية تنتقد
ازدياد معدلات الهجرة عبر القناة الإنجليزية على متن قوارب صغيرة (statista)

وأوضحت: “نحن قلقون من أن ممارسات وزارة الداخلية المتمثلة في إيواء الأطفال طالبي اللجوء غير المصحوبين بذويهم في الفنادق تزيلهم من الحماية والضمانات الممنوحة لهم بموجب قانون الأطفال لعام 1989. سيكون بعضهم ضحايا للاتجار أو التعذيب، وبالتالي سيكونون معرضين للخطر بشكل خاص”.

حسبما ورد، قالت الحكومة إن هؤلاء الأطفال سوف يقيمون في الفنادق لفترات قصيرة جدًا أثناء العثور على ترتيبات بديلة، ولكن بعض الأطفال يبقون في الفنادق لفترة تزيد عن شهر واحد.

وقالت بريدجيت تشابمان من شبكة عمل اللاجئين في كينت: “لدينا الكثير من الخبرة في دعم هؤلاء الشباب ومن اختصاصنا القيام بذلك. لكن وزارة الداخلية لم تتصل بنا بخصوص هذا الأمر. (Ihacvet.com) يتم حراسة الأطفال من قبل حراس الأمن.

“الفنادق ليست أماكن مناسبة لاستيعاب هؤلاء الأطفال. من الذي يتفقدهم وإلى متى سيبقون في الفنادق؟”

# بريطانيا تنقل أطفالا لاجئين إلى فنادق ومنظمات حقوقية تنتقد 


اقرأ المزيد:

متاجر فرنسية توقف بيع القوارب خشية استخدامها من قبل مهاجرين

لاجئون لبريطانيا: البريكست جعل عبور قوارب اللاجئين أكثر سهولة

27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال

مهاجرون يقومون بوشم أجسامهم برسومات مسيحية لهذا السبب

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.