العرب في بريطانيا | بريطانيا الأعلى بنسبة إصابات كوفيد-19 في أوروبا...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

بريطانيا الأعلى بنسبة إصابات كوفيد-19 في أوروبا

فريق التحرير October 10, 2021

مع كثرة الأحداث بالآونة الأخيرة، لم يلاحظ أحد أن بريطانيا أصبحت تحمل أعلى نسب إصابات كورونا في دول أوروبا. ولكن مع اقتراب الشتاء، هل ينبغي أن نقلق من ذلك؟

أصبحت معدلات الإصابة مثيرة للقلق فعلًا. هنالك عدد قليل من الدول معدل إصاباتها أكثر من بريطانيا، بما في ذلك صربيا ورومانيا. وعند مقارنة نسب الإصابة بالدول الكبرى بأوروبا الغربية، فإن الأرقام أعلى بكثير.

فما سبب ذلك؟

وفقا لموقع “بي بي سي”، فإن هنالك عدة أسباب قد توضح ذلك. كانت بريطانيا – أو بالأحرى إنجلترا – أولى الدول التي أنهت معظم القيود المتعلقة بكوفيد-19. في المقابل، ما زالت بعض الدول الأوروبية تحتفظ ببعض القيود لتقليل الإصابات.

ثانيا، لقد تصدرت المملكة القارة من حيث نسب التطعيم للسكان في بادئ الأمر. أما الآن، فتتفوق عليها بلاد مثل إسبانيا وفرنسا والبرتغال، وذلك لاستباقهم تطعيم من هم دون سن الـ 16. (https://eluminoustechnologies.com/)

ارتفاع نسب الوفيات

حاليًا في بريطانيا، تقدر نسبة الوفيات بسبب كوفيد-19 بحوالي 100 شخص باليوم. قد تبدو هذه النسبة مرتفعة، ولكنها قليلة مقارنة بموسم الإنفلونزا الموسمية.

ولكن نسبة الوفيات ليست المعيار الوحيد، هنالك حوالي 700 مصابًا بكورونا يدخلون المستشفى يوميًا. هنالك أيضًا خطر الإصابة بكوفيد-19 ذي الأعراض طويلة الأمد، حيث لا تكون الإصابات شديدة ولكن أعراضها تستمر لفترة طويلة أو فترة احتضانة الفايروس طويلة مما قد يفسر انتشاره.

ماهي إيجابيات الوضع الحالي؟

إن الحال متقلب مع كوفيد-19، فنسبة الوفيات بالآونة الأخير انخفضت قليلا وإن هذا إنجاز بحد ذاته عند الأخذ بالاعتبار قلة القيود في بريطانيا. فنسبة الإصابات الأعلى الآن هي بين الأطفال بسن 16 الذين لم تتيح لهم الفرصة بأخذ اللقاح. أما الأطفال الأصغر سنًا ففرص الإصابة الشديدة أقل.

عند انتهاء موجة الإصابة بين المراهقين بسبب اللقاح أو المناعة المكتسبة يمكننا أن نبدأ برؤية انخفاض في معدلات الإصابة بمعدل ثابت مع اقتراب فصل الشتاء.

المصدر: بي بي سي

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة