العرب في بريطانيا | باحثون يدعون لفصل الوضع الإنساني عن السياسي في ...

1445 شعبان 16 | 26 فبراير 2024

باحثون يدعون لفصل الوضع الإنساني عن السياسي في الملف الصحي شمال سوريا

باحثون يدعون لفصل الوضع الإنساني عن السياسي في الملف الصحي شمال سوريا
فريق التحرير March 19, 2023

دعا باحثون سوريون في لندن لضرورة فصل الوضع الإنساني عن السياسي بالتعامل مع الملف الصحي للسكان شمال غرب سوريا، وعدم معاقبة الشعب على أوضاع سياسية معقدة لا قبل لهم بها.

جاء هذا بندوة نظمها مركز جسور للدراسات بالتعاون مع الجمعية الطبية السورية الويلزية السبت 18 مارس 2023 في العاصمة البريطانية لندن.

الوضع الإنساني في شمال سوريا

ندوة حوارية بعنوان الخدمات الصحية في شمال غرب سورياد.محمد الحاج علي رئيس الجمعية السورية الويلزية كان أول المتحدثين وقد تطرق للتحدي الكبير الذي يشكله تواجد أكثر من أربعة ملايين ونصف مليون مواطن في تلك المنطقة وأن أربعة ملايين ومئة ألف منهم بحاجة ماسة للمساعدة و نحو اثنين مليون منهم يعيشون في مخيمات للنازحين تنوعت بين عشوائية ورسمية، ما يزيد الوضع الصحي صعوبة.

بدورها أكدت د. علا عبارة عضو مجلس إدارة الجمعية الطبية السورية الويلزية لمعاناة القطاع الطبي المترهل شمال غرب سوريا وعدم قدرة المستشفيات والمراكز الصحية على القيام بدورها الذي زادت صعوبته كثيرا بعد الزلزال، في ظل انتشار الكوليرا والتيفوئيد وعدد من الأمراض المعدية.

فيما انصب حديث د.فؤاد فؤاد المدرس في الجامعة الأمريكية في بيروت وعضو الشبكة السورية للصحة العامة ومدير برنامج الهجرة القسرية في الشرق الأوسط على ضرورة تدخل الأمم المتحدة بشكل أكبر لتوفير الاحتياجات الصحية للسكان داعيًا لتحويل قرار فتح المعابر مع تركيا من مؤقت إلى دائم.

وأجمع المشاركون على ضرورة فصل الحديث عن الوضع الإنساني والصحي شمال سوريا عن الشأن السياسي، خصوصًا عند مخاطبة الرأي العام وخصوصًا المجتمعات الغربية التي قد تختلف نظرتها السياسية للوضع في سوريا ولكن تتفق على ضرورة إنهاء المعاناة الإنسانية وتوفير الاحتياجات الصحية وفق ما لخصه مدير الجلسة عدنان حميدان في ختام الندوة.


اقرأ أيضًا:
إطلاق نافذة المشاريع العربية ضمن منصة العرب في بريطانيا
احتفال مهيب جمع العرب في بريطانيا رافقه تكريم النني وعدد من الشخصيات
عرب ساوثهامبتون يجتمعون في فعالية الياسمين لأجل متضرري الزلزال

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.