العرب في بريطانيا | توقعات بانخفاض أسعار السيارات الكهربائية في بري...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

توقعات بانخفاض أسعار السيارات الكهربائية في بريطانيا في عام 2024

فريق التحرير January 22, 2024

تشير توقعات الخبراء إلى أن أسعار السيارات الكهربائية في بريطانيا ستشهد انخفاضًا خلال عام 2024، إذ يُتوقع أن تصبح السيارات الكهربائية متاحة بتكلفة منخفضة بفعل التنافس الكبير بين عدة شركات.

ويُتوقع أن يسهم وصول العلامات التجارية الصينية ذات التكلفة المنخفضة، وتفعيل خطة المركبات المنخفضة الانبعاثات (ZEV)، في دفع الشركات إلى تخفيض أسعارها؛ للحفاظ على حضورها وتحقيق أهداف حجم المبيعات المُلزمة التي حددتها لها الحكومة.

انخفاض أسعار السيارات الكهربائية

 أسعار السيارات الكهربائية
تنافس قوي في أسواق السيارات الكهربائية في بريطانيا (Unsplash)

ووفقًا لتقرير صدر من موقع (Auto Trader)، الذي يُعد أكبر سوق للسيارات في بريطانيا عبر الإنترنت، تبين ازدياد أعداد السائقين الراغبين في التحول إلى قيادة السيارات الكهربائية، موضحًا أنهم سيستفيدون من انخفاض أسعار السيارات الكهربائية في عام 2024.

يُذكَر أن ازدياد العلامات التجارية الصينية يُسهِم إسهامًا بارزًا في التحول إلى صناعة السيارات المحافظة على البيئة في بريطانيا.

وتشير التوقعات إلى أن العلامات التجارية الصينية ستحتل نحو سدس سوق السيارات الكهربائية في المملكة المتحدة بحلول عام 2030، ويتوقع المُصنِّعون الصينيون توسيع نطاق أعمالهم بعد نجاحهم في الأسواق المحلية.

وخلال العام الماضي، أثبتت الصين جدارتها بوصفها أكبر مصدر للسيارات الكهربائية في العالم، متجاوزة اليابان.

وتشير التحليلات الحصرية التي أجراها قسم السيارات في موقع (MailOnline) إلى أن العلامة التجارية “إم جي” (MG Motor) التي تركز على إنتاج السيارات الكهربائية بأسعار معقولة، قد أحدثت تحولًا كبيرًا في سوق السيارات في المملكة المتحدة.

وخلال عقد واحد فقط، زادت (MG Motor) التي تديرها شنغهاي حصتها السوقية من المحركات الجديدة التي تباع سنويًّا بنسبة هائلة بلغت 19,094 في المئة.

جدير بالذكر أن العلامات التجارية الصينية الأخرى، مثل (GRW) و(BYD)، تظهر في سوق المملكة المتحدة وتحقق نجاحًا ملحوظًا.

تنافس شرس!

 أسعار السيارات الكهربائية
انخفاض أسعار السيارات الكهربائية في بريطانيا (Unsplash)

على سبيل المثال: تفوقت شركة (BYD) مؤخرًا على تسلا، لتصبح أكبر مصنع للسيارات الكهربائية في العالم، وهو ما ظهر في الزيادة الكبيرة في البحث عن سيارات (BYD) على منصة (Auto Trader).

ويعزز عامل الأسعار المُخفضة منافسة العلامات التجارية الصينية السوق البريطانية، حيث يُشير فريق المحللين في موقع (Auto Trader) إلى أن التنافس في السوق البريطانية أكثر شراسة من غيره في الأسواق الأوروبية.

وإضافة إلى العوامل التنافسية، يُشير التقرير إلى أن تفويض (ZEV) الذي يمنح الشركات المصنعة مهلة زمنية لتحقيق نسبة معينة من المبيعات للسيارات الكهربائية، سيؤدي إلى تسريع انخفاض أسعار السيارات الكهربائية في السوق البريطانية.

ومع تطلع البائعين إلى جذب الراغبين بالشراء وتحقيق أهداف البيع المُلزمة من الحكومة البريطانية، يُتوقع أن يكون التنافس على السعر هو المحرك الرئيس لنمو سوق السيارات الكهربائية في بريطانيا.

ويُشير التقرير أيضًا إلى العوامل الجيوسياسية التي قد ترفع أسعار النفط، ما يجعل البنزين والديزل أكثر تكلفة، وعليه تزداد جاذبية السيارات الكهربائية.

ويُتوقع أن يسهم ذلك في زيادة الاهتمام بالسيارات الكهربائية قبل حظر مبيعات سيارات الوقود الملوثة للبيئة في عام 2035.

وبهذا الصدد يرى إيان بلامر مسؤول منصة (Auto Trader)، أنه من أجل حث الناس على التحول إلى استخدام السيارات الكهربائية، يجب على الحكومة اتخاذ إجراءات عادلة، تشمل تسوية ضرائب القيمة المضافة وتخفيضها على السيارات الكهربائية المستعملة.

المصدر: ميل أونلاين


اقرأ ايضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.