العرب في بريطانيا | انتخابات روتشديل: مرشح مسلم لبرلمان بريطانيا يع...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

انتخابات روتشديل: مرشح مسلم لبرلمان بريطانيا يعتذر لإسرائيل

ترجمة || رجاء شعباني February 12, 2024

في تطورات جديدة، اعتذر مرشح حزب العمال في انتخابات روتشديل، أزهار علي، عن تصريحاته “المسيئة”، التي قال فيها إن إسرائيل سمحت لحماس بتنفيذ هجوم الـ7 من أكتوبر لتكون ذريعة لاجتياح غزة.

ووفقًا لتقرير لصحيفة “ذا ميل أون صنداي”، صرّح علي في اجتماع لحزب العمال في لانكشاير: “المصريون يقولون إنهم حذروا إسرائيل قبل 10 أيام… وحذرهم الأمريكيون قبل يوم مما حدث”. وأضاف: “لقد أزالوا عمدًا آليات الأمان، ليمنحهم العالم ضوءًا أخضر لتنفيذ العدوان على غزة”.

وأشارت التقارير إلى أنه زعم أيضًا أن السير كير ستارمر فقد “ثقة بعض أعضاء البرلمان به” في هذه القضية.ورغم اعتذار علي، فلا يزال مرشحًا لحزب العمال في الانتخابات الفرعية التي دعي إليها بعد وفاة النائب السابق السير توني لويد.

تصريحات مثيرة للجدل تهز انتخابات روتشديل

البرلمان البريطاني يقر قانونا يمنع المؤسسات العامة من مقاطعة إسرائيل
البرلمان البريطاني يقر قانونا يمنع المؤسسات العامة من مقاطعة إسرائيل

وفيما يتعلق بانتخابات روتشديل، أحدثت تصريحات مرشح حزب العمال أزهار علي، ضجةً واسعة النطاق. وفي تسجيل لاجتماع حزب العمال، اتهم علي إسرائيل بالسماح لحماس بتنفيذ هجومها في الـ7 من أكتوبر لتبرير العدوان على غزة.

ورغم اعتذاره للمجتمع الإسرائيلي بعد أن وصفت تصريحاته بأنها “مسيئة وجاهلة وكاذبة”، فقد بقي مرشحًا لحزب العمال في هذه الانتخابات المهمة.

وفي تعليقه على هذه التصريحات، قال بات مكفادين، منسق حملة الحزب الوطنية للعمال: إن تصريحاته كانت “خاطئة جملة وتفصيلًا”، وأعرب عن أمله بأن يتعلم درسًا جيدًا من هذه الواقعة.

منافسة في انتخابات روتشديل تشهد مشاركة جورج غالواي وسايمون دانكزوك في برلمان بريطانيا

البرلمان البريطاني يقر قانونا يمنع المؤسسات العامة من مقاطعة إسرائيل
البرلمان البريطاني يقر قانونا يمنع المؤسسات العامة من مقاطعة إسرائيل

وتتسارع الأحداث في انتخابات روتشديل حيث يتنافس مع النائب السابق في حزب العمال جورج غالواي. ويتنافس أيضًا سايمون دانكزوك، النائب السابق لحزب العمال في روتشديل والمرشح الحالي لحزب الإصلاح.

وتشير استطلاعات الرأي على الصعيدين الوطني والمحلي إلى أن 20 في المئة من الناخبين و30 في المئة من سكان المدينة هم من أصل آسيوي، ويمكن أن يؤثر هذا على أصوات حزب العمال بسبب عدم رضا بعض الأشخاص من ذوي الأصول الآسيوية عن الحزب بسبب موقفه من فلسطين ودعمه لإسرائيل.

وتأتي تصريحات علي في سياق متسارع للانتخابات الفرعية بعد وفاة النائب السابق السير توني لويد، الذي احتفظ بالمقعد لحزب العمال في انتخابات 2019 بفارق 9668 صوتًا عن المحافظين.

إذن فرغم الجدل الذي أثارته تصريحات أزهار علي، لا يزال مرشحًا لحزب العمال في هذه الانتخابات المهمة بعد وفاة النائب السابق. ويبقى سباق الانتخابات محتدمًا، ولا سيما في ظل تأثير القضايا الدولية على تفاعل الناخبين في هذه الفترة الانتخابية.

 

المصدر I TV X


اقرأ أيضا 

ندوة عرب بريطانيا: البرلمان لم يمنع المقاطعة الشعبية للاحتلال

كبار أعضاء البرلمان والوزراء بأزواج أجانب لن تسمح تغييرات تأشيرات الأسرة بوجودهم في بريطانيا !

مئات الآلاف من الطلبة في بريطانيا يدرسون في مرافق مدرسية غير آمنة (تحقيق برلماني)

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.