العرب في بريطانيا | المنتدى الأردني يجمع أكثر من 10 آلاف باوند لغزّ...

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

المنتدى الأردني يجمع أكثر من 10 آلاف باوند لغزّة في إفطاره السنوي

المنتدى الأردني يجمع 10 آلاف باوند لغزة في إفطاره السنوي
صهيب جابر March 24, 2024

جمع المنتدى الأردني في المملكة المتحدة على هامش إفطاره السنوي الثالث، والذي عقده في قاعة فندقية في منطقة إيلنغ غربي لندن مساء السبت 23 مارس 2024 الموافق 13 رمضان 1445 أكثر من عشرة آلاف باوند لصالح إغاثة المتضررين في غزّة، وقد شهد هذه اللقاء حضورًا عائليًا لعدد من العائلات الأردنية المقيمة في المملكة المتحدة وأصدقائهم من العرب والفلسطينيين.

المنتدى الأردني يجمع أكثر من 10 آلاف باوند لغزّة في إفطاره السنوي

وتحدث حلمي الحراحشة رئيس المنتدى لمنصة العرب في بريطانيا قائلًا: “في رمضان هذا العام القلوب فيها غصة رغم أننا جالسون على طاولات الإفطار لكنّ هنالك شعورًا بالألم بسبب ما يحدث في غزة، هذا ليس إفطارًا عاديًا والهدف منه ليس إقامة هذه المأدبة فحسب، بل تجميع أكبر مبلغٍ ممكن من التبرعات لإرسالها إلى غزّة”.

المنتدى الأردني يجمع أكثر من 10 آلاف باوند لغزّة في إفطاره السنوي

وأضاف حراحشة: “تشاركنا اليوم منظمة (Action for Humanity) التي ستشرف على استلام وتوصيل هذه التبرعات لأهلنا في فلسطين، ونحن ننسق أيضًا مع منظمات أخرى لتوحيد الجهود من أجل الوقوف مع غزة، لفت نظري الحضور الكريم من مختلف الجنسيات العربية اليوم وهذه هي الحالة الطبيعية ففلسطين توحد العرب”.

من ناحيته قال علي القدومي المستشار القانوني وأحد المنسقين لهذه المناسبة، للعرب في بريطانيا إن أحد أهم أهداف المنتدى الأردني في هذه المناسبة بالإضافة لحملة التبرعات، هو تعزيز الجانب الاجتماعي بين أبناء الجاليات العربية، وقد نجح المنتدى في لمّ شمل العائلة العربية في المملكة المتحدة.

وأضاف القدومي: “يجب أن يكون لنا صوتٌ موحدٌ، نحن منذ زمن ننادي بتشكيل لوبي عربي يكون فعالًا هنا في بريطانيا كما باقي التجمعات من الجاليات الأجنبية، كما نأمل من الجميع أن يدعموا المرشحين العرب للانتخابات البريطانية المقبلة، يجب أن يكون لنا صوت في البرلمان حتى نستطيع تشكيل رأي عام دولي داعم للقضايا العربية ورافض للظلم الممارس على الفلسطينيين”.

المنتدى الأردني يجمع أكثر من 10 آلاف باوند لغزّة في إفطاره السنوي

بدوره قال عدنان حميدان “إن هذه التبرعات هي أقل ما يمكن تقديمه وسنبقى مقصرين مهما فعلنا، لكن يكفينا شرف الوقوف إلى جانب أهلنا في غزّة، يكفينا أن نعود إلى منازلنا وضمائرنا مرتاحة بأننا قدمنا شيئًا”.

كاميرا العرب في بريطانيا تابعت عن كثب فعاليات الإفطار الخيري، وقد سُجِّل حضور عدد من الشخصيات المؤثرة في بريطانيا كمرشحة حزب الخضر عن دائرة كنسنغتون منى آدم ذات الأصول السودانية، ومجموعة من الإعلاميين العرب ومنهم محمد أمين رئيس منتدى التفكير العربي وشخصيات اعتبارية أخرى.

المنتدى الأردني يجمع أكثر من 10 آلاف باوند لغزّة في إفطاره السنوي

يذكر أن المنتدى الأردني في المملكة المتحدة يعتبر من المؤسسات العربية النشطة في العاصمة لندن ومدن بريطانية أخرى، وله برامج متنوعة بين اجتماعية وثقافية وسياسية وخيرية، ويضم المنتدى عددًا من الشخصيات المؤثرة في المجتمع العربي في بريطانيا، ولا تقتصر خدماته على الجالية الأردنية فحسب، بل تشمل كل العرب المقيمين في المملكة المتحدة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه التبرعات تم التعهد بتقديمها عبر مؤسسة العمل لأجل الإنسان الخيرية (Action for Humanity) والتي خصصت هذا الرابط لتلقي التبرعات لصالح غزة خلال الشهر الفضيل.

 


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.