العرب في بريطانيا | تقارير: استمرارية القطاع الصحي في بريطانيا (NHS...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

تقارير: استمرارية القطاع الصحي في بريطانيا (NHS) تتوقف على العمال الأجانب

تقارير: استمرارية القطاع الصحي في بريطانيا (NHS) تتوقف على العمال الأجانب
اية محمد February 13, 2024

كشف تقرير حديث أن واحدًا من كل خمسة موظفين في هيئة الصحة الوطنية في إنجلترا هم من خارج بريطانيا، ووفقًا للأرقام الرسمية، يعمل عمال الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم، بدءًا من الهند والبرتغال وغانا وصولًا إلى دول صغيرة مثل تونغا وليختنشتاين وجزر سليمان.

وبلغت نسبة الوظائف التي تشغلها القوى العاملة من خارج المملكة المتحدة 20.4 في المئة من إجمالي 1,282,623 موظفًا بدوام كامل في المستشفيات وخدمة صحة المجتمع في إنجلترا خلال سبتمبر 2023.

وتشير البيانات إلى ارتفاع هذه النسبة بشكل ملحوظ، حيث كانت 13 في المئة في سبتمبر 2016 و11.9 في المئة في سبتمبر 2009. وفي هذا السياق، أشار داني مورتيمر، الرئيس التنفيذي لأصحاب العمل في هيئة الصحة الوطنية، إلى أن هذا التحليل يظهر مدى الاعتماد على القوى العاملة الدولية، مشددًا على أنه دون مساهمة هؤلاء الموظفين، كان من الممكن أن تواجه الخدمة الصحية ضغوطًا كبيرة تهدد استمراريتها.

استمرارية القطاع الصحي في بريطانيا (NHS) تتوقف على العمال الأجانب

تقارير: استمرارية القطاع الصحي في بريطانيا (NHS) تتوقف على العمال الأجانب
هيئة الخدمات الصحية (Pixabay)

وأضاف مورتيمر: “نقدر بشدة الجهود الكبيرة التي يقوم بها زملاؤنا الدوليون في جميع أقسام هيئة الصحة الوطنية، ونعلم تمامًا أنهم يشكلون ركيزة حيوية للنظام الصحي. ومع ذلك، لا يمكننا أن نكون راضين عن الاعتماد الدائم على العمالة الدولية لسد فجوات الوظائف الشاغرة في الهيئة.

ووفقًا لتحليل وكالة أنباء PA Media، يظهر أن ثلاث ممرضات من كل 10 (30 في المئة) وأكثر من ثلث الأطباء (36.3 في المئة) في الهيئة ليسوا من مواطني المملكة المتحدة. حيث إنه بلغت نسبة الممرضين من الجنسية الهندية (10.1 في المئة)، يليهم الفلبينيون (7.7 في المئة)، والنيجيريون (2.5 في المئة)، والإيرلنديون (1.1 في المئة)”.

وفيما يتعلق بالأطباء، أظهرت الإحصائيات مجددًا أن الجنسية الهندية هي الأكثر انتشارًا، حيث تشكل 8 في المئة من إجمالي الأطباء. يتبعهم الباكستانيون (3.7 في المئة)، والمصريون (2.9 في المئة)، والنيجيريون (2.0 في المئة).

القطاع الصحي في بريطانيا

تقارير: استمرارية القطاع الصحي في بريطانيا (NHS) تتوقف على العمال الأجانب
القطاع الصحي في بريطانيا (Pixabay)

وفيما يتعلق بالقابلات، شهدت نسبتهن أيضًا ارتفاعًا ملحوظًا مؤخرًا، حيث ارتفعت من 7.1 في المئة في عام 2020 إلى 9 في المئة في عام 2023، على الرغم من أن هذا الرقم يعود إلى المستوى الذي سُجل في عام 2009 عندما بلغت 9.1 في المئة. وفي فئة موظفي الدعم الطبي، ارتفعت النسبة من 7.2 في المئة في عام 2009 إلى 10.3 في المئة في عام 2016، وارتفعت إلى 17.6 في المئة في عام 2023.

ومن جهتها، أقرت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية بالدور القيم الذي يقوم به الموظفون الدوليون في تحقيق خدمة عالية المستوى في هيئة الصحة الوطنية. ومع ذلك، أعربت عن أهمية تقليل الاعتماد على العمال الأجانب.

المصدر: الغارديان 


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.