العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - الغارديان: سوناك وستارمر وج...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

الغارديان: سوناك وستارمر وجهان لنفس السياسة الفاسدة

رجاء شعباني May 27, 2024

تُظهِر التطورات الأخيرة في السياسة البريطانية أن كير ستارمر يتمتع بحظ جيد مقارنة بمنافسيه، ولا سيما ريشي سوناك، مع خفوت نجم شخصيات أخرى، مثل: ريبيكا لونغ بيلي وليز تراس وحمزة يوسف.

وقد يبدو من الغريب القول عن رجل أغنى من الملك نفسه “ريشي المسكين!”، لكن الصورة التي تميز بها الأسبوع الأول من الحملة الانتخابية تُظهِر سوناك واقفًا تحت الأمطار الغزيرة، وكأنه دعا إلى الانتخابات عن طريق الخطأ! في حين كان ستارمر يطلق حملته من مكان دافئ ويبدو وكأنه رئيس حقيقي للوزراء!

سوناك وستارمر متشابهان

5 أخبار اقتصادية يمكن أن تؤثر على نتائج الانتخابات المقبلة في بريطانيا
5 أخبار اقتصادية يمكن أن تؤثر على نتائج الانتخابات المقبلة في بريطانيا

غير أن هذا التباين الظاهري يخفي حقيقة قد تغيب عن أذهان كثيرين، وهي أن ستارمر وسوناك متشابهان أكثر مما يود كل منهما الاعتراف به. فكلاهما من جنوب إنجلترا خارج لندن، وقد جاءا من وظائف ذات رواتب جيدة خارج عالم السياسة، سوناك من عالم المال وستارمر من القانون. وقد دخل كلاهما البرلمان في عام 2015، وحصلا على مقاعد آمنة وترقيات سريعة إلى الصفوف الأمامية.

وحظي كلاهما بدعم إعلامي كبير، حيث وضعت مجلة تايمز “ريشي الوسيم” على غلافها عام 2020 مع هالة ذهبية، في حين قدمت صنداي تايمز مهارات ستارمر الكروية بروح أبوية ضاحكة. ولم تكن مسيرتهما المهنية حافلة بالصعوبات، بل أُعِدَّا جيدًا، وحظيا بتوجيه فرق مختصة.

ومن الأدلة على افتقارهما إلى الحنكة السياسية هو توقيت الانتخابات. فلو انتظر سوناك قليلًا، لتحسنت الأخبار الاقتصادية، وربما تعرض ستارمر لمزيد من التدقيق. لماذا يوجد في حزبه مكان لسياسات ناتالي إلفيك بخلاف الاشتراكية ديان أبوت؟ وماذا حدث لوعوده بتحقيق مزيد من العدالة؟

القضايا الاقتصادية

لا يتعلق الأمر بالتعاطف مع سوناك، الذي يعاني حزبه من تدني شعبيته وفقًا لاستطلاعات الرأي. ولكن يُتوقَّع أن يواجه ستارمر الصعوبات نفسها في حال فوزه. فالقضايا الاقتصادية، التي تُعَد المحور الرئيس في هذه الانتخابات، تشير إلى تدهور الوضع المالي للمواطنين، مع ارتفاع الضرائب إلى مستويات قياسية، وتوقعات بخفض الإنفاق العام بنحو 20 مليار باوند، حسَب معهد الدراسات المالية.

ومن المتوقع أن يرد مسؤولو حزب العمال بأن النمو الاقتصادي سيحل هذه المشكلات، إلا أن معظم المؤسسات المالية، ويشمل ذلك صندوق النقد الدولي وبنك إنجلترا، تتوقع بقاء الاقتصاد البريطاني راكدًا في السنوات المقبلة. وتعبّر استشارات كابيتال إيكونوميكس عن شكوكها في قدرة أي من الحزبين على تحقيق نمو اقتصادي كبير.

إن توجه حزب العمال نحو استمالة الناخبين الكبار في السن ومؤيدي البريكسيت يعني أن الشباب والعمال ليسا في صميم استراتيجيته الانتخابية. ومن المتوقع أن يظل الوضع الاقتصادي والسياسي في البلاد متوترًا وضبابيًّا كما هو الآن، مع استمرار الصعوبات المالية التي تواجه الخدمات العامة.

 

المصدر الغارديان 


إقرأ أيّضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
3:57 am, Jun 18, 2024
temperature icon 12°C
overcast clouds
Humidity 87 %
Pressure 1014 mb
Wind 4 mph
Wind Gust Wind Gust: 8 mph
Clouds Clouds: 91%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm