العرب في بريطانيا | السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة يونيس الأسوأ في بريطانيا منذ 30 عامًا!

السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة يونيس الأسوأ في بريطانيا منذ 30 عامًا!
فريق التحرير February 18, 2022

عاصفة يونيس الأسوأ التي تضرب بريطانيا منذ 30 عامًا!

 

 

 

ستحمل عاصفة يونيس – بعد عاصفة دادلي – رياحًا تصل سرعتها إلى 100 ميل في الساعة، مسبّبة اضطرابًا كبيرًا، وقد تُعرّض حياة الناس للخطر. وستكون عاصفة يونيس إحدى أسوأ العواصف التي تضرب بريطانيا منذ 30 عامًا.

 

 

و قد حذر خبراء الأرصاد الجوية من كون عاصفة يونيس هي الأسوأ بعد عاصفة “بورنس داي” (Burns Day Storm) التي اجتاحت بريطانيا عام 1990، حيث شُدِّد آنذاك على بقاء البريطانيين في منازلهم.

 

 

وأصدر الآن مكتب الأرصاد الجوية تحذيرات مكثفة تشمل تحذيرات برتقالية “خطر على الحياة” عند وصول العاصفة لليابسة. ويحتمل أن يعلن خبراء الطقس تحذيرًا أحمرَ في الأيام المقبلة. (Sildenafil Citrate)

 

 

 

عاصفة يونيس متبوعة بتساقط للثلوج

 

 

السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة يونيس الأسوأ في بريطانيا منذ 30 عامًا!
السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة يونيس الأسوأ في بريطانيا منذ 30 عامًا! (بيكسباي)

 

 

ويرجّح الخبراء أيضًا أن تكون عاصفة يونيس متبوعة بتساقط للثلوج يشبه العواصف الثلجية، إلى جانب رياح عاتية في بعض أرجاء بريطانيا.

 

 

وقال بيكي ميتشل خبير الطقس في مكتب الأرصاد الجوية لصحيفة ذي ميرور: “مع هبوب الرياح التي نتوقعها الآن لم نشهد أيّ عواصف قوية منذ 30 عامًا مثلما ستكون عليه عاصفة يونيس. ستكون عاصفة مميزة في تاريخ العواصف التي ضربت بريطانيا.

 

 

وأضاف المتحدث قائلًا: “ستتراوح سرعة الرياح بين 60 و70 ميلًا في الساعة داخل البلاد، وتحديدًا في جنوب المملكة المتحدة. إنه لأمرٌ استثنائي؛ لأننا لا نرى هبوب رياح قوية بهذا الشكل في منطقة واسعة كالجنوب. لقد كانت عاصفة بورنس داي مماثلة لعاصفة يونيس تقريبًا”.

 

 

هذا وقد تسبّبت عاصفة “بورنس داي” بوفاة 47 شخصًا، وخسائر مادية فادحة في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

 

 

وقال الخبير ميتشل: يمكن لعاصفة يونيس أن تُلحق ضررًا بالمباني، وتتسبّب بتعطيل النقل وانقطاع التيار الكهربائي.

 

 

كذلك قالت صبرينا لي مُقدّمة نشرة الأحوال الجوية في قناة بي بي سي: “ما زلنا نتابع مسار العاصفة، ومن المحتمل أن تدخل بعض المناطق ضمن نطاق التحذير الأحمر من الرياح. وهذا النوع من التحذيرات نادر.

 

 

السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة يونيس الأسوأ في بريطانيا منذ 30 عامًا!
السلطات تطلب البقاء في المنازل تحسُّبًا للعاصفة يونيس الأسوأ في بريطانيا منذ 30 عامًا! (آنسبلاش)

 

 

 

كما أصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرًا برتقاليًّا في جميع أنحاء ويلز وإنجلترا تقريبًا. ومن الأمور التي شملها التحذير الذي سيكون من الساعة الثالثة صباحًا إلى الساعة التاسعة ليلًا من يوم الجمعة وجود فرصة لتطاير الحطام الذي قد يُسبّب خطرًا على الأرواح. ومن المتوقع أيضًا أن تتسبّب الرياح القوية بتحطيم سقوف المنازل، وقطع الكهرباء.

 

 

 

وقد أصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرًا أصفرَ من الرياح، وتحذيرًا آخرَ من الثلوج التي سيصل ارتفاعها إلى 20 سم في المرتفعات، و5 سم في المنخفضات يوم الجمعة من الساعة الثالثة صباحًا إلى السادسة مساء. ويغطّي هذا التحذير جميع أنحاء أيرلندا الشمالية، وجزءًا من شمال إنجلترا، وجنوبَ اسكتلندا.

 

 

وقال متحدث باسم مكتب الأرصاد الجوية: “يمكن أن تشهد المناطق الساحلية المكشوفةعواصف تزيد سرعتها عن 95 ميلًا في الساعة، ولا تزال المناطق الداخلية تشهد عواصف تصل سرعتها إلى حوالي 80 ميلًا في الساعة، ما يزيد من احتمال سقوط الأشجار، وإلحاق الضرر بالمباني، وتعطيل السفر.

 

 

“بالرغم من أن قوة رياح عاصفة يونيس ستبلغ ذروتها جنوب البلاد إلا أن هناك احتمالًا لتساقط ثلوج متفرقة على المناطق الشمالية”.

 

 

“قد تتسبّب الرياح العاتية في هذه المنطقة بحدوث ظروف شبيهة بالعواصف الثلجية وانجراف الثلوج، وهذا ما يشوّش الرؤية، ويجعل قيادة السيارات صعبة”.

 

 

وستصل اليوم عاصفة يونيس إلى اليابسة في بريطانيا بعد يومين فقط من عاصفة دادلي التي سبّبت الفوضى في المملكة المتحدة.

 

 

وحذرت وكالة البيئة (EA) من أن عاصفة يونيس قد تسبّب فيضانات على طول الساحل في أجزاء من غرب إنجلترا وجنوبها، وجنوب غربها.

 

 

 

“يُرجَى توخّي الحذر الشديد عند الممرات الساحلية ، ويجب على الناس البقاء في أماكن آمنة على الساحل، و تفادي مخاطر التقاط صور للعاصفة”.

 

 

المصدر: Mirror