العرب في بريطانيا | دراسة: زيت الزيتون قد يساعد في علاج هذا النوع م...

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

دراسة: زيت الزيتون قد يساعد في علاج هذا النوع من السرطان

دراسة: زيت الزيتون قد يساعد في علاج هذا النوع من السرطان
رجاء شعباني February 22, 2024

كشفت تجربة أولية أجرتها هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) أن “دواء زيت الزيتون” قد يكون فعّالًا في علاج ورم الدماغ القاتل، الذي يُعَد من أخطر أنواع أورام الدماغ ويتسم بعدوانيته، إذ يتوفى معظم المصابين به خلال عام واحد من التشخيص، ويُشخَّص به نحو 3,200 شخص سنويًّا في بريطانيا.

ويعتمد الدواء، المشتق من حمض الأوليك الموجود طبيعيًّا في زيت الزيتون، على نتائج واعدة حسَب الدراسات الأولية. وكشفت النتائج السابقة للدراسة، التي نُشِرت في الجمعية البريطانية للسرطان في عام 2023 وشملت 54 مشاركًا، فعّالية ملحوظة للدواء الذي يُعرف أيضًا باسم “حمض الأوليك الهيدروكسيلي” أو (2-OHOA).

الاكتشاف

مبادرة لبناء مسجد لفتاة جمعت أموالًا لجمعيات خيرية قبل وفاتها بالسرطان
السرطان الدماغ

ويُستخدَم الدواء بخلطه مع الماء ثلاث مرات في اليوم، وأظهرت النتائج استجابة جيدة لدى 25 في المئة من المشاركين، وعاش أحد المرضى أكثر من ثلاث سنوات على إثر استخدامه.

وأطلقت المرحلةَ الثالثةَ من التجربة مؤسسةُ المارسدن الوطنية للخدمات الصحية، وتستهدف إشراك أكثر من 200 شخص في هذه التجربة. ويعمل الدواء على إعادة تشكيل أغشية الخلايا السرطانية لمنعها من أن تصبح ورمًا طبيعيًّا، ومن ثَمّ يحد من قدرة السرطان على النمو والانتشار.

وتُبرِز تصريحات الدكتورة جوانيتا لوبيز، المسؤولة عن إجراء التجربة، تفاؤل الباحثين حيال هذا الاكتشاف الذي يفتح آفاقًا لتوفير خيارات علاجية جديدة لمن يعانون من ورم الدماغ القاتل. وتؤكد الدكتورة ميشيل أفيف، الرئيسة التنفيذية لجمعية أورام الدماغ (The Brain Tumour Charity)، أهمية هذه المرحلة في إيجاد حل لهذا النوع الخطير من السرطان.

آفاق المستقبل

"كنز وراثي" سيساعد العلماء على اكتشاف علامات السرطان
“كنز” سيساعد العلماء على اكتشاف علامات السرطان

جدير بالذكر أن هذه الدراسة تُعَد خطوة مهمة نحو توفير علاجات فعّالة لورم الدماغ القاتل. وتُضيف الدكتورة ماريان بيكر، مديرة التواصل العلمي في مؤسسة أبحاث السرطان (Cancer Research UK): إن “اكتشاف نوع جديد من علاج السرطان يُعَد خبرًا سارًّا”، معبرة عن تفاؤلها بأن يكون هذا الدواء قادرًا على تحقيق فعالية أكبر مع آثار جانبية أقل.

 

المصدر: التلغراف 


إقرأ أيّضا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.