الدمية السورية أمل تصل إلى بريطانيا في رحلتها لدعم اللاجئين

PARIS, FRANCE - OCTOBER 13: The 3.5-meter-tall puppet “Little Amal,” which was designed to highlight the difficulties of Syrian refugee children to the world, arrives in Parc de la Villette of Paris, France on October 13, 2021. The giant puppet, created by the Handspring Puppet Company, leads the 8,000 km itinerary festival named The Walk, started from Gaziantep, Turkey, and expected to arrive in Manchester, UK, after traveling across Greece, Italy, France, Switzerland, Germany and Belgium to focus public attention on young refugees. ( Yusuf Özcan - Anadolu Agency )

الدمية السورية أمل تصل إلى بريطانيا في رحلتها لدعم اللاجئين

بعد رحلتها لآلاف الأميال عبر أوروبا، تصل الدمية السورية أمل التي يصل طولها ثلاثة أمتار إلى بريطانيا لتدعم اللاجئين هناك. وستشكل بريطانيا آخر وجهة للسورية أمل بعدما مرت بأغلبية أوروبا منطلقةً من سوريا.

وفقا للغارديان، ستصل أمل شاطئ فولكستون في كنت يوم الثلاثاء بعد القيام برحلة عبر القنوات تحاكي ما قام به أكثر من 17000 شخص يبحثون عن ملاذ من الصراع والجوع والاضطهاد.

الدمية السورية أمل تصل إلى بريطانيا في رحلتها لدعم اللاجئين
الدمية السورية أمل الصغيرة في فرنسا (وكالة الأناضول)

وفي المرحلة الأخيرة من رحلتها، ستزور أمل الصغيرة كانتربري ولندن وأكسفورد وكوفنتري وبرمنغهام وشيفيلد وبارنسلي، ثم تنتهي رحلتها باحتفال في مانشستر في لثالث من نوفمبر.

 


 

 

 

أخبار أخرى تهمك

أزمة في خدمة الباصات بسبب تحول السائقين نحو الشاحنات

الدمية السورية أمل تصل إلى بريطانيا في رحلتها لدعم اللاجئين
(موقع أنسبلاش: تشان ليي)

في محاولة لإغراء العاملين نحو قطاع النقل البري، رُفعت أجور سائقي الشاحنات، مما دفع الكثير من سائقي الحافلات للتحول للشاحنات. وقد تسبب ذلك في أزمة بخدمات الباصات.

ترك أكثر من 4 آلاف سائق باصات قطاعهم، واختاروا الرواتب المربحة التي يعرضها مشغلو الشاحنات، وذلك حسب تقارير التلغراف.

ارتفع متوسط ​​أجور سائقي الشاحنات الثقيلة بنسبة 12.8 في المئة بين فبراير وأغسطس مع اشتداد النقص في السائقين، وفقًا لتحليل موقع العمل إنديد.

ومن جهتها، قالت النقابات إن رواتب سائقي الحافلات، والتي يمكن أن تصل إلى 10 جنيهات استرلينية في الساعة في بعض أجزاء البلاد، تحتاج إلى تحسين جذري لمنعهم من ترك هذه الصناعة.

 


 

 

 

أخبار أخرى تهمك

توجه محتمل نحو فرض ضريبة على المبيعات عبر الإنترنت

الدمية السورية أمل تصل إلى بريطانيا في رحلتها لدعم اللاجئين
(أنسبلاش: روبكسين دوت كوم)

في محاولة لكبح أمازون وغيره من عمالقة التكنولوجيا، يعتزم ريشي سوناك على فرض ضرائب على المبيعات عبر الإنترنت. وقد يولد ذلك حوالي ملياري جنيه إسترليني لخزينة البلاد.

قالت مصادر لصحيفة ديلي تلغراف إن مسؤولي وزارة الخزانة يقومون حاليا بتسريع العمل على ضريبة جديدة للتجارة الإلكترونية في الأسابيع القليلة الماضية.

ومع ذلك، فإن تفاصيل الضريبة المحتملة ما زالت قيد البحث، حيث يجب النظر في السلع والخدمات المعنية بالضريبة. ومن المتوقع أن يُعلن عن الضريبة مع نهاية فصل الخريف.

 

الرابط المختصر هنا ⬇

تابعنا على التيلجرام

يرجى مسح هذا الكود على مجموعة التيلجرام التابعة لمنصة العرب في بريطانيا AUK أو الضغط هنا

آخر الأخبار