العرب في بريطانيا | طبيب بريطاني يكشف أولى الحواس التي يفقدها الإنس...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

طبيب بريطاني يكشف أولى الحواس التي يفقدها الإنسان أثناء الاحتضار

ما أولى الحواس التي يفقدها الإنسان أثناء الاحتضار؟
فريق التحرير April 23, 2023

كشف طبيب بريطاني عن أولى الحواس التي يفقدها الإنسان أثناء الاحتضار، وتحدث الطبيب عن التفاعلات التي تحدث في الدماغ أثناء ما يسمى”بالاحتضار النشط”.

ولا يمتلك الأطباء سوى القليل من المعلومات حول ما يشعر به الإنسان أثناء الاحتضار، أو ما يمر به عندما يلفظ أنفاسه الأخيرة.

حيث غالبًا ما يتم الحديث عن الموت من منظور العائلة والأصدقاء، بينما يصعب معرفة ما يشعر به المرضى أثناء احتضارهم، لأنهم في معظم الحالات غائبون عن الوعي، أو في حالة نعاس.

 الحواس التي يفقدها الإنسان أثناء الاحتضار

يفقد الإنسان حاسة البصر، وتستمر حاستي السمع واللمس لفترة أطول (آنسبلاش)
يفقد الإنسان حاسة البصر، وتستمر حاستي السمع واللمس لفترة أطول (آنسبلاش)

كما أن معظم الوفيات قبل أكثر من قرن كانت تحدث عادة بسرعة كبيرة، نظرًا لعدم تطور الطب في ذلك الوقت، إلا أن الطب الحديث ساهم في الكثير من الأحيان بإطالة عمر المرضى المصابين بالأمراض المزمنة.

وبالنسبة لغالبية المصابين بالأمراض المميتة، ففي معظم الأحيان تظهر عليهم علامات الاحتضار بشكل سريع ومفاجئ خلال الأيام القليلة السابقة للوفاة، وتعرف هذه الأعراض باسم الاحتضار النشط.

“الاحتضار النشط”

 

فيما قال جيس هالينبيك مختص التخدير والرعاية التلطيفية في جامعة ستانفورد :” إن الناس يفقدون حواسهم تباعًا أثناء الاحتضار، إنهم يفقدون الإحساس بالجوع في البداية، ثم الإحساس بالعطش، بعدها يفقدون القدرة على الكلام، ومن ثم يفقدون حاسة البصر”.

وأضاف:” عادةً ما تكون حاستا السمع واللمس آخر الحواس التي يفقدها المرضى أثناء الاحتضار”.

وهناك اعتقاد سائد بأن الناس يرون ضوءًا ساطعًا أثناء الاحتضار.

وقال ديفيد هوفدا مدير مركز أبحاث إصابات الدماغ بجامعة كايفورينا:” إن الدماغ يضحي بالمناطق الأقل أهمية في الجسم للبقاء على قيد الحياة”.

وأضاف :” عندما تبدأ علامات الاحتضار، تحدث تغيرات في نشاط الدماغ، وقد تثار بعض المناطق في الدماغ، مثل المنطقة المسؤولة عن النظام البصري، ويؤدي ذلك لرؤية ضوء ساطع”.

كما أن الفرضية التي تزعم بازدياد نشاط بعض الحواس أثناء الاحتضار تتقاطع مع معلومات العلماء حول آلية استجابة الدماغ للموت.

فقد لاحظت عالم الأعصاب في جامعة ميشيغن جيمو بورجيجن أنه قبل موت الحيوانات ترتفع نسبة المواد الكيميائية العصبية في الدماغ مباشرة.

رؤية الضوء الساطع 

رؤية الضوء الساطع أثناء الاحتضار، حقيقة علمية أم مجرد أقاويل (بيكساباي)
رؤية الضوء الساطع أثناء الاحتضار، حقيقة علمية أم مجرد أقاويل (بيكساباي)

وبالفعل كان هناك اعتقاد علمي سائد بأن الخلايا العصبية تستمر في نشاطها لفترة معينة بعد الموت،لكن ما يجهله العلماء هو أن الخلايا العصبية تفرز مواد كيميائية جديدة بكميات كبيرة أثناء الموت.

وقالت بورجيجين :”وصف الناجون من السكتات القلبية التجربة التي مر بها الدماغ، حيث استطاعوا رؤية الضوء، بينما يبدو كل شيء أكثر واقعية، .

وفي الساعات الأخيرة من الاحتضار يتوقف المرضى عن الأكل والشرب، ويفقدون حاسة البصر، لذلك يغلقون أعينهم ويبدو أنهم غارقون في نوم عميق.

وقال العالم هالينبيك :”من الآن فصاعدًا ستصبح لدينا قدرة أكبر على تشكيل صورة لما يحصل أثناء الاحتضار”.

وأضاف :” إن انطباعي الأول عن حالة الاحتضار النشط، هو أنه ليس غيبوبة، ولا يشبه حالة غياب الوعي كما يعتقد العديد من الأطباء، لكنها حالة أشبه بحالة الحلم”.

“من الصعب تحديد اللحظة التي يحدث فيها ذلك، إن حالة الاحتضار النشط تشبه ما يحصل أثناء العواصف، حيث ترتفع الأمواج شيئًا فشيئًا وتحمل الشخص إلى البحر”.

المصدر: الميرور 


 

اقرأ أيضاً : 

دراسة جديدة : إثبات حقيقة مرور شريط حياة الإنسان أمامه قبل الوفاة

انخفاض تكاليف تجهيز ودفن الموتى في بريطانيا لأول مرة منذ 18 عامًا

أغلى المقابر في لندن؟! حتى الموت لم يعد مجانا

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.