العرب في بريطانيا | استطلاع رأي: حزب العمال قد يتفوق على الحزب الوط...

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

استطلاع رأي: حزب العمال قد يتفوق على الحزب الوطني الاسكتلندي في الانتخابات

استطلاع رأي: حزب العمال قد يتفوق على الحزب الوطني الاسكتلندي في الانتخابات
محمد علي May 31, 2024

أظهر استطلاع جديد للرأي في بريطانيا أن حزب العمال قادر على كسر هيمنة الحزب الوطني الاسكتلندي، وانتزاع بعض المقاعد منه في الانتخابات العامة القادمة.

ووفقًا لاستطلاع الرأي الذي شارك فيه نحو 1026 من الناخبين، فإن 36 في المئة من الناخبين الاسكتلنديين يؤيدون حزب العمال، مقابل 32 في المئة سيمنحون أصواتهم للحزب الوطني الاسكتلندي.

الحزب الوطني الاسكتلندي يفقد المزيد من مؤيديه

من جون سويني الذي خلف حمزة يوسف رئيسًا لحكومة اسكتلندا؟
من جون سويني الذي خلف حمزة يوسف رئيسًا لحكومة اسكتلندا؟

وبلغت نسبة الناخبين المؤيدين لحزب المحافظين الاسكتلندي نحو 17 في المئة، ويؤيد 9 في المئة من الناخبين حزب الديمقراطيين الأحرار.

وبهذا الصدد أشار البروفيسور جون كيرتس، من جامعة ستراثكلايد، إلى أنه إذا تكررت نتائج استطلاع الرأي في الانتخابات القادمة، فسيحظى حزب العمال بـ28 مقعدًا من أصل 57 مقعدًا، بعد أن فاز بدائرة انتخابية واحدة فقط عام 2019.

وبالمقابل سينخفض عدد المقاعد الانتخابية للحزب الوطني الاسكتلندي إلى 16 مقعدًا، مقارنةً بـ48 مقعدًا فاز بها الحزب قبل خمس سنوات.

وبينما سيحظى حزب المحافظين وفقًا للاستطلاع بثمانية مقاعد انتخابية مقارنةً بـ6 مقاعد فاز بها الحزب في الانتخابات الماضية، سيحقق حزب الديمقراطيين الأحرار مقعدًا إضافيًّا ليصل عدد مقاعده إلى خمسة مقاعد.

وتعليقًا على ذلك قال السير جون: “إن حظوظ الحزب الوطني الاسكتلندي في الانتخابات البرلمانية القادمة في وستمنستر انخفضت بمقدار أربع نقاط مقارنة ببداية العام الماضي”.

وأضاف: “إن ناخبًا واحدًا من كل ثلاثة ناخبين مؤيدين لاستقلال اسكتلندا سيصوّت لمصلحة الحزب الوطني الاسكتلندي”.

حزب العمال قد يتفوق على الحزب الوطني الاسكتلندي لأول مرة منذ استفتاء عام 2014

كير ستارمر يصبح أكثر الزعماء السياسيين شعبيةً في اسكتلندا
كير ستارمر يصبح أكثر الزعماء السياسيين شعبيةً في اسكتلندا

ونتيجة ذلك فإن حظوظ حزب العمال في الانتخابات فاقت حظوظ الحزب الوطني الاسكتلندي للمرة الأولى منذ إجراء استفتاء الاستقلال عام 2014.

وأضاف جون: “قد يواجه الحزب الوطني الاسكتلندي خسارة كبيرة في الانتخابات التي ستُجرى في بداية تموز/يوليو، ومن ثَمّ فقد يخسر مكانته بوصفه ثالث أكبر الأحزاب السياسية في بريطانيا”.

وأضاف: “يجب على الحزب أن يُقنع مؤيدي استقلال اسكتلندا بالعودة إلى صفوفه مجددًا”.

وقال الشريك الإداري لشركة (True North) ورئيس قسم الاتصالات السابق في الحزب الوطني الاسكتلندي فيرغون موتش: لا بد من استعادة الزخم؛ لمواجهة الصعود القوي لحزب العمال في الانتخابات القادمة”.

أما فيما يتعلق بانتخابات مجلس النواب الاسكتلندي، والتي تبقَّى أقل من عامين على إجرائها، فإن حزب العمال الاسكتلندي قادر على الفوز ب 48 مقعدًا برلمانيًا، مقابل 42 مقعدًا للحزب الوطني الاسكتلندي، في حال بقيت نتائج استطلاع الرأي على حالها بحلول ذلك الوقت.

بينما سينخفض عدد مقاعد المحافظين في البرلمان الاسكتلندي إلى 17 مقعدًا، وسيحقق حزب الديمقراطيين الأحرار ب 12 مقعدًا، مقابل 9 مقاعد لحزب الخضر.

ووفقًا لاستطلاع الرأي فإن زعيم حزب العمال كير ستارمر هو الأكثر شعبيةً لدى معظم الناخبين في اسكتلندا، حيث ارتفعت شعبيته بنسبة 3 في المئة، بينما كانت شعبية رئيس الوزراء الحالي ريشي سوناك -38 في المئة.
هذا وبلغت شعبية رئيس الوزراء الاسكتلندي الحالي جون سويني الذي يتزعم الحزب الوطني الاسكتلندي -7 في المئة، ليأتي في المركز الثاني بعد زعيم حزب العمال الاسكتلندي أنس ساروار الذي صوت بلغت نسبة تأييده في استطلاع الرأي -3 في المئة.

55 في المئة من الاسكتلنديين يدعمون بقاء بلادهم ضمن المملكة المتحدة

من جون سويني الذي خلف حمزة يوسف رئيسًا لحكومة اسكتلندا؟
العلم الاسكتلندي (Unsplash)

وأيد 45 في المئة من الناخبين الاسكتلنديين استقلال بلادهم، مقابل 55 في المئة من المطالبين ببقاء بلادهم ضمن المملكة المتحدة، وهي نفس النتائج التي خلص إليها استفتاء الانفصال عام 2014.

وفي هذا الصدد، قال نائب زعيم الحزب الوطني الاسكتلندي كيث براون:” يجب أن نطيح بحكومة المحافظين، وأفضل الطريقة لفعل ذلك هي التصويت لصالح الحزب الوطني الاسكتلندي، ومنافسة المحافظين على كل مقعد برلماني”.

وأضاف:” إن الحكومة المركزية في لندن وضعت اسكتلندا وطأة سياساتها الفاشلة، سواء عبر إجراءات التقشف، أو الخروج من الاتحاد الأوروبي، ناهيك عن ارتفاع تكاليف المعيشة بالنسبة للأسر، وتقليص الإنفاق على هيئة خدمات الصحة في بريطانيا”.

وقال أيضًا :” ندعوكم لمنح أصواتكم لصالح الحزب الوطني الاسكتلندي، من أجل وضع مصلحة اسكتلندا فوق الجميع”.

وردت نائبة زعيم حزب العمال الاسكتلندي جاكي بيلي بالقول:” إن نتائج استطلاع الرأي تؤكد تراجع ثقة الاسكتلنديين بزعيم الحزب الوطني الاسكتلندي جون سويني”.

المصدر: Express & Star


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
5:59 am, Jun 25, 2024
temperature icon 15°C
clear sky
Humidity 90 %
Pressure 1017 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 2%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm