العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - غزة قد تمنح الخضر فرصة الفو...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

غزة قد تمنح الخضر فرصة الفوز على العمال في الانتخابات العامة بعدد من الدوائر

غزة قد تمنح الخضر فرصة الفوز على العمال في الانتخابات العامة بعدد من الدوائر
رجاء شعباني June 3, 2024

منذ مدة طويلة، يدفع حزب الخضر البريطاني نحو اتخاذ إجراءات أكثر جرأة في قضايا البيئة، لكن الآن برزت قضية أخرى تفرق بينه وبين خصومه السياسيين، وهي الحرب على غزة.

ويرى حزب الخضر، الذي أطلق حملته الانتخابية العامة يوم الخميس الماضي، أن ناخبي حزب العمال خاصة يشعرون بالتردد حيال الصراع المستمر في الشرق الأوسط. وبينما يتمتع حزب كير ستارمر بتقدم كبير في استطلاعات الرأي الوطنية، يرى حزب الخضر في الانقسامات داخل حزب العمال، ويشمل ذلك المواقف مما يجري في الشرق الأوسط، فرصةً لتحقيق مكاسب في الانتخابات المزمع إجراؤها في الـ4 من يوليو.

غزة قد تمنح الخضر فرصة الفوز

قائمة بفعاليات تأييد فلسطين في مدن بريطانيا ليومي 1-2 يونيو 2024
مظاهرات لنصرة غزة في بريطانيا

وفي هذا السياق صرّحت كارلا دينير، القائدة المشاركة لحزب الخضر، لموقع بوليتيكو: “نعتقد أن الحكومة البريطانية، سواء الحالية أو القادمة، يجب أن تأخذ مسؤولياتها الدولية بجدية، وأن تضغط على إسرائيل؛ لضمان التزامها بالقانون الدولي. ولكن الأدلة واضحة للغاية على أنها لا تفعل ذلك في الوقت الحالي”.

وجاء هذا التصريح بعد إطلاق الحملة الانتخابية للحزب في بريستول هذا الأسبوع. وأكدت دينير أن حزب الخضر سيضغط على أي حكومة عمالية مستقبلية؛ لاتخاذ موقف أكثر حزمًا بشأن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في المنطقة.

ودعا حزب الخضر الطرفين إلى وقف كامل لإطلاق النار، كما دعا إلى تعليق صادرات الأسلحة إلى إسرائيل. وبالمقابل يدعم حزب العمال وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، لكنه لا يدعو إلى إنهاء صادرات الأسلحة.

وقد واجه كير ستارمر ضغوطًا داخلية من حزبه؛ لاتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن العمليات العسكرية الإسرائيلية المستمرة، وقد واجه تمردًا من عدد من نوابه في العام الماضي بشأن هذه القضية. وهذا الأسبوع، صرّح ستارمر بأنه سيطلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقف الهجمات على غزة، بعد غارة جوية أسفرت عن مقتل 35 شخصًا.

وتابعت دينير: “من الواضح أنني لن أحصل على مفاتيح رقم 10″، في إشارة إلى مقر رئيس الوزراء. “لكن بوجود عدد قليل من نواب الخضر، كما رأينا بالفعل مع النائبة الوحيدة عن حزب الخضر كارولين لوكاس في وستمنستر، فإن وجود نائب من حزب الخضر في البرلمان يمكنه طرح أسئلة وتقديم اقتراحات ووضع قضايا معينة على الأجندة، لم تكن على الطاولة من قبل. هذا ما يمكن أن يفعله حزب الخضر”.

أصوات الناخبين

قائمة بفعاليات تأييد فلسطين في مدن بريطانيا ليومي 1-2 يونيو 2024

وأكدت أن دور أي نائب عن حزب الخضر لا يقتصر على الضغط على الآخرين فحسب، بل يشمل تقديم “سياسات عقلانية”.

يشار إلى أن حزب الخضر ينافس حزب العمال في عدد قليل من الدوائر الانتخابية الرئيسة في الانتخابات العامة، ويشمل ذلك الدائرة الجديدة الهامشية في بريستول سنترال، حيث تتطلع دينير إلى إزاحة وزيرة الثقافة في حكومة الظل ثانغام ديبونير. وقد حقق حزب الخضر مكاسب كبيرة في بريستول في الانتخابات المحلية في مايو.

ويأمل الحزب كسب أصوات الناخبين، ولا سيما اليساريين، الذين يشعرون بالاستياء من قرار حزب العمال بالتخلي عن تعهده بإنفاق 28 مليار باوند على البيئة، إضافة إلى موقفه من الحرب في الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن حزب الخضر تعهّد بإصلاح النظام الضريبي، ويشمل ذلك إدخال ضريبة ثروة “متواضعة” على الأشخاص الذين يمتلكون 10 ملايين باوند فصاعدًا، ووضع قضايا المناخ والطبيعة وإصلاح هيئة خدمات الصحة الوطنية في مقدمة أولوياته المحلية للناخبين. وأكد القائد المشارك أدريان رامزي، الذي يتنافس على مقعد سافولك في ويفيني فالي، يوم الخميس أن “التغيير الحقيقي يعني عدم التودد للوبي الوقود الأحفوري، والتخلي عن الالتزامات المتعلقة بأهداف المناخ”.

 

 

المصدر بوليتيكو 


إقرأ ايّضا 

loader-image
london
London, GB
4:13 am, Jun 18, 2024
temperature icon 12°C
overcast clouds
Humidity 88 %
Pressure 1014 mb
Wind 1 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 91%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm