العرب في بريطانيا | واحد من كل خمسة شباب يرى أن الانتخابات البريطان...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

واحد من كل خمسة شباب يرى أن الانتخابات البريطانية غير نزيهة

واحد من كل خمسة شباب يرى أن الانتخابات البريطانية غير نزيهة
محمد علي May 11, 2024

كشفت استطلاع جديد للرأي في بريطانيا أن واحدًا من كل خمسة شباب يعتقد أن الانتخابات البريطانية تفتقر للنزاهة والديمقراطية.

ووفقًا لاستطلاع الرأي فإن نسبة الشباب الذين فقدوا الثقة بالانتخابات البريطانية تبلغ ضعف نسبة الشيوخ (70 عامًا فما فوق) ممن لا يثقون بنزاهة الانتخابات، والذين تشكل نسبتهم 1 من كل عشرة أشخاص.

شريحة الشباب هي الأقل ثقةً بالانتخابات البريطانية

الانتخابات العامة في بريطانيا
الانتخابات العامة في بريطانيا

وأشار مكتب الإحصاء الذي أجرى استطلاع الرأي في بريطانيا إلى أن ستة من كل عشرة مشاركين في استطلاع الرأي (أي حوالي 58 في المئة منهم) يرون أن الانتخابات في بريطانيا تعتمد معايير ديمقراطية ونزيهة.

وكان الرجال أكثر ثقة بنزاهة الانتخابات من النساء بنسبة 66 في المئة من الرجال، مقابل 51 في المئة من النساء، بينما كان المشاركون في استطلاع الرأي من عمر 70 عامًا وأكثر، أعلى ثقةً بنزاهة الانتخابات من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 69 عامًا وذلك بنسبة 70 في المئة للشريحة الأولى مقارنة ب 60 في المئة للشريحة الثانية.

وانخفض معدل الثقة بالانتخابات في الشريحة العمرية التي تتراوح بين 30 و 49 عامًا، ولم تتجاوز النسبة 53 في المئة، بينما عبر 55 في المئة فقط من أبناء الشريحة العمرية التي تتراوح بين 16 و 29 عامًا عن ثقتهم بنتائج الانتخابات.

أما فيما يتعلق بالأشخاص الذين لا يثقون بالانتخابات البريطانية فإن أعلى نسبة لهم تنتمي للشريحة العمرية التي تتراوح بين 16 و 29 عامًا (نسبة 20 في المئة)، بينما يرى 19 في المئة من أبناء الشريحة العمرية التي تتراوح بين 30 و 49 عامًا أن الانتخابات البريطانية لم تعتمد معايير نزيهة وديمقراطية، وهو ما يتقاطع مع رؤية حوالي 14 في المئة من أبناء الشريحة التي تتراوح بين 50 و 69 عامًا، و 10 في المئة من البريطانيين الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك قد أشار سابقًا إلى أن الانتخابات العامة المقبلة ستبدأ في النصف الثاني من هذا العام، مشيرًا إلى أن آخر موعد للانتخابات العامة هو 28 كانون الثاني/ يناير القادم 2025.

الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة عن الانتخابات

ما أكبر محاوف الناخبين في بريطانيا؟
ما أكبر محاوف الناخبين في بريطانيا؟ (أنسبلاش)

وأشار 64 في المئة من المشاركين في استطلاعات الرأي إلى خشيتهم من انتشار الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة عن الانتخابات، حيث ينتمي 68 في المئة من هؤلاء للشريحة التي تتراوح أعمارها بين 30 و 49 عامًا، بينما لا تزيد نسبتهم عن 51 في المئة في الشريحة التي تتراوح أعمارها بين 16 و 29 عامًا.

و عبر 54 في المئة من المشاركين في استطلاع الرأي عن خوفهم من التحيز الإعلامي في تغطية الانتخابات، وقال 35 في المئة إنهم يخشون التدخل الأجنبي في الانتخابات، ولعل أبرز الناخبين الذين يخشون من التدخل الأجنبي في الانتخابات هم أولئك الذين تجاوزت أعمارهم 70 عامًا (نسبة 42 في المئة)، بينما كان أبناء الشريحة التي تتراوح بين 16 و 29 عامًا الأقل قلقًا من التدخل الأجنبي في الانتخابات بنسبة 28 في المئة فقط.

هذا وأوضح 19 في المئة من المشاركين في استطلاع الرأي أنهم يشعرون بالقلق من القواعد التي تلزمهم بإبراز بطاقة الناخب عن المشاركة في الانتخابات، بينما يخشى 18 في المئة من المشاركين في استطلاع الرأي من تزوير الانتخابات.

وأشار 18 في المئة من الناخبين إلى عدم وجود أي مخاوف فيما يتعلق بمشاركتهم بالانتخابات العامة القادمة في بريطانيا.

وكان مكتب الإحصاء قد أجرى استطلاع الرأي على 2640 شخصًا تتجاوز أعمارهم 16 عامًا في الفترة الممتدة بين 24 نيسان/ إبريل و 6 أيار/ مايو

المصدر: Nation.Cymru


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.