العرب في بريطانيا | حالات دخول المستشفيات في لندن بسبب الإنفلونزا ت...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

حالات دخول المستشفيات في لندن بسبب الإنفلونزا ترتفع بنسبة 44% خلال أسبوع

الإنفلونزا تحدث حالة استنفار في مستشفيات بريطانيا
فريق التحرير January 9, 2024

أظهرت الأرقام الصادرة أمس الإثنين ارتفاعًا كبيرًا في عدد المرضى المصابين بالإنفلونزا في مستشفيات لندن بنسبة 44 في المئة خلال أسبوع واحد، وذلك في ظل إضراب الأطباء المبتدئين الذي دخل يومه الأخير.

ارتفاع حالات دخول المستشفيات في لندن بسبب الإنفلونزا

علماء يطورون لقاحًا جديدًا يحمي من جميع سلالات الإنفلونزا
علماء يطورون لقاحًا جديدًا يحمي من جميع سلالات الإنفلونزا

ووفقًا لهيئة خدمات الصحة الوطنية (NHS)، كان هناك 331 سريرًا مشغولًا بمرضى الإنفلونزا في لندن في الـ30 من ديسمبر، وهو أعلى رقم أُبلِغ عنه هذا الشتاء. ويُشير هذا الرقم إلى زيادة بنسبة 44 في المئة عن الرقم المُسجل في الـ23 من ديسمبر، وزيادة بنسبة 97 في المئة خلال أسبوعين.

الوضع في المستشفيات

علماء يطورون لقاحًا جديدًا يحمي من جميع سلالات الإنفلونزا
حالات الإنفلونزا تزداد بسبع مرات عن الشهر الماضي (Pixabay)

وسُجل وجود 33 مريضًا في العناية المركزة بسبب الإنفلونزا في التاريخ نفسه، وهو ضعف الرقم المُسجل في الأسبوع السابق. وبلغت نسبة استخدام أسرة الرعاية الحرجة 85 في المئة في مستشفيات لندن، ووصلت إلى 96 في المئة في بعض المؤسسات الصحية.

ويأتي هذا الارتفاع في الإصابات في وقت يتواصل فيه إضراب الأطباء المبتدئين لليوم الخامس على التوالي للمطالبة برفع الأجور وتحسين ظروف العمل. وفي محاولة لحل هذه الأزمة، تسعى هيئة إدارة الأعمال لزيادة الأجور بنسبة 35 في المئة، ولكن الحكومة وصفت هذا الطلب بأنه “غير قابل للتحقيق”.

يُذكَر أن القائمين على قطاع الصحة أشاروا إلى أن الإضراب يزيد الضغوط على المستشفيات، ولا سيما في ظل ازدياد أعداد المرضى خلال هذه الفترة من العام. وقد أُلغِي أكثر من 330,000 عملية وموعد في لندن خلال العام الماضي بسبب إضرابات العاملين في نظام الرعاية الصحية.

ارتفاع حاد في حالات الإنفلونزا في لندن 

حالات الإنفلونزا
تضاعف حالات الإنفلونزا في مستشفيات بريطانيا

ومن المتوقع أن تزداد الضغوط على النظام الصحي بسبب برودة الطقس، ما يجعل الأمور أكثر صعوبة وتعقيدًا على جميع الناس ولا سيما كبار السن وضعيفي المناعة.

جدير بالذكر أنه في ظل هذه التطورات، تصبح الحاجة ملحة لإيجاد حلول عاجلة لتلبية متطلبات الرعاية الصحية وتعزيز الحلول المتاحة لمواجهة الأزمة.

المصدر: Standard


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.