العرب في بريطانيا | الآلاف يغلقون حساباتهم المصرفية لدى باركليز في ...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

الآلاف يغلقون حساباتهم المصرفية لدى باركليز في بريطانيا تضامنًا مع غزة

لماذا يستهدف النشطاء المؤيدون للفلسطينيين بنك باركليز في بريطانيا؟
ديمة خالد February 10, 2024

أعلنت حملة التضامن مع فلسطين (Palestine Solidarity Campaign (PSC)) في بيان لها أن أكثر من 1500 شخص أغلقوا حساباتهم المصرفية لدى بنك باركليز في بريطانيا، اليوم احتجاجًا على “دوره في تمويل العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني”.

 

ما دور بنك باركليز في العدوان الإسرائيلي على غزة؟

 

الآلاف يغلقون حساباتهم المصرفية لدى باركليز في بريطانيا تضامنًا مع غزة
بنك باركليز (Flicker)

 

وقالت (PSC) إن آلافًا آخرين تعهدوا كذلك بعدم فتح أي حسابات في بنك باركليز ما دام يواصل التواطؤ مع النظام الإسرائيلي الصهيوني. وكان البنك قد تعرض لحملة مقاطعة شبيهة بسبب تقديمه الدعم المالي لنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا قبل أن ينسحب منه في عام 1986.

يحتفظ بنك باركليز بأكثر من مليار باوند (1.26 مليار دولار) من الأسهم ويمنح أكثر من 3 مليارات باوند (3.78 مليار دولار) كقروض لتسع شركات تزود إسرائيل بالأسلحة والتكنولوجيا العسكرية التي تستخدمها في حملات الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين.

ومن بينها شركة جنرال ديناميكس، التي تُصنع أنظمة الأسلحة التي تستخدمها الطائرات الإسرائيلية لقصف غزة، وشركة إلبيت سيستمز، التي تصنع طائرات مسيرة مسلحة، وذخائر وأسلحة مدفعية تستخدمها القوات الإسرائيلية.

 

إغلاق أكثر من 1500 حساب مصرفي احتجاجًا على دور البنك في تمويل الإبادة الجماعية في غزة

 

الآلاف يغلقون حساباتهم المصرفية لدى باركليز في بريطانيا تضامنًا مع غزة
التضامن مع غزة (AUK)

 

وقالت (PSC): “بتقديمه الاستثمار والخدمات المالية لهذه الشركات العسكرية، يساهم باركليز في تمويل الاحتلال الإسرائيلي بالأسلحة والتكنولوجيا على حساب الفلسطينيين”.

“إن الانسحاب الجماعي من البنك اليوم هو جزء من حملة متواصلة تهدف إلى فضح سياسات بنك باركليز المصرفية الضارة التي تجعله شريكًا في جرائم الحرب الإسرائيلية”.

وقال بن جمال، رئيس حملة (PSC): “قاطع كثيرون بنك باركليز في السبعينيات والثمانينيات لإجباره على التخلي عن دعم النظام الوحشي والعنصري للفصل العنصري في جنوب إفريقيا. ولا يمكن لأحد ذي ضمير الآن أن يتعامل مع بنك باركليز وهو يعلم أنه يساعد في تمويل العدوان الإسرائيلي على غزة”.

 

 

“ولذلك قرر أكثر من 1500 شخص إنهاء علاقتهم مع بنك باركليز بشكل جماعي اليوم، في رسالة قوية تقول إنه لا يمكن أن نكمل حياتنا بشكل عادي وهنالك إبادة جماعية تحصل الآن في غزة”.

“باركليز متورط في الإبادة الجماعية. ولقد أجبرنا بنك باركليز سابقًا على التوقف عن دعم الفصل العنصري في إفريقيا الجنوبية، وسنجبره على التوقف عن دعم الإبادة الجماعية والفصل العنصري الآن”.

لما يعلق بنك باركليز حتى الآن على حملة المقاطعة.

 


 

اقرأ أيضًا

ماكدونالدز تُخفق في تحقيق المبيعات المستهدفة بسبب المقاطعة

صحفيون بريطانيون وعرب: بي بي سي شريكةٌ في الجرائم المرتكبة في غزة

تلغراف: مدير في ماكدونالدز يشكو المقاطعة

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.