العرب في بريطانيا | اتهامات لموظف حكومي في بريطانيا باستخدام عبارات...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

اتهامات لموظف حكومي في بريطانيا باستخدام عبارات غير لائقة بحق مسلمة

اتهامات لموظف حكومي في بريطانيا باستخدام عبارات غير لائقة بحق مسلمة
فريق التحرير December 5, 2021
اتهامات لموظف حكومي في بريطانيا باستخدام عبارات غير لائقة بحق مسلمة (بيكسيلس)

قام جوناثان فرانسيس ماكغاري، وهو أحد كبار موظفي الخدمة المدنية في حكومة بريطانيا، بإهانة امرأة بريطانية باكستانية مسلمة في حضرة شهود خلال قضية احتيال على رهن عقاري.

يعمل ماكغاري في القضية بالنيابة عن المكتب الحكومي لمكافحة الاحتيال الخطير (SFO)، وقد سمح المكتب له بمواصلة العمل في نفس القضية على الرغم من أن تحقيقًا رسميًا وجد مخالفات خطيرة.  

هجمة بدون أي مبرر

وصف ماكغاري، الذي يعمل محاميًا في دائرة عائدات الجريمة والمساعدة الدولية في مكتب مكافحة الاحتيال الخطير، المرأة الباكستانية المسلمة شابانا كوثر بأنها “غون مول”، وهو مصطلح مشين يعني الرفيقة لمجرم محترف أو رفيقة رجل عصابات.

وكان ذلك في حضور شهود في محكمة وستمنستر الابتدائية في فبراير 2020. وفي التحقيقات اللاحقة في الاعتداء اللفظي، أقر ماكغاري أنه أهان المرأة المسلمة، بحسب تقارير إعلامية وصحف رسمية.

اعتدى ماكغاري على السيدة كوثر، وهي الزوجة السابقة لرجل الأعمال البريطاني الباكستاني نزار أفضل، دون أي استفزاز.

الآن، أوقف مكتب مكافحة الاحتيال الخطير في بريطانيا (SFO) التحقيق في الاحتيال الجنائي ضد نزار أفضل بعد 15 عامًا من التحقيق، مما منحه سجل سوابق نظيف تماما وتمت تبرئته.

سوء استخدام السلطة

وفقًا للصحف، قدم محامو السيدة كوثر من شركة “عمران خان وشركاه” شكوى إلى حكومة بريطانيا ضد الموظف الحكومي. وبعد تحقيقاته الخاصة بالشأن، أقرّ مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة هجمة ماكغاري، وفصله عن ملف قضية نزار أفضل وابنه.

ومع ذلك، زُعم أن المكتب سمح بهدوء لماكغاري بالسيطرة على القضية مرة أخرى. وقالت مصادر قانونية إن هذا يعد إساءة في استخدام السلطة، بينما أكدت عائلة أفضل أنها استُهدفت ظلماً من قبل المحققين الذين أعفوا الجناة الحقيقيين في القضية.

كتب محامو السيدة كوثر للمكتب أن التعليق كان “غير مبرر وغير مهني ومهين للغاية، لا سيما أنه جاء من أحد أعضاء هيئة الادعاء”. مشيرين إلى مخالفات أخرى من المحامي في قضية أفضل.

في استجابته، قال مكتب (SFO): “لقد اتخذنا الإجراء نتيجة لذلك”. وأضافوا أنهم حثوا ماكغاري على الاعتذار، لكن لم يتم تقديم أي اعتذار ولم يبتعد السيد ماكغاري عن القضية بعد هجومه على المرأة المسلمة.

وتظهر الأوراق الرسمية أن جوناثان فرانسيس ماكغاري يدير القضية المرفوعة ضد أفضل على الرغم من أن المكتب قد أبعده عن القضية بسبب شكاوى من العائلة.

# اتهامات لموظف حكومي في بريطانيا باستخدام عبارات غير لائقة بحق مسلمة


اقرأ المزيد:

مسلمتان معهما طفل يتعرضون لهجوم لفظي من شخص معاد للمسلمين وآخر يتصدى له

السجن لمتطرف يميني في بريطانيا حاول حرق مركز إسلامي

‎شابة مسلمة توصف بالإرهابية من قبل أحد الركاب في قطار

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.