العرب في بريطانيا | بي بي سي: الحرب تفتح شهية الإسرائيليين لإعادة ا...

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

بي بي سي: الحرب تفتح شهية الإسرائيليين لإعادة الاستيطان في غزة

الحرب على غزة
عبلة قوفي March 26, 2024

خمسة أشهر منذ وقوع حمام الدم في غزة ولم تدخر قوات الاحتلال جهدًا في إراقة دماء المدنيين العزل وتجويعهم وتعذيبهم، في حرب مدمرة لا تزال تسفر عن تداعيات غير مسبوقة تدفعنا للتفكير في مدى رغبة الإسرائيليين في الاستيطان في غزة.

من لا يريد منزلًا على الشاطئ؟ بالنسبة لبعض الإسرائيليين المتطرفين فإن رمال شاطئ غزة مرغوبة جدًا.

الإسرائيليون يطمحون لإعادة الاستيطان في غزة

الحرب على غزة
الحرب تفتح شهية الإسرائيليين لإعادة الاستيطان في غزة

تقول دانييلا فايس، 78 عامًا، قائدة حركة المستوطنين الإسرائيلية، إن لديها بالفعل قائمة تضم 500 عائلة مستعدة للانتقال إلى غزة على الفور.

وأوضحت ذلك قائلة: لدي أصدقاء في تل أبيب يطلبون مني الاحتفاظ لهم بقطعة أرض بالقرب من الساحل في غزة، لأنه ساحل جميل ورماله ذهبية جميلة. ولطالما أخبرتهم أن الأراضي المجاورة للساحل محجوزة بالفعل.

ترأس فايس منظمة استيطانية راديكالية تسمى Nachala، أو الوطن لعقود من الزمن، حيث كانت تشرف على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ حرب عام 1967.

ويطمح بعض أعضاء المنظمة بالعودة إلى غزة منذ عام 2005، عندما أمرت إسرائيل بالانسحاب وتفكيك 21 مستوطنة وإجلاء زهاء 9 آلاف مستوطن. واعتبر المستوطنون اليهود هذا القرار آنذاك خيانة لهم وخطأ فظيعًا ارتكبته دولتهم في حقهم.

هذا وتشير استطلاعات الرأي إلى أن معظم الإسرائيليين يعارضون إعادة استيطان غزة، ولكن منذ هجوم طوفان الأقصى الذي شنته حماس في الـ 7 من أكتوبر، تعالت أصوات الإسرائيليين من جديد لاستيطان غزة، خصوصًا الأفراد الأكثر تطرفًا في حكومة الاحتلال.

وفي توضيح لمخطط الإسرائيليين، أظهرت فايس على الخريطة المستوطنات اليهودية معلمة بنقاط في جميع الخريطة، لتكتسح الأراضي التي يأمل الفلسطينيون استرجاعها وتعميرها من جديد.

الجدير بالذكر أن هناك زهاء 70 ألف مستوطن يهودي في الضفة الغربية فقط، علمًا أن عدد المستوطنين يرتفع بسرعة.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن معظم ممثلي المجتمع الدولي يعتبرون هذه المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

عرب غزة لن يبقوا في غزة!

لاجئ فلسطيني ينتصر على الداخلية البريطانية بشأن لم شمل عائلته في غزة
الحرب تفتح شهية الإسرائيليين لإعادة الاستيطان في غزة

تتحدث الإسرائيلية دانييلا المقيمة في مستوطنة كدوميم بالضفة الغربية عن رؤيتها الجائرة لمستقبل غزة، موطن 2.3 مليون فلسطيني، قائلة إن معظم سكان القطاع يتضورون جوعًا، فلن يبقى غير اليهود، مدعية أيضًا أن الفلسطينيين يريدون مغادرة مدينتهم وأنه يجب على الدول الأخرى، مثل إفريقيا وكندا والدول المسلمة استقبالهم وتمكينهم من الاستقرار هناك، رغم أن الواقع يقول عكس ذلك تمامًا.

لا يوجد دليل واحد على أن الفلسطينيين يريدون مغادرة وطنهم، على الرغم من أن كثيرين قد يحلمون الآن بالهروب مؤقتًا من أهوال الحرب لإنقاذ حياتهم. أما بالنسبة لمعظم الفلسطينيين، فلا يوجد مخرج، حيث تخضع الحدود لسيطرة مشددة من قبل إسرائيل ومصر، ولم تقدم أي دولة أجنبية ملجأ لهم.

إن غزة الآن عبارة عن مقبرة مفتوحة وسط أكوام ممتدة من ركام المنازل والمدارس والمستشفيات المهدمة، وقد شهدت هذه المدينة أكثر المجازر وحشية في التاريخ على مرأى العالم ومسمعه وسط إدانة دولية لجرائم الحرب التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي في حق المدنيين، إدانة لم تكبح جماح المحتل وتعطشه للدماء.

وقد وصلت حصيلة الشهداء في خمسة أشهر إلى أكثر من 32 ألف شهيد معظمهم من النساء والأطفال.

هذا وتتكاثر البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية وخارجها إلى جانب المستوطنات الكبرى، ما يؤدي إلى إذكاء التوتر وتقسيم الأراضي الفلسطينية. كما تصاعدت هجمات المستوطنين على الفلسطينيين منذ الـ 7 من أكتوبر، وفقًا للأمم المتحدة، التي أدانت المستوطنات منذ فترة طويلة ووصفتها بأنها “عقبة أمام السلام”.

وها هي منظمات المستوطنين تضع عينها على غزة مرة أخرى رغم أن الدعوات لإعادة استيطان غزة لن تترجم إلى سياسة حسبما أفاد به صحفي إسرائيلي متمرس.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
5:37 am, Jun 25, 2024
temperature icon 14°C
clear sky
Humidity 87 %
Pressure 1017 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 3%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm