العرب في بريطانيا | مسلمو أيرلندا الشمالية يستعدون للاحتفال بشهر رم...

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

مسلمو أيرلندا الشمالية يستعدون للاحتفال بشهر رمضان لعام 2024

مسلمو أيرلندا الشمالية يستعدون للاحتفال بشهر رمضان لعام 2024
ترجمة || محمد علي March 10, 2024

يحتفل حوالي 12 ألف مسلم في أيرلندا الشمالية بقدوم شهر رمضان المبارك الذي يبدأ في 11 آذار/ مارس الجاري، ومن المتوقع أن ينتهي يوم الثلاثاء 9 نيسان/ أبريل، حال رؤية هلال العيد.

كم عدد المسلمين في أيرلندا الشمالية؟

كيف يندمج المسلمون في مدينة لندنديري بإيرلندا الشمالية؟
12 ألف مسلم يعيشون في إيرلندا الشمالية

وسيشهد مسجد اقرأ في دونموري، فعاليات للاحتفال بقدوم شهر رمضان، وهو أحد أكبر المساجد في إيرلندا الشمالية، ويقصده المصلون من 40 جنسية مختلفة، حيث يعتبر مركزًا اجتماعيًا إلى جانب كونه مسجدًا.

ووفقًا للإحصائيات الصادرة عام 2021، يعيش في إيرلندا الشمالية حوالي 12 ألف مسلم، ينحدر معظمهم من أوروبا الغربية والشرق الأقصى، ومن دول مثل : باكستان وسوريا ومصر وإيران وفلسطين.

ويقع مسجد اقرأ في كنيسة دونموري السابقة، بعد أن افتتح أبوابه عام 2018، وقد بني في الأصل كمدرسة في جنوب بلفاست لتعليم اللغة العربية والمناهج الإسلامية للأطفال.

ويقصد مسجد اقرأ المصلون من جميع مناطق وأحياء عاصمة إيرلندا الشمالية بلفاست، وتلقى فيه الدروس، إلى جانب استضافته الأنشطة الاجتماعية.

مسجد اقرأ يستقبل المصلين خلال صلاة التراويح

مسلمو بريطانيا
مسلمو بريطانيا يمارسون شعائر دينهم بحرية مطلقة “دراسة”

ويقوم الإمام جمال عويضة القائم على شؤون مسجد اقرأ، وهو فلسطيني الأصل مقيم في بلفاست منذ أكثر من 30 عامًا للدراسة في جماعة كوينز، حيث عمل سابقًا رئيسًا لمركز بلفاست الإسلامي.

وقال عويضة:” يعتبر رمضان شهر العبادة والتأمل، ويظهر المسلمون التزامًا أكبر بالعبادات اليومية خلال شهر رمضان”.

وتابع:” ويشهد شهر رمضان أيضًا اجتماعًا للعائلة على موائد الإفطار، التي تتنوع أطباقها من بلد إلى آخر، لذلك فإن التحضير لشهر رمضان يكون على الصعيدين الروحي والعملي”.

وقال أيضًا:” يستعد مسجد اقرأ لاستضافة مئات المصلين الذين يقصدون المسجد خلال شهر رمضان وخاصةً لأداء صلاة العشاء”.

وأضاف:” يزداد عدد زوار المسجد بشكل عام خلال شهر رمضان، وتأتي إلى المسجد عائلات بأكملها”.

وقال أيضًا:” سننظم في مسجدنا المزيد من حملات التبرع، لصيانة المسجد وتحسين أدائه، وتلبية احتياجات المجتمعات المحتاجة حول العالم، لأن رمضان هو شهر للصدقة أيضًا”.

وأشار إلى أن شهداء غزة حاضرون في أذهان وضمائر جميع الفلسطينيين والمسلمين في المغترب، وقال في هذا الصدد:” نأمل أن يعم السلام جميع بلاد المسلمين”.

هذا وسيجتمع أبناء الجالية الإسلامية في بلفاست الشهر المقبل للاحتفال بعيد الفطر، بعد نهاية شهر رمضان.

المصدر: First Post


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.