العرب في بريطانيا | أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدانهم لين...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدانهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا

أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا
فريق التحرير February 28, 2022

يواجه اللاجئون ظروفًا معيشيّة صعبة فور وصولهم إلى بريطانيا؛ حيث يقطنون في مساكن ضيقة، ويعيشون بدخْلٍ لا يغطّي احتياجاتهم الأساسية، كما لا يستطيع أطفالهم الالتحاق بالمدارس لعدة أشهر.

 

وفي تقرير نشرته صحيفة “برمنغهام ميل” كشف مدير “برمنغهام سيتي أوف سانكتشواري” ديفيد براون عن التحديات والعوائق التي تواجه اللاجئين.

 

وتهدف المؤسسة الخيرية “سيتي أوف سانكتشواري” (City of Sanctuary) إلى ترحيب باللّاجئين الواصلين إلى بريطانيا؛ حيث تنتشر فروعها في المدن والبلدات في جميع أنحاء البلاد. ويدير براون فرع المؤسسة في برمنغهام.

 

 

أوضاع اللاجئين

 

أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا
أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا (الأناضول)

أوضح براون أن اللاجئين يأتون إلى بريطانيا فرارًا من الاضطهاد والحرب، ويطمحون إلى أن يكونوا قادرين على المساهمة في المجتمع، وأن يتمتعوا بحياة كريمة لأنفسهم ولأطفالهم؛ ولكن واقع حياتهم الجديدة في بريطانيا يشمل العيش في غرف فنادق ضيقة، وصعوبة العثور على عمل أو الانضمام إلى دورات لتعليم اللغة، والمعاناة من التمييز والتخويف أثناء محاولتهم الاستقرار في بريطانيا.

 

وعندما يصل اللّاجئون إلى بريطانيا يسكنون ملاجئ إيواء مؤقتة، ولكن المجالس المحلية لا تتلقى تمويلًا إضافيًّا لمساعدتهم، وليست مخوّلة بتحديد مكان إقامة اللاجئين أو عددهم.

 

أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا
أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا (أنسبلاش)

ومن جهته شدّد مجلس مدينة برمنغهام على أن وزارة الداخلية مسؤولة عن استيعاب طالبي اللجوء ودعمهم، مطالبًا بتغيير نظام المساكن الذي يعيق إمكانية اندماج اللاجئين وأطفالهم بالمجتمع.

 

وقال براون: إن الأطفال يُحرَمون من فرصة التعليم وتحسين لغتهم الإنجليزية، وبالتالي يعوق هذا الأمر انخراطهم في بلد غريب.

 

 

يعيشون بـ 8 باوندات!

 

أوضاع اللاجئين فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا
أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا (أنسبلاش)

وتابع الحديث – بشكل مفصّل – عن ظروف اللاجئين الصعبة قائلًا: إنهم يحصلون أسبوعيًّا على مبلغ قدره 8 باوندات من المفترض أن يغطّي تكلفة مستلزمات الحياة، ومنتجات النظافة الشخصية، مثل: الصابون ومعجون الأسنان؛ ولكنه في كثير من الأحيان لا يكفي لأيّ شيء من ذلك.

 

وقال براون أيضًا: “يُوضَعون في مساكن أشبه بالثكنات تفتقر إلى الموارد الأساسية، وغالبًا ما تكون معايير الطعام والإقامة فيها متردية.

 

كما أضاف أن السلطات يندر أن تضع عائلة كاملة في غرفة واحدة؛ ففي الغالب تَفصل العائلات والأطفال عن بعضهم البعض في المساكن الحكومية.

 

ولا بد للّاجئين – بعد إخراجهم من المساكن – من العثور على مسكن خلال شهر تقريبًا. ولكن كيف لهم ذلك دون مال أو عمل؟!

 

يُمثّل العثور على عمل تحديًا كبيرًا لطالبي اللجوء؛ بسبب السياسات الحكومية الحالية التي لا تسمح لهم بالعمل إلا بشروط صعبة؛ ما يترك المهاجرين عُرضةً للاستغلال والعمل بأجور زهيدة. 

ولا يجب أن ننسى أن بعض اللاجئين لا يجيدون اللغة الإنجليزية، ولا يمكنهم الانضمام لدورات تعلُّم اللغة خلال الأشهر الأولى من طلب اللجوء.

 

 

الملاذ الآمن

 

أوضاع اللاجئين فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا (الأناضول)
أوضاع اللاجئين: فروا من الاضطهاد في بلدهم ليناموا على الأرض في مساكن بريطانيا (أنسبلاش)

تركز مؤسسات “سيتي أوف سانكتشواري” (“مدينة الملاذ الآمن”) على تثقيف المؤسسات المختلفة – مثل المدارس والجامعات – بموقف المهاجرين الحالي. كما أفاد براون بأنهم يطالبون بفتح مجالٍ لتقديم طلبات اللجوء في بريطانيا دون الحاجة إلى الوصول إلى الأراضي البريطانية.

 

وبناءً على ذلك ترفض المؤسسة مشروع قانون الجنسية والحدود الذي “يهدف إلى منع اللاجئين من عبور القنال الإنجليزي، بدلًا من فتح طريق آمن وقانونيّ للّجوء في المملكة المتحدة.

 

وتعليقًا على ظروف اللاجئين في برمنغهام قال المستشار جون كوتون – عضو مجلس الوزراء المسؤول عن الدمج الاجتماعي وسلامة المجتمع والمساواة في مجلس مدينة برمنغهام -: “لا ينبغي أن يُعامل الأشخاص المستضعفون الفارّون من الاضطهاد بهذه الطريقة، وخصوصًا في مجتمعاتنا التي تسعى إلى مدّ يد العون”.

 

وأضاف قائلًا: “رغم الموقف الذي اتخذته وزارة الداخلية حتى الآن، إلا أن مجلس مدينة برمنغهام على استعداد للعمل مع الحكومة؛ لإنشاء نظام لجوء عادل وإنسانيّ”.

 

https://twitter.com/FreefromTorture/status/1494702498585661441

 

 

المصدر | برمنغهام ميل

 

 

اقرأ أيضًا:

انخفاض قياسي في حالات ترحيل طالبي اللجوء خلال العام الماضي

صحيفة محلية في كوفنتري ترافق عائلة سورية حديثة اللجوء

معاناة أعداد كبيرة من طالبي اللجوء إثر احتجازهم بثكنات عسكرية في بريطانيا