العرب في بريطانيا | أم بريطانية أنقذت حياة رضيعها بعد تجاهل طبيب ال...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

أم بريطانية أنقذت حياة رضيعها بعد تجاهل طبيب الجي بي لمرضه

أم بريطانية أنقذت حياة رضيعها بعد تجاهل طبيب الجي بي لمرضه
محليات October 4, 2021

لاحظت أم بريطانية أعراض مقلقة على رضيعها، وتمكنت من إنقاذ حياته رغم تجاهل طبيب الجي بي لمرضه مرتين. وهي الآن تدعو الأمهات للوثوق بحدسهن.

كان الطفل يتقيأ بعد كل رضعة، ويظهر صعوبة في التنفس، وعانى من سعال شديد. لمدة يومين تقريبًا، لم يستطع كولتون رضيع كورتني نيكسون تناول الحليب دون تقيؤه. وفقا لصحيفة “ذا ميرور”، قررت الأم استشارة طبيب عام محلي في فيرنوود، نوتنغهام. وزعم الطبيب أنه لا يوجد خطب بالطفل.

عندما توقف عن الرضاعة تمامًا في اليوم التالي، عادت كورتني إلى العيادة. قيل لها أن الطفل يعاني من الجفاف فقط، ونُصحت بأخذه إلى مستشفى قريب.

حدس الأم

عند وصوله إلى مركز كوينز الطبي، أظهر فحص بسيط للأكسجين انخفاض مستويات الأكسجين لدى الرضيع إلى الأربعينيات، وتم تشخيص حالته بأنه مصاب بالتهاب الشعب الهوائية، وذلك حسب الميرور.

أمضى كولتون البالغ من العمر سبعة أسابيع أكثر من 48 ساعة على الأكسجين في وحدة العناية المركزة. وقالت كورتني لميرور: “قالوا لي في المستشفى إنني لو تأخرت في جلبه قليلا، لكانت حياته لتنتهي في ظهر اليوم ذاته. (Diazepam) وكان من الممكن أن يتم تسجيلها على أنها حالة موت مهد، لأن الطبيب فشل في التعرف على ما كان يعاني منه.

تحث كورتني، التي لديها ثلاثة أبناء آخرين تتراوح أعمارهم بين تسعة وخمسة وسنتين، بالإضافة إلى ابنة تبلغ من العمر أربع سنوات، الطبيب العام على إجراء اختبارات الأكسجين على الأطفال الصغار بانتظام.

بصفتها أم لخمسة أطفال، قالت إنها تعلم أن أعراض طفلها “لم تكن طبيعية” وأن هناك خطب ما، ودعت الأمهات الأخريات إلى عدم التخوف من “الإصرار على الأطباء إذا شعرت أن أطفالهم ليسوا على ما يرام”.

المصدر: ذا ميرور

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.