العرب في بريطانيا | أكثر من 10 آلاف مهاجر عبروا القنال منذ بداية عا...

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

أكثر من 10 آلاف مهاجر عبروا القنال منذ بداية عام 2024

القنال
شروق طه May 25, 2024

منذ بداية عام 2024، شهدت المملكة المتحدة تدفقًا غير مسبوق من طالبي اللجوء عبر القنال الإنجليزي، حيث يعتقد أن أكثر من 10 آلاف مهاجر قد وصلوا إلى البلاد حتى الآن.

وقد أظهرت صور يوم الجمعة مجموعات من المهاجرين، بينهم العديد من الأطفال، يُنقلون إلى الشاطئ في دوفر بكنت وسط ظروف جوية دافئة ومشمسة.

أكثر من 10 آلاف مهاجر عبروا القنال

القنال

وحتى يوم الخميس، سجلت وزارة الداخلية البريطانية وصول 9,882 لاجئًا عبر القنال الإنجليزي من فرنسا هذا العام.

ما يمثل زيادة بنسبة 35٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث كان العدد 7,297 لاجئًا، وبزيادة قدرها 6٪ عن الفترة نفسها في عام 2022 حيث سُجل 9,326 لاجئًا.

وفقًا لتحليل البيانات، فإن عدد طالبي اللجوء الذين يصلون إلى المملكة المتحدة بعد عبور القنال قد وصل بالفعل إلى مستوى قياسي جديد خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة التقويمية.

خلال الجمعة الماضية، شهدت دوفر وصول قارب نجاة يحمل حوالي 40 لاجئًا، بالإضافة إلى قارب تابع لقوة الحدود يحمل 40 لاجئًا.

وتشير التقارير إلى أن سفينة ثانية تابعة لقوة الحدود كانت تقل 50 شخصًا على الأقل.

ما يعني أن ما لا يقل عن 130 مهاجرًا وصلوا إلى المملكة المتحدة في ذلك اليوم، وهو ما يرفع العدد الإجمالي للمهاجرين الذين عبروا القنال في عام 2024 إلى 10 آلاف لاجئ.

أصبحت الهجرة قضية محورية في الحملة الانتخابية المقبلة، حيث وعد رئيس الوزراء ريشي سوناك بوضع حد نهائي لعبور القوارب باستخدام عبارة “أوقفوا القوارب”، مشيرًا إلى خطته المتعلقة بترحيل اللاجئين إلى رواندا كوسيلة لردع عمليات العبور.

من جانبه، أكد وزير الهجرة في حكومة الظل ستيفن كينوك أنه إذا انتُخب حزب العمال في 4 تموز/ يوليو ليتولى الحكومة، فإن الحزب سيتخذ الإجراءات اللازمة لمعالجة هذه الفوضى، حسب تعبيره.

وانتقدت منظمات حقوق الإنسان، مثل منظمة العفو الدولية، سياسات الحكومة البريطانية تجاه الهجرة، ووصفتها بأنها غير قانونية وغير أخلاقية وغير فعالة، وطالبت بتوفير “طرق آمنة” للمهاجرين لتجنب عمليات العبور الخطيرة.

تعهدات ريشي سوناك

القنال

جعل سوناك وقف القوارب إحدى أولوياته الرئيسة، وتعهد وزير الداخلية جيمس كليفرلي بتحقيق هذا التعهد بحلول نهاية العام.

على الرغم من استمرار عمليات العبور، أصر كليفرلي على أن الحكومة لا تزال مصممة على إيقاف القوارب، وألقى باللوم على حزب العمال في تأخير خطة ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا.

وأشار إلى أن “الجهود المتضافرة” لعرقلة أحدث القوانين المُسنة لتنفيذ الخطة لن تمنع الطائرات من الإقلاع.

واعتبر أن خطة رواندا ليست حلًّا سحريًا، بل هي جزء من مجموعة من التدابير اللازمة للتعامل مع الهجرة غير الشرعية.

ومع ذلك، يعبر بعض دافعي الضرائب عن قلقهم بشأن الأموال التي تُنفق على صفقة رواندا، حيث لم تنطلق أي رحلات ترحيل حتى الآن.

وقد أقر سوناك بأن الرحلات لن تقلع قبل الانتخابات العامة، مؤكدًا أن “الأعمال التحضيرية” بدأت بالفعل، وأن الخطة ستردع اللاجئين من عبور القنال بمجرد تنفيذها.

هذا الاعتراف أثار دعوات من زعيم حزب العمال، السير كير ستارمر، لإجراء انتخابات مبكرة.

نشطاء وجمعيات خيرية للمهاجرين طالبوا بإطلاق سراح طالبي اللجوء المحتجزين الذين كان من المقرر ترحيلهم إلى رواندا.

ووفقًا لتقارير صحفية، أفرجت وزارة الداخلية بكفالة عن بعض اللاجئين، ولكن الوزارة لم تؤكد الأرقام أو عدد الأشخاص الآخرين الذين يمكن إطلاق سراحهم.

الاعتراف من قبل رئيس الوزراء بضرورة إعادة النظر في احتجاز المهاجرين قد يدفع المحاكم إلى النظر بشكل أكثر إيجابي في طلبات كفالة الهجرة.

حيث تنص القواعد على أنه لا يمكن احتجاز المهاجرين إلا إذا كان هناك احتمال واقعي لترحيلهم من المملكة المتحدة في فترة زمنية معقولة، وهذا يعني أنه يمكن إطلاق سراحهم بكفالة.

المصدر: Shropshirestar


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
7:21 am, Jun 25, 2024
temperature icon 18°C
clear sky
Humidity 82 %
Pressure 1016 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 1%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm